alaraby-search
الثلاثاء 05/06/2018 م (آخر تحديث) الساعة 01:14 بتوقيت القدس 22:14 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
نجم الدين خلف الله
نجم الدين خلف الله

باحث وأستاذ جامعي تونسي مقيم في باريس

مقالات الكاتب
محمد ناوي.. أكثر مما يصرّح به اللسان
  9 أبريل 2019 | يعرض كتابُ "لساني على يَدي" للباحث المغربي محمد ناوي نتائج جمع ثمانين إشارة مما تقوم به اليد والأصابع والذقن، هي متنُ بَحثه عالجها بِحسب الوظائف والتأويلات من الجيل الأول والثاني لأفراد من أصول مغربية في منطقة اللورين، شمال شرقي فرنسا.
صدر قديماً: "المُعجم المُفهرس لألفاظ القرآن" لمحمد عبد الباقي
  8 أبريل 2019 | تكمن قيمة "المُعجم المُفهرس لألفاظ القرآن الكريم"، الذي طُبع لأول مرة سنة 1942، في دراسةِ صاحبه؛ محمد فؤاد عبد الباقي، مفردات القرآن من منظور منهجي إحصائي، وهو ما لم يسبقه إليه أحد في التراث الإسلامي كما يجر الاستفادة منه لاحقاً.
القمة العربية.. في ترهّل الخطابات
  4 أبريل 2019 | تعاقبت كلمات القادة العرب أثناء أعمال القمة العربية، التي انعقدت الأحد الماضي في تونس، طافحةً بالعبارات الخشبيّة، جانحةً إلى التخثّر. لا تشير فيها الجملُ إلى واقع ولا ترنو إلى مُستقبل. مُجرّد جُمل متراصّة لا تملك طاقات ولا ينجز قولُها فعلاً.
"قصة أسمهان": غموضٌ طبق الأصل
  26 مارس 2019 | تشتبك الأسطورة بالواقع وتتقاطع صورُ الإنشاء بأحداث التاريخ حتى لا ندري أكان كتاب "قصة أسمهان" (دار الجديد، 2019، سلسلة: طبق الأصل)، "سيرة" حقيقية، تخضع لقوانين البحث التأريخي أم مجرّد عمل روائي، امتزج فيه الخيال بالمعيش فحلّق به عالياً.
إرهابي نيوزيلندا.. حين ابتلع "الخُبراء" ألسنتهم
  20 مارس 2019 | تمثلت خيانة الحقيقة هذه المرة في التلاعب بتسمية الإرهاب القاتل والرقص على رقعة التسميات والأوصاف. لم توضع المقتلة في مكانها الحقيقي: الإرهاب. تطايرت القِطع وتراقصت بين خانات بعيدة، كأنما لتلهي المتابع وتشتّت منه الانتباه، ريثما يحرقه الأوارُ المتطاير.
جنونٌ لأسباب سياسية
  17 مارس 2019 | وَعدتني اللجنة بتوظيفي لدى متجر لبيع الفواكه الجافة حتى أدخل بيوت الناس وأتلصص على أخبارهم. أغرقتُ في ضحكٍ مُصطَنَعٍ. هدَّدني أحدُهم بمنعي من المشاركة في الأعراس. أغرقتُ في الضحك أكثر فأكثر. زدتُ من حدة الضحك والهذيان. تَركتني اللجنة.
حين أنقذتْنا تاءُ التأنيث
  14 مارس 2019 | أعْجِبْ لهذه التاء المربوطة، والتي تُرسم ولا تنطق، كيف حلّت الإشكال وساهمت، على تواضعها وخُفوتِ همسها، في تكريس عمل المرأة وتجذيره في الواقع أكثر مما تفعله عشراتُ الخطابات النسوية، بل لعل عذوبتها أسهمت في تجذيرها وسَطَ الوَظائف والمعاملات.
صدر قديماً: الدقلة في عراجينها.. موسوعة الجريد وعوالمه
  11 مارس 2019 | أتت رواية البشير خريّف مثل موسوعة تضمّنت كلّ المعارف الطبيعيّة والثقافية الخاصة بسكان منطقة الجريد في تونس، إذ تسمّي بالتفصيل أنواع التمور والآفات والمواسم وكل ما يتعلّق بزراعة النخيل، وهي كذلك عمل اجتماعي ينتقد ما آل إليه التونسيون زمن الاستعمار.
ولا تسخر لغةٌ من لغةٍ
  4 مارس 2019 | يسود، في المخيال الشَّعبي العربي، مَبدأ أفضليّة الضاد على سائر لغات العالَم. وقد يتضخّم هذا الإحساس بالفوقية إلى درجة ازدراء الألسن الأجنبية، ولا سيما ألسن الشعوب الفقيرة أو البعيدة أو المجهولة. كما تشيعأمثالٌ شعبية تُضرب كنايةً عن غموض اللغات وصُعوبتها.
أسماء البلدان أفعالاً سلبية
  20 فبراير 2019 | تبدو الاشتقاقات اللغوية التي تحوّل أسماء البلدان إلى أفعال قضية ثقافية سياسية بالدرجة الأولى والأخيرة، وثيقة الصلة بما تحمله الشعوب من صور وتمثّلات عن الشعوب الأخرى وهي تمثّلات تصنعها الذاكرة والإعلام ويغذّيها الخطاب السياسي المُتلاعب بتضخيمها أو بإخفائها.
"تعليم فاشل، تربية فاشلة": محاولة رثاء
  5 فبراير 2019 | "إن الدولة التي تضع التربية في أسفل لائحة اهتماماتها، يصبح التخلّف من أهم إنجازاتها"، من الخلاصات التي يصلها نمر منصور فريحة في عمله الصادر مؤخراً عن "دار الجديد" حيث يربط بين التقدّم وصِنوه التخلف، ومأزق الدولة حيال رهانات التعليم.
وهُجِرت باريس
  1 فبراير 2019 | في السنوات الخمس الأخيرة، غادر باريس أكثرُ من خمسة آلافٍ من "سكّانها الأصليّين"، ويُتوقَّع أن تستمر "الهجرة" منها إلى غاية 2025. وقد صَوّرت الفنون والآداب هذه النزعة، فصارت الهجرة من باريس وانتقادُها، ووصف تبعاتها، ثيمةً في بعض الأغاني الفرنسية.
  • مشاركة
  • 0
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية