alaraby-search
السبت 03/03/2018 م (آخر تحديث) الساعة 07:21 بتوقيت القدس 05:21 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
ممدوح عزام
ممدوح عزام

كاتب وروائي سوري

مقالات الكاتب
جذور الحب أم الكراهية؟
  6 أبريل 2018 | فيما يُشيع نقاد الأدب المدرسيين أن الوقوف على الأطلال ليس أكثر من موضوع شعري يعتني بالتقنيات المتوارثة، سيبدو الأمر أكثر جمالاً إذا ما رأينا أنه يحتفي بهذه العاطفة الإنسانية الرفيعة، أو أنه موقف وجودي يعتني بالحب والأحباب في لحظات غيابهم.
تقنيات حارقة
  30 مارس 2018 | تضع ملاحظة فوينتس الرواية كلها في العالم أمام هذا الاختبار المتعلق بطريقة تناول موضوع الثورة، وبالتقنيات التي تحدّد قيمة النص الروائي. اختبار يجب أن يشغل الرواية العربية اليوم. خاصة تلك التي شهدت بلدانها ثورات وانتفاضات في العقد الثاني من قرننا.
تقاسم الشهوات
  23 مارس 2018 | ما العمل؟ فمن الواضح أن كل واحدة من هذه المشاعر لا تجد حلاً للمعضلات التي تواجهها إلا بسلوك الطرق الحربية، لا السبل التفاوضية السلمية. هذا ما يظهر حتى اليوم، وأخطر هذه المشاعر علينا نحن في البلدان المنهوبة...
طريق الرواية
  16 مارس 2018 | زمن الرواية لم يجب عن السؤال الأهم في تاريخ الأفكار وهو: ما الذي يمنح الرواية العربية شرف أن يسمى الزمن العربي الحاضر باسمها؟ هل العدد الضخم من الروايات العربية في السنوات الماضية؟ أم عدد الكتّاب الذين انخرطوا في كتابة الرواية؟
الحنين إلى الطاغية
  9 مارس 2018 | لم هذا الحنين إلى ستالين؟ أليس في تاريخنا الغني بالمستبدين من يضاهي تلك الشخصية؟ ولكن ما الصفات التي تجعل الكاتب أو المواطن العربي يفتقدها لدى جميع السياسيين العرب كي ينتخب هذا الرجل من بين ساسة الأرض كلهم كأب وحام؟
كيف تكتب عن السلام؟
  2 مارس 2018 | يصبح "السلام" الكلمة الأكثر رخاوة في تفكيرنا، لا لأننا نرفضه، بل لأن ثمة من يشعل النار الأخرى التي تسمى عادة في اللغة "نار الحقد" وهي النار التي تغذيها عجينة رغبات تؤله الحرب وأدوات الحرب ومنطق الحرب ولغة الحرب.
ورحت أرقب جمعهنّه
  23 فبراير 2018 | شهدت مصر مظاهرات لنساء في بداية القرن العشرين، كتب عنهن حافظ إبراهيم يقول: "خرج الغواني يحتججن ورحت أرقب جمعهنه/ يمشين في كنف الوقار وقد أبنَّ شعورهنّه". ومن الصعب المرور بهذه الأبيات دون أن نلاحظ إشارة الشاعر الأخيرة إلى السفور...
جغرافية المبادئ
  16 فبراير 2018 | من المفارقات أن يستخدم كتّاب من طرفين متنازعين ومتقاتلين إلى حدود التصفية الجسدية، الأفكار ذاتها لنفي الآخر ومحوه. خذوا مسألة التنوير مثلاً، والعقل، والعلمانية، والحداثة وغيرها من المفاهيم المعاصرة، وتأملوا ما يحدث بين الكتاب في شأنها.
حياة قصة
  9 فبراير 2018 | تعيش القصة كي تذكّر البشر أن بوسع الطغيان أن يشيع مناخ الخوف والذلّ والانصياع في نفوس الناس، وهي تقول أيضاً أن نسيان مثل هذه القصة البسيطة يعني أننا قد حققنا حلمنا الطوباوي الذي يعني انتشار العدل والرحمة والاعتزاز بكوننا بشراً.
أنصار الفيل
  2 فبراير 2018 | "من ليس معنا فهو ضدنا" شعار يتوجّه إلى الرماديين مباشرة، ويمكن أن يضمر الرغبة في زوالهم من الوجود، أو انحيازهم إلى جانب صاحب المقولة. ولكن الرماديين أنفسهم ليسوا أبرياء تماماً في الورطة، ويمكنهم أن يتوسّلوا الرحمة لأنفسهم...
ضبط الحشود
  26 يناير 2018 | بناء المدن يتم وفق مصالح السلطة الحاكمة لا وفق المعتقدات، عبر الشوارع الفسيحة تهدف لمراقبة الحشود والسيطرة عليها، ومن خلال الساحات الواسعة تريد أن ترى حركاتهم وتراقبها. لهذا فالأحياء القديمة في دمشق والقاهرة وبغداد وطهران شديدة الخطورة بسبب أزقتها الضيقة.
لكنّه كان يكذب
  19 يناير 2018 | أفضل ما يقوله محبّو المتنبي أنه ملأ الدنيا وشغل الناس، وهي صفة لا معنى لها في المواقف الأخلاقية والفكرية للبشر، أو يصفونه بالطموح، والطموح قد يكون مدخلاً للوصولية وانعدام الأخلاق لمن يريد أن يتكسّب أو يصعد على حساب الآخرين.
  • مشاركة
  • 0
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية