alaraby-search
السبت 14/06/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:44 بتوقيت القدس 19:44 (غرينتش)
الطقس
errors
    • 0
    • مشاركة
باسم النبريص
باسم النبريص

كاتب فلسطيني

مقالات الكاتب
مقادير متساوية
  4 ديسمبر 2018 | خيانة الأمل بمقادير متساوية؟ ألأنك ممنوع من التحدث تحت جُمَل قاسية، تستخدم المنطق لتفكيك الحجج السخيفة للموت؟ أيها العربي الصافن وخلفك أعمارٌ من إساءات؟ تغلق جفنيك: تأخذ نفساً عميقاً وتستمر في المشي. آخرون تعبُر عنهم وهم مُومئون.
قفزة
  30 نوفمبر 2018 | لربما يحلم بدولة تصيغُها عدةُ أعراقٍ على قدم المساواة، مما يسهّل الحوارَ مع الألم. لقد عبَرَ الآن ساحة تطوان متوجهاً إليها في الرابال، من أجل عناق. تلك النادلة النشِطة. هو يعرفُ: الحب لا يتوقف عن كونه سوءَ فهم.
كيلومتر مربع واحد
  18 نوفمبر 2018 | في برشلونة، هناك أمثلة للمباني المهجورة التي تم إعادة تدويرها بعد فقدان استخدامها الديني. إن لسان غالبية أهالي برشلونة، يقول: (تغلب على "المقدس" بالفن، تكسب) ـ مثلما حصل في الدول الأقل كاثوليكية ـ يقصدون البلد المجاور، فرنسا، بالتحديد!
سعادة
  14 نوفمبر 2018 | الأشجار عابرة، مكثفة، تُلمحُ من ليل نافذة "سيّارة المرة الأولى". العائلة، الغروب، الأحراش، الأشياء التي تدوم أطول ولا تُنسى. ثم يتغير المشهد. غبطة الاستيقاظ وتناول الفلافل الأمومي والتمتع بالشروق. تلك الابتسامة التي تضفي معنى لليوم الجديد على وجه الباقية.
ثِقل التاريخ
  8 نوفمبر 2018 | هذه النار الطرية القاسية، هذا النسغ الحيّ، ستمر دهور، قبل أن يفقد بعض نضارته. فكل ما نكتبه، وما ستكتبه مئات الأجيال من بعدُ، هو عملياً، عجين غير صالح للخبيز، إلا بفضل خميرة ذاك الرجل: "الأولى كمأساة، الثانية كمسرحية هزلية".
تلك المنطقة
  29 أكتوبر 2018 | كل حياة وراءها حلم. والقصة لا تبدأ ولا تنتهي. ذلك أن العالم أقل قابلية للتنبؤ/ في الواقع، أنت فقط تتناول العنب السيىء، مع روحٍ من الدعابة/ تُحضر الدراما الكونية، إلى البيت، وتفككها مراراً إلى جزئيات/ حياة رديئة إنما بهدوء.
وجدة المفاجآت السارّة
  29 أكتوبر 2018 | أمشي في شوارع وجدة مبسوطاً. حولي البراءة الأولى، وقلبي يغرد مع الناس. أمشي، بمنأى عن حياة ومدن وبشر استقروا في الرأس. ها أنا ذا أتركهم هناك، في الذاكرة، وأجيء ههنا لأغتسل. لقد أتت الزيارة في وقتها تماماً.
فوق جبل
  27 أكتوبر 2018 | أيّ كرم أيتها العزيزة، وأنت تبذلين أفضل ما تمخضت عنه عبقرية جمالك، لعابري السبيل أمثالي، بكل أريحية؟ الشفتان لا تكفّان عن شكرك. الشفتان اللتان تسافران بمفردهما في ليل العالم. تعبران قوسَي الألم والبهجة. تقفزان فوق حدود مصطنعة، وتصلان إلى النبع.
حافة المنحنى
  22 أكتوبر 2018 | من هنا إلى هناك، ومن هناك إلى هنا، من اللذيذ إلى العميق، والعكس صحيح، حتى وصلت مشارف الستين، أي حافة المنحنى الخطر. فعرفت أن لا استمتاع بالحياة، لا على أكمل وجه، ولا بشكل قريب منه. فما هو تعريف الاستمتاع؟
سجّادة الشعراء
  13 أكتوبر 2018 | لا سجّادةَ حمراء للشعراء/ بما في ذلك أبدعهم وأشهرهم/ بيد أن هذا الواقع لا ينبغي أن يكون التراثَ الحصري لمحبّي الشعر/ فلا ينبغي لصديق جيّد للشعر أن يحزن والشعرُ معه/عليه أن يفهم أنها مجرّد ترتيبات تواضَع عليها رأسماليّو الأزمنة الحديثة.
شيء غريب جدّاً يحدث هذا العام
  11 أكتوبر 2018 | تريد، اللحظة، وغداً، أسئلة، لا إجابات. وليس، أبداً، من خلال الفلسفة، بل من خلال الفن. إنها فكرة الحياة كممارسة، وليس كقراءة. هي فكرة حديثة جداً، عندك. نعم، لكن الأمر لا يتعلّق بالذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، أيضاً.
أسرع من عبور طائر
  28 سبتمبر 2018 | لديك مشاكل خطيرة لتمييز مجموعة عن أخرى من الزملاء. لكن المحب له محبوبون، كما يقال: النوع، والسذاجة، وتصرفات طفولية صغيرة، مع مدونة سلوك غير قابلة للعلاج. ما زلت تتذكر أحدهم من جزر الكناري، قال: "سريعاً، فلنمضِ، أسرع من عبور طائر"
  • مشاركة
  • 0

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية