alaraby-search
السبت 01/12/2018 م (آخر تحديث) الساعة 02:27 بتوقيت القدس 00:27 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
سميح فرج
سميح فرج

شاعر من فلسطين

مقالات الكاتب
قراءة في المعتقل
  15 مايو 2017 | والقراءة داخل المعتقل تدفعك إلى استنهاض كل ما لديك من مكنونات، واستشراف أزمنة بتفصيلاتها، واستخدام وتسخير طاقاتك في الاستدعاء والتحليل وصناعة الآفاق، وتحريك الجغرافيا ربما بالأصابع والأسئلة، والقراءة الجادة ليست مجرد عادة للاستمتاع وصناعة الجماليات وتهذيب ما يلزمه التهذيب.
لا تقل شيئاً بتاتاً
  19 يناير 2017 | هكذا...؟ دعني أفسّر! أدري بأنك قادم من قاع وقت مرعب، كل الحكايا أخبرتنا/ فاذهب وجرّب أن تنامْ/ الآن اذهب...! أمشي قليلاً، وأدير رأسي/ فلعل أمراً مدهشاً/ سيجيء يقلب قصتي/... أمشي قليلاً/ وأحسّ شيئاً في يدي/ كل الزجاج مهشّم/ كل الكلامْ.
لا تلمح منها إلا هيبتها
  11 ديسمبر 2016 | وتقول القصة أن الرجل الغارق/ والمغرق أيضاً/ بعد الأمتار الخمسة/ كان يَسُحُّ دموعاً/ والمرأة كانت تمسح خدّيها/ ويقول جدار متكئ/ أو يشهد/ أن سؤالاً وجواباً قد دلفا في نفس اللحظة.
وكنت رائقاً
  15 نوفمبر 2016 | وضعت فوق أول الكلام صخرة كبيرة، وكنت رائقاُ، وعشت يومها، وكان صوت ناينا الذي يَئنّ أو يَجوس في "هناكَ"/ يستريح/ كان يستريح/ كلما تهالكت يداهُ/ ثم يستعيد ظلَّه من الدخان، والجبال دائماً، ومن شهيّة الخيالْ/ ويَجمع القصائد المشردة.
وأيضاً تقول البلاد بأَنّا
  6 يوليو 2016 | وأيضاً، تقول البلاد بأنّا... وتَسكُت، أَفهمُ/ أفهمُ أنّي/ وأفهم أنّا، فأمشي، وأسند وقتي بغيبٍ، وبعض الأغاني القديمة، أيضاً/ وأنظر خلفي، أنظر حولي، أنظر نحوي/ وقلبي الصّموت يسير بعيداً، يقول كلاماً غريباً ويذرف شيئاً غريباً.
وأشاهد الأيام من بين الأصابع
  14 يونيو 2016 | وأعود نحو الحزن يعرفني تماماً: أين اختفيت وما السبب؟ ويشدّني ويقول شيئاً، ثم يسترخي قليلاً، ويحدّث القمم البعيدة كي أرى/ ويقول أهلاً صاحبي: لا تبتعدإياك في هذا الزمان فإنني... وأنا حبيبك دائماً، وأنا أخاف على الأحبّة كلهم، وأنا أخافْ.
وأحضَرَ قهوة جديدة
  20 مارس 2016 | وتحدّثنا أيضاً عن جدران المنزل التي اختفت، تحولت إلى لغة، وأعطت الشمس حظوة الدخول حيث تشاء، وتحدّثنا عن الأصدقاء الكتّاب، وعن الخيمة الصغيرة التي جاءت لتقول أو تشي وتفترش الإغراق في التأمل، وأشعرته بأن بإمكانه تناول جميع المكالمات التي يشاء.
يستنهض ما لا نعلم
  30 ديسمبر 2015 | هل تذكر أني قد كنت دفعت الأجرة يا سيّد؟ فيجيء الصوت الصارمأو ذاك المجهد/ يتحدر يبدو من سفح خراب يحمل أوزار الدنيا كاملة/ يتدحرج/ فيقول بأني لا أذكر وأقول بأني لا أذكر/ فأمد ذراعي ثانية، وأعود لجيبي: ورق، مفتاح،فاتورة ماء.
قرأت في المكان هدأة رهيبة
  1 ديسمبر 2015 | أحب أن أسير أو أواصل الخروج عن رتابتي/ وكان كل ما امتلكت إنه معي/ حدائقي/ مشانقي معي/ مسافتي عن افتتاح صفحة جديدة معي/ خرائبي التي حفظتها، شواهقي معي/ تعثّرات من أحبهم/ كلام من تحدثوا عن البلاد، تينها ولوزها جميعهم معي...
وتجرّب أن تقرأ كل الناس
  5 أغسطس 2015 | يسحب قامته رجل، يتأنّى/ يمشي/ يلتفّ قليلاً/ يتأفف، كَلّا.. قالت/ وتُفكّر.. تلك المرأة: لو أني.../ اسمع..! كم كيلو بدّك! اسمع! ولماذا.. يتجادل رجل معها، مختلف، شو هل... تنفرط الجملة منها.. تَجمعها/ قد لعن الله الشيطان المتمترس تحت الـ/ ألسن.. آهٍ...
طاولة
  25 يوليو 2015 | لا أفهمُ كيف انساقت كل الأيام إليهم، وكذلك لا أفهم كيف الـ...! إِلعبْ يا شاطر! إِلعب! يسلخُ بالفخذ اليمنى يده... يلطشها/ ويخاتل لكن الموقف ملتبس جداً،صعب/ نافرة هذي الأرقام المجنونة، أتقارب معها تجفل مني وكأني، ويضيف كلاماً/ يتحسّرُ/ يتأنّى ثانية.
ثلاثة
  8 يوليو 2015 | الآن إنهم معي/ أواصل الجلوس، إنهم ثلاثة معي: تلفازُ منزلي الذي ما زال يَستَبيحني، معي، قصيدةٌ، لئيمة أحبها أظن أنها تجوس منزلي بلا هوادة، وغير منزلي وَثالثٌ/ يا أيها السؤال أنت ثالثٌ، وعاشرٌ، وأولٌ.
  • مشاركة
  • 0
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية