alaraby-search
السبت 14/06/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:44 بتوقيت القدس 19:44 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
باسم النبريص
باسم النبريص

كاتب فلسطيني

مقالات الكاتب
هذا الاستنتاج الحزين
  26 يناير 2018 | حدث ذلك ذات عصريّة من آب، حيث تعوّد الفتى الجلوس مع الأم على عتبة الدار، للاسترواح. مرّ "الواوي" (وكان أشهر بائع ذُرة مشويّة في مخيم خانيونس: شيخ ناحل لا يفتأ يتجوّل يومياً طاوياً المسافات، كيما يُنفّق فرْشَه)...
"خوسيه" الموصلي
  22 يناير 2018 | النهر للمنبع لا يعود، ولكنّ الأفيال وسمكَ السلمون وأحفاد القرد يفعلون. تلك غريزتهم. غير أن ما يميّز الإنسان عن زملائه في القبيلة الحيوانية، أنه يعود للمنبع أيضاً آنَ يتغرّب عن طينته الأولى، وآن يحلم في غربته، وآن يلتقي مواطنيه.
في الفجر أيضاً
  20 يناير 2018 | سأظل أستيقظ في الفجر وأتابع الأخبار، حتى لو فسد الصفاء، فلم يَعُد بالمستطاع كتابة شيء عليه القيمة. فما قيمة "القيمة" وبلادك صارت من محيطها إلى خليجها ـ وبالعكس ـ بلا قيمة؟ مدحورة يا قلبي، تتناهشها ذئاب البراري...
بعد كل ما جرى
  10 يناير 2018 | لم أعد أتألم على جيلنا وعلى أجيال سبقته. أتألم حقيقة حتى سيلان الدمع على الأجيال اللاحقة. يولدون في الخراب ويرثون الخراب. ما ذنبهم هؤلاء غير أنهم ولدوا لآباءٍ كانوا بالصدفة هم نحن؟ نحن راحت علينا فلماذا تروح عليهم وهم الأبرياء؟
توفيق صايغ محاصراً
  25 ديسمبر 2017 | بداهةً، ما كان الشاعر الفلسطيني توفيق صايغ في وارد أن يكون منتشراً، بل هو شاعر نخبوي معني بـ"قرّاء" لا "جمهور"، يستبطن دخيلته في المحل الأول. ومع هذا، حتى هذا المطلب المتواضع، لم يتحقق له بعد ستة وأربعين عاماً من الرحيل.
ملاذ
  13 ديسمبر 2017 | تحاول الانقطاع عن أخبارهم، لمدة يوم كامل، فتفشل. تختنق، فتهرب إلى الموسيقى. لكن الموسيقى لا تملك جناحين دائماً. تتذكر سَلَفك القديم الذي تداوى بدائه، فتخرج. تعثر على، وتتعثر بـ ، عدد غير محدود من اليائسين العرب، في أوروبا.
حتى تستقرّ الصخرة
  9 ديسمبر 2017 | ينظر المثقف إلى ما حوله ولا يرى. لا يرى ما تحيكه هذه الرجعيات للمنطقة بأسرها من كوارث. إنه، مرة أخرى، عَومُنا في بحر الانفصام. أما فلسطين، والقدس واسطة عقدها، فلها شعبها الباقي، حتى تستقر الصخرة أعلى الجبل.
طريق إلى الميتافيزيقا
  3 ديسمبر 2017 | "هل أنت بخير؟" تسأله، فيقول: تقريباً، بيد أني ولا مرة حلمت بسماع نكات. هل لأن أمثالي يرون حطام المعركة، بينما المؤرخ يرى سببَها ونتائجها؟ تطرق لثانيةٍ ونصف الثانية، ثم تكتشف تفاحة العم نيوتن: "لا يوجد ألمٌ ميت".
غبار من ثلاث قارات
  28 نوفمبر 2017 | نحن وجبة سريعة لميديا لا تشبع، وحلبة لمصارعة ثيران سياسية، وقبل كل شيء: نحن ضحايا للعبة مسرحية كبيرة أصغر منها بكثير: لعبة هندسة العالم. وسبباً، أو تعلّة ربما كي يُذكروا فيُنسوا في هذه الكتابة الغبارية أيضاً.
خطان عربيان
  24 نوفمبر 2017 | على الخطين المتوازيين أن يلتقيا ولو مرةً من أجل خاطر الشعراء. هؤلاء العاطفيون منبتّو الصلة بالرياضيات. إنه سؤال إنساني في المقام الأول. وإلا، فهي القناعة بأن عدم التقاء الخطين هو ما سيورّث أجيالاً وزرَ ما نكتب.
فقدان المعنى
  18 نوفمبر 2017 | ثمة مسكوتٌ عنه في حياة المثقفين العرب اللاجئين إلى أوروبا: الكآبة. نوبات تطول أو تقصر، إنما لا ضمانات بعدم عودتها في دورة جديدة، ربما تكون أقسى وأكثف. بداية، يكون المثقف غير مصدق أنه وصل "قارّة الأحلام" التي قرأ عنها.
كتالونيا من منظور ثقافي
  10 نوفمبر 2017 | بقيت برشلونة مستقرّاً ومحجّاً لكبار المثقفين الإسبان واللاتينيين، من مالقة جاءها بيكاسّو، وتأسّس كرسّام في أحيائها العتيقة وأُفق حريّتها الشاسع. إلى لوركا القادم من غرناطة في إقامات تطول وتقصر هو وسلفادور دالي. ومن أنطوني غاودي إلى خوان ميرو إلى ماركيز.
  • مشاركة
  • 0

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية