alaraby-search
الأربعاء 07/01/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:48 بتوقيت القدس 08:48 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
باسل طلوزي
باسل طلوزي

كاتب ساخر وشاعر أردني. عمل محررا في صحف يومية وأسبوعية. له إصدارات شعرية ونثرية، عضو رابطة الكتاب الأردنيين واتحاد الكتاب العرب.

مقالات الكاتب
حريريّ في الرياض.. سبعٌ في بيروت
  24 نوفمبر 2018 | تمنيتُ لو كان سعد الحريري فردًا غير مقرون بدولة. عندها ما كان استوقفني، وهو يجلس بكل هذه الضآلة، مثل ضحية مولعة بجلادها، إلى جوار محمد بن سلمان، على المنصة الرئيسية لمؤتمر الاستثمار السعودي، في الرياض أخيرًا.
دودة أمام القنصلية
  18 نوفمبر 2018 | لم يكن الرجل الدودة على باب القنصلية السعودية في اسطنبول الذي زيّن للطائر جمال خاشقجي دخول المصيدة يعلم أن المصيدة ستطبق على جسده أيضًا؛ لأن من يلعب دور الدودة لا بد أن يؤكل في نهاية المطاف.
الجُبير حين ينزعج
  11 نوفمبر 2018 | لم تزعج وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الجريمة بحدّ ذاتها، بل أزعجته ردة فعل العالم حيالها، وأراهن أنه كاد يقول بصوته المبحوح: "وماذا لو علمتم عن آلاف المعارضين الذين كتمنا أنفاسهم قبل خاشقجي وبعده.. أيّ هستيريا ستصيبكم؟".
"سماجة" المفتي
  4 نوفمبر 2018 | ما لا يُدركه طرفا التحالف المشبوه أن ثمّة شعبًا بصيرًا في المنتصف، لم يعد ينخدع، لا بقيادته التي اغتصبت حتى اسم أرضه الطاهرة لتسجلها باسمها في دوائر الطابو، ولا بالفتاوى الشيطانية التي تصدر عن سماجة شيوخٍ باعوا دينهم بدنياهم.
حرّية وسخرية
  28 أكتوبر 2018 | تنازلتُ عن حصةٍ من حريتي، حين أقنعني طغاتي بأن هذا التنازل ضروريٌّ لتحقيق أحلام الوحدة، فاكتشفنا أن ما تحقّق هو الدولة الأفدح قُطريةً في التاريخ العربي، وأن الحدود العربية أصبحت خطوطًا حمراء لا يجرؤ عربي على ذكرها أو مناقشتها.
لوحة خاشقجي في متحف ابن سلمان
  21 أكتوبر 2018 | ما ضير أن تتعاقد الأنظمة العربية مع تشكيليين عالميين، لرسم مشهد بتر أجساد الضحايا وتقطيعهم، وربما تركيب الأقدام مكان الرأس، لتتماثل الضحية مع جلادها قبل كل شيء، وعندها سنرى لوحاتٍ سوريالية، تفوق لوحات بيكاسو ذات الأجساد الغرائبية.
خاشقجي من الدمّ إلى اللحم
  14 أكتوبر 2018 | توزّع لحم الكاتب السعودي، جمال خاشقجي، طرود إدانة، وهي قطعٌ حريّ بها أن تصفع الوجوه التي أسهمت في الاغتيال، فثمة يدٌ تسافر إلى الرياض لتصفع من أمر بالاغتيال، وقدمٌ تحطّ في العواصم العربية لتركل مؤخرات أنظمةٍ لم تنطق بإدانة الاغتيال.
لا سلامة يا سلامة
  7 أكتوبر 2018 | سلامة كيلة "ليس له من اسمٍه نصيب"، كما يزعم المثل العربي، فقد دحض هذا المثل بالملموس، فهو رجلٌ لم يعرف السلامة في حياته التي توزّعت بين المنافي والسجون والمطاردة، على الرغم من أنه كان يستطيع أن يظفر برفاهية "أذناب الطغاة"
"أونروا" وزيت السمك
  30 سبتمبر 2018 | انتبهت الولايات المتحدة وأقرانها إلى الخطورة التي باتت تمثلها وكالة الغوث (أونروا)، بعد أن تحولت من رمز للعزل إلى رمز للعلم، وإلى فكرةٍ لا تموت بحق العودة، سواء كانت ممزوجة بنكهة "زيت السمك" أم بنكهة التحرير.
خلطة خيري منصور السّرية
  23 سبتمبر 2018 | في نصوص الراحل، خيري منصور، امتلاءٌ يتناقض مع جسده النحيف. ومن بقايا فنجان قهوته كانت تخرج آلاف الأفكار، وكان في وسعه أن يكتب من أي زاويةٍ متاحة، كأنه في سباقٍ مع ساعته التي تذكّره، أن العمر أقصر من قلمه الطويل.
يعيش الملك... يموت الوطن
  15 سبتمبر 2018 | يختصر هتاف "يعيش الملك" الحكاية الأردنية برمتها، منذ نشأة الإمارة، بمحمولاتها ومركّباتها العشائرية والقبلية والجهوية والمناطقية التي راح كل منها يستقوي بالملك على الآخر، ويشرعن لنفسه كسر القوانين برمّتها، ما دام يجهر بالولاء للملك.
جون ماكين في الجنّة
  8 سبتمبر 2018 | يغادر "جنود" الأدعية الجبهات، بعد أن أدّوا واجبهم العسكري على أكمل وجه، ولم يبقَ غير انتظار حصاد أدعيتهم المسدّدة بدقةٍ وقوةٍ لا يحتملان شطط التصويب، مردّدين مع شاعرهم المتنبّي: "وحسب المنايا أن يكنّ أمانيا".
  • مشاركة
  • 0

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

جميع حقوق النشر محفوظة 2020 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية