alaraby-search
السبت 03/03/2018 م (آخر تحديث) الساعة 07:21 بتوقيت القدس 05:21 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
ممدوح عزام
ممدوح عزام

كاتب وروائي سوري

مقالات الكاتب
دفاع عن المباشرة
  18 أكتوبر 2019 | يمكن اتهام عقد الستينيات من القرن العشرين بأنه جعل كلمة "المباشرة" كلمة منبوذة وكريهة في النقد وفي الثقافة العربية، وقد نجح النقاد الذين شنوا الحملة ضدّها في مطاردتها ومنعها من الحضور الفاعل والنشيط في النصوص الروائية العربية.
شيفرات سرية
  11 أكتوبر 2019 | صار الصحافي، أو الناقد أحياناً، يصرّح بـ"هوية الشخصية" الطائفية أو الدينية أو المذهبية إذا ذُكر في الرواية الانتماء الجغرافي لولادتها أو لعيشها، كأنما تقرّر أن يكون الانتماء الجغرافي للشخصية الروائية مفتاحاً نقدياً جديداً يحدّد هويتها رغماً عن أنفها وأنف كاتبها.
قُل لي ماذا ترتدي
  4 أكتوبر 2019 | الملاحظ في تاريخ الصراع مع بداية القرن العشرين أنّ الموضوع الرئيسي هو لباس المرأة وتحرّرها، وكان الخلاف الذي تجسّد في النقاش حول ملابسها، بين المعارضين والمؤيّدين، هو: هل يحق لها أن ترتدي الملابس العصرية بعيداً عن إرادة الرجل أم لا؟
مشروع النهضة
  27 سبتمبر 2019 | لمَ لم ينتصر غير الشعر؟ وكيف يمكن أن يصبح التعبير الإبداعي أو الفكري متقدّماً على القوى الاجتماعية التي كان يمثّل أحد طموحاتها؟ ولماذا أخفقت جميع تلك المشاريع السياسية والاقتصادية التي كانت حلماً جماعياً للعرب في النصف الثاني من القرن العشرين؟
الأخ الأكبر
  20 سبتمبر 2019 | باتت رواية جورج أورويل مجازاً فكرياً وثقافياً لم يعد من الممكن لأحد أن ينتزع منها هذا الحضور بوصفها التعبير الأمثل عن السلطة المطلقة وهي في طور الحكم الممسك بكل مفاصل الحياة اليومية للبشر، أو عن الإرهاب العسكري أو السياسي.
دجل الفكر
  13 سبتمبر 2019 | كشفت السنوات الماضية، أي منذ عام 2011 حجم الزيف الذي كان معظم من يتحدثون بممكنات الحوار مع الآخر يضمرونها خلف أصواتهم العالية المنادية بهذا المطلب. بتنا بعيدين للغاية عن أجواء الحوار، فكلما تقدم الزمن بنا، زاد حجم الصراع والاقتتال.
تعريف الرواية
  6 سبتمبر 2019 | تاريخ الرواية في العالم هو تاريخ الابتكارات والاقتراحات الفنية، وليس تاريخ تطوُّر الأفكار التي تحملها. ومن غير المعروف اليوم ما إذا كان الروائيّون قادرين على التخلُّص من عبء الموضوع بوصفه مرجعاً وحيداً، دون أن يتعرّضوا للتأنيب من الشعور الجمعي.
تصدير الشخصيات
  30 أغسطس 2019 | من هي الشخصية الروائية العربية التي تركت أكبر الأثر في الوجدان العربي؟ ومن هي الشخصية الروائية العربية المرشحة للعمل على الصعيد العالمي؟ ولماذا لم يقدّم الأدب العربي مثل هذه الشخصيات الروائية التي تظهر للتعبير عن اللحظة أو العصر أو الطبقة؟
المدفع والمطبعة
  23 أغسطس 2019 | رغم مرور أكثر من قرن ونصف على اقتحام المستعمرين للبلاد العربية، فإننا لم نخرج من حقبة الاستعمار قطّ. وقد تغيّرت الصورة القديمة اليوم؛ إذ لم يعد البونابرتيون المعاصرون يحضرون المطبعة برفقة المدافع، وما عاد يهمهم إذا كنا سنأخذ تقنياتهم وعلومهم.
مزاج الهزيمة
  16 أغسطس 2019 | تزداد مرارة الذين آمنوا بأن تحقق الآمال بات قريباً، حين شاهدوا الجماهير تتحرك، ومن غير المعروف ما الطريق التي سوف تسير فيها الرواية والمسرح والشعر في مواجهة هذا الاستحقاق الحياتي البارز، هل تستعيد قيظ حزيران، أم تؤكد على ربيع العرب؟
الفتاة أم النمر؟
  9 أغسطس 2019 | في قصة "الفتاة أم النمر" للكاتب الأميركي فرانك ستوكتون، تقتضي العدالة الملكية أن يقرّر المتهم العقاب الذي يستحقّ أن يناله. فالعدالة في رأي الملك لا وجود لها في أي مكان على الأرض، ولا أحد يمكن أن يضع لها الحدود غيره.
أدوار البطولة
  2 أغسطس 2019 | البطل لا يصنع التاريخ، بل إن التاريخ أو الواقع هو الذي يخلقه. يمكن أن نجد العذر لكل من يبحث عن بطل، حين يجد أن أحلامه وآماله ضاعت بين أيدي أشخاص يفتقرون لأي قدر من البطولة الفكرية أو الأخلاقية أو الجسدية.
  • مشاركة
  • 0
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية