alaraby-search
الإثنين 19/05/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:39 بتوقيت القدس 13:39 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
رشا عمران
رشا عمران

شاعرة وكاتبة سورية، أصدرت 5 مجموعات شعرية ومجموعة مترجمة إلى اللغة السويدية، وأصدرت أنطولوجيا الشعر السوري من 1980 إلى عام 2008. تكتب مقالات رأي في الصحافة العربية.

مقالات الكاتب
الموت ينتصر دائماً
  22 فبراير 2020 | مات الشاعر والناقد السينمائي السوري، بندر عبد الحميد، وحيدا حزينا من دون أن يجد من يسعفه حين أصابته أزمة قلبية. ماتت شكران الإمام أيضا قبل سنوات. مات أصدقاء عديدون في دمشق وفي العالم. ماتوا من الوحدة والحزن، لا فرق أبدا.
للحرب تفاصيل أخرى
  15 فبراير 2020 | تكتب السورية سلوى زكزك بقلبها قبل عينيها، وقبل أصابعها، فسردُها ليس مجرد نقل لواقع تعيشه وتراه، سردُها مجبولٌ بالمحبة والانحياز الكامل للناس الذين تكتب عنهم، تتقمّصهم حتى ليحار القارئ لها هل تكتب عن آخرين فعلا أم عن نفسها بصيغة الآخر.
في رحيل الحلوة
  8 فبراير 2020 | تنتمي ناديا لطفي إلى جيل خاص من ممثلات السينما العربية، الجيل الذي لم تستطع "الصحوة الإسلامية" التي تحالفت مع أنظمة العسكر والاستبداد، وجرفت مجتمعاتنا من مدنيتها، الاقتراب منه. ظلت هي وبنات جيلها وأبناؤه عصيين على مغريات الدعاة وترهيبهم وترغيبهم
إنهم يروّجون التشابه
  1 فبراير 2020 | تُعلي ثقافة الاستهلاك من شأن الشكل الخارجي لترويج منتجاته، وتضع مقياسا محدّدا لملامح الوجه والوزن المثالي وخطوط الكسم العام لجسم المرأة، ويبدأ التنمّر على من لا يقارب شكلها تلك المقاييس.
الذين يحبّون الحروب
  25 يناير 2020 | كل الحروب، عبر التاريخ البشري، بقيت النساء بعيداتٍ عنها. الحرب فعل ذكوري بامتياز، ليس فقط بالمعنى النفسي، بل بالمعنى العملي. الرجال هم من يقاتلون، هم القتلة والقتلى، تقتل النساء في الحروب طبعا، لكنهن يقتلن بحرب الذكور
أغنيتنا السورية المظلومة
  18 يناير 2020 | الغناء السوري لم يكن سوى القدود الحلبية، والمشوّه من أغاني الساحل السوري كما قدمه علي الديك الذي يبدو أنه ظهر وتم ترويجه بقرار من "السلطات المختصة". ولم يعرف السوريون أغاني الفرات ودير الزور، ولا أغاني جبل العرب وسهل حوران..
نساؤنا ومسكوت عنه في مجتمعات متقدّمة
  11 يناير 2020 | هل من العدل مطالبة المرأة العربية بالتخلص من مظلوميتها الأنثوية، وهي تعيش في ظل مجتمعات مغرقة في ذكوريتها؟ ذكورية تسري على صعيد العادات والتقاليد المجتمعية، والقوانين والدساتير التي تميّز الذكر عن المرأة، وتضعه في مرتبةٍ متقدّمة عنها!
"خلينا متفائلين"
  4 يناير 2020 | قلت لأمي: هل حظ مراهق برج الثور الذي يعيش في مخيمٍ من مخيمات السوريين هو نفسُه حظ مراهق برج الثور الذي يعيش في سويسرا؟ صمتت أمي قليلاً، ثم قالت: معك حق طبعاً، ولكن "خلينا متفائلين".
أنظمتنا والتعديل الجيني
  28 ديسمبر 2019 | نحن، سكان بلاد العرب، لا نحتاج شيئاً ربما سوى أن تخصّنا الطبيعة بما يجعلنا نتكيّف مع وسائل الموت والتعذيب والإجرام! فمثلاً، نحتاج طفراتٌ جينيةٌ تمكّننا من احتمال أثر الأسلحة الكيميائية التي تستخدمها أنظمتنا ضدنا، من دون أن نموت اختناقاً.
المنفى ولغتنا العربية
  20 ديسمبر 2019 | على السوريين حين يبدأون تعلم اللغات الجديدة أن يتخلّصوا أولاً من الباطن المتراكم منذ تواريخ مهولة. الأمكنة لم تعد هي المنافي مع التطوّر المريع لوسائل التواصل. افتراقات اللغة هي المنفى الأول أو ربما هي المنفى الوحيد حالياً.
أسوأ أنواع الهزائم
  13 ديسمبر 2019 | كل الخلافات والاتهامات والشتائم المتبادلة في الداخل والخارج ليست سوى تغطيةٍ على الصورة الحقيقية للسوريين، أينما كانوا ومهما كان انتماؤهم، صورة الهزيمة بأقسى أشكالها، إذ لا منتصر في حربٍ كهذه، سوى تجار الحرب وسماسرتها من كل الأطراف
إرث الديمقراطية الفارق المهول
  7 ديسمبر 2019 | من يعارض السلطة الحاكمة ليس كارها للوطن. ومن يحتج على سياسة هذه السلطة ليس خائنا ومتآمرا. هو مواطن يرى في القوانين التي تصدرها الحكومة إجحافا في حقه وظلما له، ومن حقوقه التي تكفلها له القوانين التعبير عن احتجاجه في الشوارع.
  • مشاركة
  • 0
جميع حقوق النشر محفوظة 2020 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية