الجمعة 31/03/2017 م (آخر تحديث) الساعة 10:48 بتوقيت القدس 07:48 (غرينتش)
الطقس
errors
خطيب بدلة
خطيب بدلة
مدوّن
المشرف على مدوّنة "إمتاع ومؤانسة"، التي تُعنى بالأدب الساخر والصحافة الساخرة.
يعرّف بنفسه كالتالي:
كاتب عادي، يسعى، منذ 35 سنة، أن يكتسب شيئاً من الأهمية. أصدر، لأجل ذلك، 15 كتاباً، وألف عدداً كبيراً من التمثيليات التلفزيونية والإذاعية، وكتب المئات من المقالات الصحفية، دون جدوى...
20 أكتوبر 2017 | نالتْ ألعاب الكرة حقها من الاهتمام والشهرة على نحو مبكر بين أفراد المجتمع السوري، على الرغم من أن اللاعبين الهواة القدامى كانوا يطلقون اسماً موحداً على كل الكرات التي كانوا يلعبون فيها.
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 17 أكتوبر 2017 | ولدتَ يا عمي عَمْرو بن بحر الجاحظ في مدينة البصرة سنة 150، أو 159، أو 163 للهجرة، وهذا يعني أن المؤرخين، على أيامك، ما كانوا متفقين في الرأي، متحدين، متكاتفين من أجل (الحقيقة)، كما هو حالُ مؤرخينا اليوم!
    • مشاركة
  • 14 أكتوبر 2017 | في قديم الزمان، جاء إلى مدينة "إدلب" شمالي سورية قاضٍ جديد متشبع بقيم النزاهة والشرف والأخلاق الحميدة. تَلَقَّاهُ رجلٌ يعمل في بيع الخضر والفواكه بالترحيب والتأهيل والتسهيل.
    • مشاركة
  • 12 أكتوبر 2017 | كان الأديب عبد السلام العجيلي من أظرف ظرفاء سورية. وكان يمتاز بأن سخرياته عبارة عن دعابات لا تؤذي الآخرين
    • مشاركة
  • 9 أكتوبر 2017 | وكان الجواب، تلقائياً: نعم. أصلاً أنا لا أستطيع إلا أن أحبه، "زياد" الساخر الهزلي الجميل. الحب ليس أمراً منطقياً، ولا يمكن تعريفه بسطرين، ولكن، إذا أصر مَنْ يريد امتحاني على تقديم الأسباب، فأنا قادر أن أملأ له صفحتين
    • مشاركة
  • 5 أكتوبر 2017 | حدثني أبو الجود عن المرحوم والده الذي كان يهتم بالحمار ويصر على تسميته (الجحش)، لأن كلمة حمار - برأيه - شامية.
    • مشاركة
  • 2 أكتوبر 2017 | "الدبكة ما لها تاريخ، يُرَجَّحْ أنها تعود في الأصل إلى عملية رَصّ الأساطيح الترابية في القرى اللبنانية المعَمَّرَة بالحجر، بهداك الوقت كان السطح يعملوه من تراب وبحص ممدود على سقالة من الخشب"، بحسب الموسيقار اللبناني الراحل، زكي ناصيف.
    • مشاركة
  • 29 سبتمبر 2017 | في أيام يفاعتي كنت مولعاً بالتدخين. كانت العلبة الواحدة من سجائر الشرق تباع بليرة وعشرة قروش، بينما علبة سجائر الحمراء، وهي الأغلى سعراً، تباع بليرة وربع.
    • مشاركة
  • 26 سبتمبر 2017 | مُنيت ناحية معرة مصرين التابعة لولاية حلب، في الأربعينيات من القرن الماضي، بشخصين مستبدين، الأول اسمه عبد الرحمن أفندي.
    • مشاركة
خطيب بدلة
خطيب بدلة
مدوّن
المشرف على مدوّنة "إمتاع ومؤانسة"، التي تُعنى بالأدب الساخر والصحافة الساخرة.
يعرّف بنفسه كالتالي:
كاتب عادي، يسعى، منذ 35 سنة، أن يكتسب شيئاً من الأهمية. أصدر، لأجل ذلك، 15 كتاباً، وألف عدداً كبيراً من التمثيليات التلفزيونية والإذاعية، وكتب المئات من المقالات الصحفية، دون جدوى...
اختيارات القرّاء
مشاهدة تعليقاً إرسالاً
جميع حقوق النشر محفوظة 2017 | اتفاقية استخدام الموقع