alaraby-search
الإثنين 29/09/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:10 بتوقيت القدس 14:10 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
فريد الزاهي
فريد الزاهي

مقالات الكاتب
عصمان صاو الإنسان يولد واقفًا
  16 مايو 2016 | حياة عصمان صاو روائية بكامل معاني الكلمة. فهو سليل عائلة من الأشراف والمحاربين. جدته كانت كذلك وعمه أيضًا
مالك سيديبي... سيّد الأوقات الأفريقية
  10 مايو 2016 | ولد مالك سيديبي في قبيلة البول المشهورة بمالي في أواسط الثلاثينيات. واتجه إلى تعلم حرفة الصياغة قبل أن تستهويه الآلة الفوتوغرافية
عبد الرحيم عقبي، الغرابة الآسرة للعالم
  2 مايو 2016 | يشتغل عقبي بجسده الضامر كما لو أنه يصارع الزمن وثقله القاهر. يجعل من اللوحات الهائلة بحره ومرآته التي ينعكس فيها
محمود سعيد أجنحة البدايات المتفرّدة
  25 أبريل 2016 | تمنحنا تجربة محمود سعيد درسًا تأسيسيًا عابرًا للقرن بكامله. وهو درس يتجاوز الفن الحديث إلى الفن المعاصر. إنه الانغراس في المحلية لبلوغ العالمية
حليم قارة بيبان... سماوات تضج بالحكايات
  19 أبريل 2016 | يبدو عالم الفنان حليم قارة بيبان ضربًا من التخييل الطفولي الغارق في نشوة اختبار صرامة الأشياء والكائنات، وأحيانًا يصير موغلًا في القسوة
جورج بهجوري يُرقص العالم في راحة كفه
  11 أبريل 2016 | رسوم جورج بهجوري التشكيلية كما أعماله الكاريكاتورية، تنبع من لمسة وخط، لا تثقل اللوحة بل تجعل منها مساحة خفيفة تبلور المعنى في كل شيء
زكرياء الرمحاني وجوه لها بصمة الأثر
  5 أبريل 2016 | زكرياء الرمحاني لم يطرق باب التشكيل جزافًا. راوده عن نفسه في محترف أبيه وتمكن منه بسرية تامة، قبل أن يدرسه ويغدو مدرّسًا له.
هيمت محمد علي.. حين تزهر شجرة العلامات
  28 مارس 2016 | يدين هيمت لشاكر حسن بحب واحترام يتجاوزان كل الحدود. فلقد وجد فيه ضالته "السلالية" والتاريخية والفنية وجعل منه رمزا شخصيا وفنيا عاما.
فؤاد بلامين أو رحلة الكينونة في أعماق اللوحة
  22 مارس 2016 | اللوحة لدى بلامين ارتحال عصيٌّ في كنف المادة، تستهويه بتلاوينها وتراكباتها، يشتغل عليها كسماوات باطنة ويراودها.
إنجي أفلاطون.. لا يكفي أن يكون الفن مع الفقراء
  15 مارس 2016 | مسيرة الفنانة التشكيلية المصرية إنجي أفلاطون حافلة، وشمتها المرحلة الناصرية وسجونها بعلاماتها.
منير الفاطمي أو حلبة الوجود والزمن
  8 مارس 2016 | "لست أرغب في الجذور، أنا بحاجة إلى ذاكرة". هذه الجملة تغدو أشبه بشعار استراتيجي إبداعي لدى الفاطمي.
نذير نبعة الفنان الذي أعاد صياغة الأنوثة
  29 فبراير 2016 | قيل عنه إنه كان يعشق النساء إلى درجة تكريس أعماله قاطبة لها. وقيل إنه رسام المرأة العربي بامتياز. وهي سمات بديهية لا يمكننا إلا أن نقف عندها. فالأمر يجاوز ذلك بشكل لا يمكن معه أن نعتبره إراديًا أو اختياريًا.
  • مشاركة
  • 0
جميع حقوق النشر محفوظة 2020 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية