alaraby-search
الإثنين 26/01/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:18 بتوقيت القدس 11:18 (غرينتش)
الطقس
errors
    • 0
    • مشاركة
عبد الحكيم حيدر
عبد الحكيم حيدر

كاتب وروائي مصري

مقالات الكاتب
عمرو موسى وشعبولا
  14 فبراير 2019 | عمرو موسى يستظرف، وهو يعرف أن شعبان عبد الرحيم لا يقرأ، وشعبان يستهبل، فهو يعرف أن اللثم في الكتب لا يتم إلا لكتاب الله، ولكنها المرحلة المقطرنة بقطران التي جعلت وزيرا للخارجية في حاجةٍ ماسّةٍ للتظارف والاستظراف مع مطرب شعبي.
لطفيّة الدليمي.. سيّدة تحمل الورد
  6 فبراير 2019 | تعايشت الكاتبة العراقية، لطيفة الدليمي، مع الوحدة المثمرة، فكتبت وترجمت أجمل أعمالها، وكتبت للصحافة من دون أن تتنازل عن المبدعة التي فيها، ومن دون أن تمتصها الصحافة، ومن دون أن تستطيع مفارقتها حماية لكرامتها الإنسانية.
يا معوّم الحجر
  30 يناير 2019 | لم تبخل على عبد الفتاح السيسي أي دولة أوروبيةٍ لا بالطلقات، ولا بأدوات التعذيب أو المراقبة والتجسّس، وهذا يعني أن "الراجل في عز وبياكل وز وبيشتري الطائرات ممن يشاء، وفي أي وقت يشاء، ويقتل في معارضيه كما يشاء".
ثورة 25 يناير.. لماذا أحبّها المساكين؟
  23 يناير 2019 | جاء اليوم الذي يخرج فيه الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، من تحت البطانية، ويرتدي النظارة، ويمشي ثابتا على قدميه، ويكون شاهدا على الرئيس محمد مرسي، في مشهدٍ من أغبى المشاهد المصنوعة في كل تاريخ الثورات.
عُماني هارب من الحروب
  16 يناير 2019 | كان الراوائي العماني الراحل، علي المعمري يكتب كما يحلم، ولا يعلن للعالم عن أحزانه كما يفعل بعضهم، كان يعلن دائما عن ضحكاتٍ مجلجلةٍ، وأمل يسافر كل يوم مع الشمس، ثم يعود بالبركة والبخور والتوابل والعطور هدايا لأصحابه.
عمّار.. كفيفٌ لامس الحسن في الحنجرة؟
  10 يناير 2019 | تفصلني عن المغني عمّار الشريعي طبقةٌ لا أحبها، نظير مهنة كواء الهندام للسلطة، وكواء الملابس، وطبخ القتل، وجعله مستساغا باسم الوطنية أو الوطن الأكبر، فأنا ابن فلاحين، وهو حفيد باشوات شراكسة
ثورة الـ800 عفريت في مصر
  3 يناير 2019 | ما زالت البنوك والاتحاد الأوروبي يتساءلون عن شرعية ردّ 528 مليون يورو لحسني مبارك، أو ردها للشعب. فقال الفلاح: كيف لموظف عام أن يمتلك مبلغاً يكفي لبناء ألف مدرسة مجهزة تجهيزاً علمياً بالتليسكوبات والأحماض والمعامل والكاميرات والأفلام؟
البرنس وناعوت وسباق في حمام واحد
  27 ديسمبر 2018 | ذهبت منى البرنس مع روايتها الجديدة إلى السفارة الإسرائيلية، والتقطت صورة مع السفير، ووضعتها على صفحتها في "فيسبوك". أما فاطمة ناعوت فتوجهت إلى المعبد اليهودي، ومعها جردلان من الدمع الصبيب الحار على يهود مصر الذين أُخرجوا من ديارهم عنوة.
طائش من عصابة ترامب
  20 ديسمبر 2018 | هل كان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يعي عبارة "عصابة مارقة" التي قالها فور قتل الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، أم تم نحتها له؟ وهل أدرك الآن أنهم كذبوا عليه، أم كان هو شيخ العصابة الذي يعرف المفاسد، ويدّعي أنه لم يسمع؟
عماد الدين أديب والاستظراف وقت الخجل
  13 ديسمبر 2018 | يترك المناشير والدماء، ويستظرف على قناة الجزيرة، وكأنه هو تماما المرأة التي تخدع الزوج في سريره، وتغيّر الموضوع في النكتة. يلعب دورها تماما، ويتضاحك هو على "الدور" الذي يلعبه هو، هو الهارب من المنشار والدم إلى ضحكة الزوج المخدوع.
محمد الباز والاتجاه نحو العكشنة
  5 ديسمبر 2018 | ماذا يتملك الدكتور محمد الباز كي يدخل في حقل توفيق عكاشة، وينافسه في زراعة البطيخ وشراء زبل الحمام؟ كي يدّعي بكل جرأةٍ يحسدُه عليها كل رجال المخابرات في العالم، حينما يقول إن أحداث فرنسا أخيرا من تدبير جماعة الإخوان المسلمين.
فلوس مبارك وفلوس الإخوان
  28 نوفمبر 2018 | المحكمة الأوروبية تجمّد 529 مليون يورو من أموال حسني مبارك وأسرته.. فهل يصح هذا بعدما شارف الرجل على التسعين؟ وهو الذي قال إن "الكفن مالوش جيوب"؟، وذلك بعد أن بات في شقته المتواضعة، ولا يستطيع الرد على السفلة والسابلة؟!
  • مشاركة
  • 0

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية