alaraby-search
الإثنين 23/02/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:40 بتوقيت القدس 17:40 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
حسام أبو حامد
حسام أبو حامد

كاتب فلسطيني مواليد 1972، دبلوم دراسات عليا في الفلسفة. شاركت في تأليف منهاج الفلسفة للمرحلة الثانوية في سورية، نشر مقالات في عدة صحف عربية.

مقالات الكاتب
الاستشراق والاستبداد والسلطة البديلة
  2 يناير 2017 | مع فشل مشاريع التنمية وسقوط الشعارات الأيديولوجية الكبرى، أدت سيطرة النمط الاستهلاكي إلى مزيدٍ من الاضطراب والتشويش في بنية المجتمع العربي، لا سيما مع هيمنة نمط مشوه وطفولي من أنماط الإنتاج الرأسمالي.
نرجس سوري
  9 ديسمبر 2016 | تبلغ تلك العبقرية/ النرجسية السورية قمتها، حين يسلّم طيفٌ واسعٌ من السوريين باعتقاد مفاده بأن أميركا امتنعت عن دعم بعض المعارضة السورية المسلحة بأسلحةٍ متطورة، تقلب موازين المعركة، لخشيتها من "العبقرية" السورية، القادرة على كشف أسرارها العلمية والعسكرية، وإعادة تصنيعها.
العرب... الحرية واستبداد التاريخ
  17 سبتمبر 2016 | بقي مفهوم الحرية في الموروث العربي الإسلامي حبيس علاقة الإرادة الإنسانية بالمشيئة الإلهية، وانحصرت في مفهومها الأخلاقي، ولم يؤسّس الفكر العربي الإسلامي، بأنساقه المعرفية المختلفة، مفهوماً للحرية، يتضمن الموقف من علاقة الإنسان بالنظام الاجتماعي السياسي.
الثورة الدلالية وخطاب الاستبداد
  30 أغسطس 2016 | تلاعبت السلطة بدلالات اللغة وإحالاتها، ورسمت مستقبلاً من شعاراتٍ وخطب رنانة، وأوجدت حاجاتٍ بيانيةً على حساب الحاجات الروحية والمادية. وفي انتظار "أم المعارك"، كانت انتصارات اللغة تعوّض الهزائم المتلاحقة.
مثقف وسلطة و"غوغاء"
  15 أغسطس 2016 | المثقف لا ينتمي إلى طبقةٍ، بل إلى هيئة اجتماعية، إلا أن له دوراً عليه القيام به، فوجد نفسه متورطاً في صراعٍ كان فيه الحلقة الأضعف. بِضعُ سطور، أو كلمات مقتطعة من سياقها وبتوظيف من السلطة السياسية، كانت كافيةً للتحريض عليه.
ميكانيزم الجريمة في العصر الأصولي
  26 يوليو 2016 | الأصولية، بوصفها أيديولوجيا شمولية، تصرّ على إعادة الهيكلة الشاملة للمجتمع، وفق المبادئ الدينية، عبر إعادة قراءة للنصوص المقدّسة، تختزل ما تتيحه النصوص من قراءاتٍ محتملة، لتحوّلها إلى مشروعٍ ديني سياسي، يرفض الفصل بين المجالين العام والخاص.
لعنة الخلاص اليهودي: حين لاحت الأرض في الأفق
  3 يوليو 2016 | لإدخال الحداثة إلى الحياة اليهودية، وظّفت الصهيونية الرموز المقدسة، فأصبحت رمزاً لكل ما هو بربري وهمجي وعنصري ولا أخلاقي. ومع قيام "إسرائيل"، الغيتو الجديد، يسقط وهم الانعتاق اليهودي حين كان على حساب إنسانيتهم.
اللاجئون الفلسطينيون... الحلم والأمنيات
  25 يونيو 2016 | لو سألت أحد أولئك الفلسطينيين الذين جدّدوا رحلة لجوئهم، أخيراً، إلى دول أوروبا، هرباً من جحيم المشرق: ما هو أول ما تنوي القيام به بعد حصولك على جواز سفر؟ سيجيبك كثيرون منهم: رحلة سياحية إلى قريتي في فلسطين.
أحلام اليقظة العربية
  18 يونيو 2016 | بدت الفكرة الليبرالية بالحرية يوتوبيا مستحيلة التحقّق سابقا، لكنها أصبحت فكرة الغرب الحضارية اليوم. عربياً، تحول ماهو غير قابل للتطبيق، في لحظةٍ تاريخيةٍ معينة، الى أيديولوجيا مسيطرة، برّرت ماهو قائم، وأخفت المعنى الحقيقي للسلوك بدل إظهاره، فكانت وعياً زائفاً.
"موطني"... هل أراك؟
  4 مايو 2016 | من دولة جباية للضرائب، مروراً بدولة إقليمية ذات سيادة، وأخرى قومية، أصبحت الدولة الليبرالية دولة الديمقراطية والمواطنة والقانون، فكان في وسع الأوروبيين المضي في "وطنية ما بعد الوطنية"، وتقبلوا الانتماء إلى مؤسسات سياسية، تتأسس على مبادئ كونية، أرساها دستور ديمقراطي.
فلسطين والربيع المؤجّل: الفصل بين معركتين
  1 مايو 2016 | لعل ما جرى مناسبة لتخلي الفلسطينيين عن نرجسيتهم والتثبت أن نظامهم جزء من النظام العربي الرسمي. كل ذلك مقدمة لقناعة مفادها أن إخفاقات الربيع العربي، وغياب ربيع فلسطيني، هي بمعنى ما، الثمن المؤجّل للفصل المبكر بين معركة التحرير ومعركة التحرّر.
"ماتريوشكا" العرب وزفرتهم الأخيرة
  18 أبريل 2016 | مع الثورة الصناعية الأولى، ومزاحمة المكننة القوى العاملة، كان استيلاء جماهير العمال على السلطة حلاً مغرياً. لكن، مع تطور المجتمع الصناعي، في ظل الدولة الليبرالية، تغلب التقدم العلمي والتقني على ندرة الطبيعة، ليرتبط التقدم الاجتماعي بالوفرة، أكثر من ارتباطه بالعدالة.
  • مشاركة
  • 0

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية