الخميس 31/07/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:05 بتوقيت القدس 11:05 (غرينتش)
الطقس
errors
    • 0
    • مشاركة
ماجد الشيخ
ماجد الشيخ

كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في لبنان. مواليد 1954. عمل في الصحافة الكويتية منذ منتصف السبعينات إلى 1986، أقام في قبرص، وعمل مراسلا لصحف عربية. ينشر مقالاته ودراساته في عدة صحف لبنانية وعربية.

مقالات الكاتب
أي مآل لوحدة الحال الفلسطيني؟
  20 مارس 2017 | المشروع الإسلاموي "يتقدم" على حساب المشروع الوطني، حين يجرى التعاطي معه باستعلاء، على الرغم من كل معطيات صراع تغيرت ملامحه عمّا كانت طوال سنوات الكفاح الأولى، أيام كان النضال الوطني يخاض عبر مناضلين أشداء متمرسين في مهامهم الكفاحية.
حبل الاستيطان ودفّ ترامب
  20 فبراير 2017 | بغض النظر عن "شرعية" الاستيطان في أي فترة، فإنه جوهر المشروع الاحتلالي التهويدي الذي تجسد عمليا على أرض الوطن الفلسطيني، الجوهر الذي لا يتغير أو يتبدل، وفقا لهذا العدد أو ذاك من زيادة الوحدات أو المنازل الاستيطانية، أو المخططات التوسعية.
الترامبية نقطة سوداء في التاريخ البشري
  10 فبراير 2017 | هل سقطت رأسمالية الرجل الأبيض مع سقوط ليبرالية الدولة/ الأمة في الغرب؟ وهل يأتي اليمين الشعبوي المتطرّف، الأميركي بطبعته الترامبية، والأوروبي بطبعته العنصرية الفاشية المعادية للمهاجرين من أبناء الجنوب، لينهي أحلام الرأسمالية الشقية في إنهاء عصر الحقوق المدنية؟
مقاطع من خراب فلسطيني
  22 يناير 2017 | ما يجري في غزة في شأن أزمة الكهرباء، وما يجري على الصعيد العام في شأن ما تسمى "المصالحة" العشائرية، وعودة انتظام الشرعيات الفلسطينية بالانتقال من هذه العاصمة إلى تلك كل هذا لا يمكن أن يوصلنا إلى الطموح باستعادة الكفاح التحرّري.
المشروع الوطني الفلسطيني على شفا حفرة
  11 ديسمبر 2016 | من العبث الاستمرار في تبني قلب الأمور رأساً على عقب: انقلاب السلطة على مرجعيتها المفترضة، على الضد من أن المنظمة هي التعبير الحقيقي والتكثيف الأصدق لإرادة الشعب الفلسطيني كله، كونها المرجعية الوحيدة للسلطة، بل الأحادية.
كي لا تنتكس "فتح" بقضية شعبها
  25 نوفمبر 2016 | إما أن يكون المؤتمر السابع لحركة فتح وطنياً فلسطينيا قلبا وقالبا، همه الأساس وشواغله القضية الفلسطينية، أو يتحول إلى مؤتمر خاص بموظفي السلطة، وهنا الطامة الكبرى التي تزيدها الأحادية الفردية وتغوّلها السلطوي.
انفلات الشرعيات الفلسطينية
  10 نوفمبر 2016 | في ظل الفوضى الدستورية وشرعياتها المتضاربة، الناقصة والمنتقصة من ذاتها ومن أخرياتها، من غير المفهوم كيف يمكن لأشباه حكومات، وما يوازيها، أن تقوم بمهامها في وضعٍ لا تلتزم واحدتها شرعية الأخرى أصلاً، ولا تعترف بها كونها انقلابية، والأخرى غير شرعية.
قرار "اليونيسكو" ومهمة راهنة ودائمة
  26 أكتوبر 2016 | سعت حكومات الاحتلال، على امتداد أزمان تكويناتها، كما تسعى حكومة الائتلاف اليميني المتطرّف الحالية، وعبر "برنامجها الملزم"، إلى ممارسة أقصى محاولات تغيير المعالم الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، وطمس كل ما يدلّ على الآثار العربية المؤكّدة فيها.
حين تستعاد الحرب الباردة... بسخونة
  15 أكتوبر 2016 | لم يكن من دون مغزى نقل موسكو مزيداً من أسلحتها الاستراتيجية إلى سورية، بالتوازي مع وجود أسلحةٍ أميركيةٍ وأطلسيةٍ على مقربةٍ من المنطقة، في محاولةٍ "ردعيةٍ" جديدة، تتجاوز مضاهاة إمكانيات ما تمتلكه المعارضة السورية، وإنما مضاهاة الأسلحة الاستراتيجية لكلا الطرفين.
الاستبداد وتحولات الحكم المطلق
  23 سبتمبر 2016 | نماذج من استبدادٍ، يواصل تدوير تحولاته، لترسو على حكم فردي مطلق، فيما هو يواصل عملية التدوير؛ لا بحثاً عن تغيير في أشكال ممارسة السلطة، بل في تعميقه سلطة الفرد حاكماً مطلقاً، لا يُبارى ولا يُجارى ولا يُساءل.
تكريس الامتيازات والمغانم السلطوية
  9 سبتمبر 2016 | ليس هناك من ديمقراطيةٍ يمكن إنضاجها دستورياً وقانونياً خارج التجربة والممارسة، أو خارج السلوك الحي لخبرات بشرية، يمكنها أن تمتلك أو تكتسب حيّزات إنضاجها ذاتها أولا، قبل أن تسقطها على التجرية.
بين أمل العودة و"ألم التنازلات" الإسرائيلية
  14 أغسطس 2016 | بين حلم التنازل عن حق العودة و"ألم التنازلات" الإسرائيلية، يبقى الألم الفلسطيني العنوان الأبرز والأصدق لروح الكفاح التحرّري، انعكاساً مباشراً لفلسطينية الأرض والشعب، وقدسية الحق بالعودة إلى وطن الآباء والأجداد الذين صنعوا، بدمائهم وعرقهم وجهدهم وكدهم، تاريخية الأرض وأبجديتها.
  • مشاركة
  • 0
  • اختيارات القرّاء

    مشاهدة تعليقاً إرسالاً
جميع حقوق النشر محفوظة 2017 | اتفاقية استخدام الموقع