alaraby-search
الإثنين 26/01/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:18 بتوقيت القدس 11:18 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
عبد الحكيم حيدر
عبد الحكيم حيدر

كاتب وروائي مصري

مقالات الكاتب
أهداف سويف ورقصة اليسار الحزينة
  25 مارس 2020 | هل كان اليسار المصري يتخيل أنه سيتم القبض على الكاتبة أهداف سويف، وهي ليست مراهقة تتقدّم الصفوف بالعلم مضرجا بالدم والشعارات، بل سيدة في السبعين تحمل بالونة وورقة تطالب بإطلاق سراح السجناء خوفا عليهم من فتك الأمراض في السجون؟
ذنوب أولاد محمد مرسي
  19 مارس 2020 | ربما يحرمون أسامة مرسي من الطعام، لأن والده وقف يوماً مبتهجاً في حقل قمح، وقال بين المزارعين "الفلاح المصري في عين الشعب المصري، ننتج حتى لا يتحكّم فينا أحد، من يريد أن يكون عنده إرادة لازم ينتج غذاءه".
عن رفاعة الطهطاوي
  12 مارس 2020 | في عمر المحروسة مصر، بعيون حكامها النابهين قليلا، والجهلاء في أغلب الأوقات المضحكة ضحك كالبكاء، حيث يأتي من يسجن السفير محمد رفاعة الطهطاوي، حفيد الطهطاوي من سبع سنوات. واضح أن المظالم، على هذه الأسرة الكريمة، كأس يدور من 170 سنة.
مقبرة مبارك
  5 مارس 2020 | بنيت المقبرة التي دفن فيها الرئيس المصري الاسبق، حسسني مبارك، في عام 2009، وفيها ساحة لاستقبال الضيوف. وكنب خشب وكراسي جريد وزيران قناوي لمشايخ القرآن. وهي قريبة من محطة مترو كلية البنات، وهذا لزوم التسرية عن النفس من وحشة الظلمة.
التلميذ ميلاد وحسن شاكوش
  27 فبراير 2020 | أشعل معلم البلاط سيجارة، وشغّل أغنية "ادلع يا حلو" للمطرب حسن الأسمر. ومشي ميلاد ناحية الصاروخ، كي يقطع البلاطة المطلوبة وقال: "عليّ النعمة شاكوش برنس".. وأكمل: "يا عم ده السوق كلهم من زمان اللي أنت بتسمعهم".
روبرت ستيفنسون وفن الكتابة
  20 فبراير 2020 | يبحث روبرت ستيفينسون عن كتابةٍ بريئةٍ لا تمثل إلا ضلوع صاحبها وإيقاع روحه، سواء أكان في سهل أم جبل أم مدينة غاصّة بالملايين، أم قرية هادئة لا تسمع فيها إلا صدى أصوات طواحين بعيدة، وقمر مجروح من الأسى في السماء.
مرتضى منصور .. ومعجون الضحك
  13 فبراير 2020 | مرتضى منصور حالة تنافس "جوابات حراجي القط" لعبد الرحمن الأبنودي وحمّالات إبراهيم عيسى ومقالات مكرم محمد أحمد التي ترصد قفزات الاقتصاد المصري، حتى وصلت قفزاته إلى برج خليفة في دبي، وما زال يتأمل القفزات من وضع الرقود على الظهر.
شيخ الأزهر يقلب الطاولة
  6 فبراير 2020 | وصل الجشع السلطوي إلى استلاب شيخ الأزهر، حتى في هيبته وضميره وعلمه، فأرسلوا له أستاذا يسمى الخشت إلى عقر "أزهره الذي تربّى فيه وسافر منه إلى السوربون"، كي يعلمه "تجديد الخطاب الديني" في معيّة المفتي وعمرو موسى ومساندتهما.
خالد الجندي وطبيبة دير سمالوط
  30 يناير 2020 | الجهاد درجات، ولذا حرم الشيخ خالد الجندي الطبيبة نورا من مسمّى شهيدة، وقال في اليوم التالي لحادث الطبيبات "مينفعش نقول طبيبات المنيا شهيدات". كما أن إلهام شاهين سبقت الطبيبات في الرمي بالسهم، ونورا وصديقاتها مجرّد طبيبات متواضعات في أمة عوز.
فراندا المقدّس نخلة
  23 يناير 2020 | إن معرفة المقدّس نخلة بالطب، وكان ذلك سر أسراره، هو ما جعل سيرته تتردّد على الألسنة، سواء بالمدح أو الذم، وكانت له في ذلك حكايات لم تجلب له أي شيء عكّر عليه أو على أسرته الهادئة صفو الحياة أبدا.
النيل ينتظر "تسلم الأيادي" كي يرقص
  16 يناير 2020 | النيل ساقي المصارف والقنوات والترع التي انحنت مياهها عند "الموردة"، وقد رصّت عند الموردة الأحجار التي تداعبها ليونة الأسماك الصغيرة، وتخطف عين الماشي في مواسم غسيل القمح بعد الحصاد ونشره على الحصر.
نجوى قاسم ومحبّة الناس
  8 يناير 2020 | تأملوا ابتسامة نجوى قاسم وهي تحاور، وتكشيرة أحمد موسي وهو يصرخ. بالطبع، كانت المرحومة تعرف جيدا أن رأس المال "يأمر"، وأن رأس المال غلّاب، ولكنها كانت تؤمن أيضا أن الأذى أو السبّ أو استعراض الوطنية ليس مكانه الأستديو.
  • مشاركة
  • 0

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

جميع حقوق النشر محفوظة 2020 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية