alaraby-search
الجمعة 13/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:34 بتوقيت القدس 17:34 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
مزوار الإدريسي
مزوار الإدريسي

كاتب ومترجم من المغرب

مقالات الكاتب
الترجمة و"اكتشاف" الآخر
  12 أغسطس 2018 | استناداً إلى التصوّرات ما بعد الكولونيالية، يغدو مشروعاً عدم الانسياق مع ما تردّده ألسنة كثيرين عن مهمّة الترجمة، حين يذهبون إلى أنها تكمن في اكتشاف نصوص الآخرين، وتبعاً لذلك، الكشف عن ثقافاتهم في تجليّاتها المختلفة فقط.
"مدينة النعاس": رحلة لا تخصّ مرّاكش وحدها
  7 أغسطس 2018 | كتاب "مدينة النعاس: رحلة إلى داخل المغرب" لـ أنطونيو دي سان مارتين (1841 - 1887) صادر حديثاً عن "المركز الثقافي العربي" بترجمة الروائي والناقد المغربي مصطفى الورياغلي الذي نجح في إخفاء حضوره، ليوهم القارئ بأنه أمام نصّ في لغته الأصلية.
الترجمة أو المنفى السعيد
  28 يوليو 2018 | اقترنت الترجمة بالمنفى منذ القدم؛ فقد تسبّب غضب الرب على سكّان بابل قديماً في شتاتٍ تميّز بقسوته الرمزية، إذ لم يكتف بتشتيتهم، بل تعدّاه إلى بلبلة ألسنتهم. هكذا كان ابتداء تجربة المنفى؛ بما هي اجتثاث من الأرض واغترابٌ عن اللغة.
فكر الترجمة
  11 يوليو 2018 | بقدر ما انفصلت الترجمة بذاتها عن علوم كثيرة اشتدّ ارتباطُها بالفلسفة، بحيث ألفت نفسَها موضوعاً لتأمُّل أم المعارف، ومجالاً من مجالات اشتغالها، بحكم أن معظم الفلاسفة والمفكّرين عنوا بها وبإشكالاتها، خصوصاً في القرن العشرين والعَقدين الأخيريْن.
الترجمة والرياضة
  16 يونيو 2018 | يَعلم المهتمُّون بالترجمة تدريساً وممارسة بوجود تخصص قائم بذاته هو الترجمة الرياضية؛ مثل الترجمة الطبية أو السياحية أو القانونية أو غيرها، وهو تخصّص له بيداغوجية وديداكتيك، ويحظى بإقبال متزايد في المجال الإعلامي تحديداً، اعتباراً لأهمية الرياضة في حياة البشر.
الترجمة والدبلوماسية
  9 يونيو 2018 | تعوَّد الناس على رؤية المترجمين رفقة الدبلوماسيين في المؤتمرات وفي غيرها من المناسبات، يُنجزون أشكالاً من الترجمة الفورية منها والتتابعية وغيرهما. لذلك لن يستغرب القارئ من العنوان أعلاه، ولن يستغرب من تخصيص المؤسسات الأكاديمية الدبلوماسية في الغرب وغيرِه حِصصاً للترجمة.
الترجمة والعقاب
  20 مايو 2018 | الأصل في الترجمة أنها فعل نبيل، لتيسيرها الربط بين طرفيْن، أو بنقلها لنص من لغة إلى أخرى، وهي مهمة من بين مهمات عديدة يُزاولها المترجِم؛ ويُجملُها الإله الشاب هِرمس العبقريّ؛ أيقونة المترجِمين، في ما أُسنِد إليه من أدوار.
القراءة والترجمة
  7 مايو 2018 | القراءة في جوهرها لقاءٌ بالعلامات، واجتهادٌ في فك شفراتها وإعادةِ تنظيمها ضمن عالم النص، الذي يُفكَّك ويُعاد تنظيمُه. ولا تتحقق القراءةُ الجيدة للنص إلا عبر الاقتراب منه كثيرا، والوقوف مليًّا عند كل كلمة فيه أو عبارة.
قلق الترجمة
  16 أبريل 2018 | معلوم أن ابن رشد لم يكن يعرف اليونانية، وأنه اعتمد، في نهوضه بمهمة نقل المعرفة اليونانية على ما توافر لديه من كتب للمعلِّم الأول مترجَمة من قِبَل من يتقنون السريانية، وأنه أعاد صياغتَها داخل اللغة العربية بكتابةٍ تُزيح العقبات.
عبيد الترجمة
  11 أبريل 2018 | يحفل النقد العربي القديم باصطلاحات متنوعة تخصّ الشعر والشعراء أساساً، لعلّ من أطرفها ما أُطلِق على بعضهم "عبيدَ الشعر"، اعتباراً لعنايتهم المفرطة بتنقيح قصائدهم، وبتنخيلها قَبْل إخراجها في حلة لائقة. وبوسعنا أن نتساءل إن كان للترجمة عبيدٌ على غرار الشِّعر؟
الكحكحة
  31 مارس 2018 | يستحيل في طنجة ألّا يُصادفك الضحك والقهقهة وأنت تجوب شوارعها أو تجلس في مقاهيها التي يطبعها الضجيج. ويحلو لأهل المدينة أن يُسمّوا لحظات مرحهم بأوقات "الكَحْكَحَة"، فيقول لك صاحبُك قد "كحكحنا" أمس مثلاً، أو دَعْنا من "التَّكحْكِيح"، إذا أراد الجد.
قِطط طنجة
  25 مارس 2018 | اللافت في طنجة هو تمثيلُها للجانب الكوسموبوليتي فيها من خلال قططها، التي حلَّتْ بالمدينة مع الوافدين الأجانب عليها من أصقاع المعمور، والتي لا تزال تذرع شوارعها ومقابرها بسلالاتها المتنوعة، التي مثيلُها منعدم في غيرها من المدن، وهو أمر طريف للغاية.
  • مشاركة
  • 0

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية