alaraby-search
الإثنين 19/05/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:39 بتوقيت القدس 13:39 (غرينتش)
الطقس
errors
    • 0
    • مشاركة
رشا عمران
رشا عمران

شاعرة وكاتبة سورية، أصدرت 5 مجموعات شعرية ومجموعة مترجمة إلى اللغة السويدية، وأصدرت أنطولوجيا الشعر السوري من 1980 إلى عام 2008. تكتب مقالات رأي في الصحافة العربية.

مقالات الكاتب
ممرٌ ضيقٌ بطولٍ لا ينتهي
  18 مايو 2019 | الشعر هو مراقبة خطوط التجربة على جسدي، عاما وراء عام. أن أتمكن من النجاة كلما يستفرد الموت بي، ويبدأ بعرضه المثير كممثل بورنو وسيم، أن ألاحق الزمن، وهو يتابع طريقه من دون أن يكترث بأفكارنا عنه
المنطوق والهوية والعلم
  11 مايو 2019 | أطفال سوريون كثر ولدوا في دول اللجوء. سيكبرون وهم يتكلمون لغاتها، وغالبا سيحملون جنسيتها، ما ليس متاحا في مصر أو أية دولةٍ عربيةٍ أخرى، وهذه مفارقة مدهشة. ربما سينكر هؤلاء سوريّتهم، كونهم لا يعرفون عن سورية شيئا!
سطوة الشعر والقراءة الموضوعية
  4 مايو 2019 | لم يكن نزار قباني يوما الشاعر المعارض لكل الأنظمة العربية. تاريخه أيضا يشهد بذلك، لكن بالتأكيد شكل نزار نقلة مهمة بالشعر العربي الحديث. ويبقى السؤال: لماذا لم ينتشر نزار عالميا كما انتشر محمود درويش أو أدونيس مثلا؟
الجوائز وقصيدة النثر
  27 أبريل 2019 | هل سيجرّب شعراء قصيدة النثر حظهم في الكتابة الروائية والتقدّم إلى الجوائز؟ وهل ستصنف لجان تحكيم الجوائز أعمالهم؟ وهل سيجعلهم ذلك ينسون الشعر؟ وهل سيقل عدد الشعراء لو حصل هذا؟
أبو العروسة وجراد التخلف
  20 أبريل 2019 | كيف حصل التشوه في الوعي العربي ومتى؟ وكم من الأموال صُرفت لنصل إلى هذا الحد من الكراهية لعفويتنا وإنسانيتنا؟ وهل سيحاسب التاريخ ذات يوم من أوصلونا إلى هنا، أم سيكون حياديا معهم، كما هو حيادي مع كل مخرّبي الإنسانية؟
في سورية.. قبل السودان وبعده
  13 أبريل 2019 | ألم يكن في سورية متظاهراتٌ يشبهن "حبوبتي كنداكة" في قوتهن وتحديهن الطاغية وأعوانه؟ ما الذي جعل بعض السوريين يتناقلون صورة الشابة السودانية وكأنها استثناء تاريخي؟ هل كل هذا الموت والقهر والغضب المكبوت منذ ثماني سنوات أصابنا، نحن السوريين، بفقدان ذاكرةٍ؟
نحن والخواجات.. أيضاً
  6 أبريل 2019 | نحن نشعر بالذنب أننا لا نعرف اللغات الأخرى، ونتشاوف عبر تدخيل مفردات إنكليزية، أو فرنسية، في كلامنا اليومي، وكأننا بهذا نوحي للآخرين، أبناء بلادنا، بأننا لا نشبهم، بل نشبه "الخواجات" البيض.
بلادنا والخواجات
  30 مارس 2019 | السلطة التي تملكها المرأة الأوروبية في بلادنا، لكونها بيضاء تملك عملة خضراء، (خواجية في اللهجة المصرية الدارجة). تتيح لها الخروج عن المعايير الاجتماعية الخاصة بالمجتمع العربي، وطبعا هذا الخروج متاح للشاب بصفته الجندرية!
عيد ست الحبايب
  22 مارس 2019 | جميعنا نحب أمهاتنا، كل منّا حسب طريقته في الحب، وأيضاً حسب علاقته بها، لكنّ أحداً لا ينتبه إلى مدى الأثر الذي تتركه العلاقة مع الأم في اللاوعي الفردي، وهو ليس دائماً أثراً إيجابياً، وحتماً لا يمكن أن يكون سلبياً بالكامل.
عن هذا الزمن الرديء
  16 مارس 2019 | تمكّن الاستبداد السياسي من فرض قبضته الكاملة على الشعوب العربية، متحالفا، سرّا وعلنا، مع مؤسساتٍ دينيةٍ متخلفةٍ ومستبدة، هي الأخرى. منذ ذلك الوقت، سقط كل شيء لدينا، العلم والثقافة والفكر والفن والإعلام والقضاء والتعليم والطب وكل شيء
الخبز اليابس والورود
  9 مارس 2019 | تم سحب النضال النسوي عبر التاريخ شيئا فشيئا، ومن دون أن يعترض أحد، ففي القوانين لا يوجد أي تمييز ضد المرأة في المجتمعات المتقدّمة، خصوصا حاليا، مع الجسد العابر للجندر، والاعتراف بحقوق المثليين والمثليات.
السوريون ومتلازمة المحتال المعكوسة
  2 مارس 2019 | ما الذي فعله طلال ديركي، المخرج السوري الشاب، في فيلمه "عن الآباء والأبناء" الذي استطاع الوصول إلى ترشيحات الأوسكار، بعد سلسلة جوائز دولية، أكثر مما فعله عمر أميرلاي في أفلامه كلها، أو أكثر مما يفعله مخرجو السينما الوثائقية في أفلامهم؟
  • مشاركة
  • 0

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية