alaraby-search
الثلاثاء 08/04/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:36 بتوقيت القدس 14:36 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
سما حسن
سما حسن

كاتبة وصحفية فلسطينية مقيمة في غزة، أصدرت ثلاث مجموعات قصصية، ترجمت قصص لها إلى عدة لغات.

مقالات الكاتب
ورحلت المراهقة ماجدة
  22 يناير 2020 | رحلت ماجدة الصباحي عن عالمنا بعد عمر طويل، تاركة أدوارها الجميلة، علاوة على دورها في فيلم "أين عمري"؛ فدورها الخالد في فيلم "جميلة" لا يُنسى، وقد اعتقدنا أن ماجدة هي فعلا المناضلة الجزائرية لصدق أدائها.
حكايات عن القلوب
  15 يناير 2020 | القلب عضلةٌ لا تتجدّد خلاياها ولا تُصاب بالسرطان، ولكنها في الوقت نفسه تعمل بانتظام، وليس لها علاقة بالحب والكراهية، ولكن العلم الحديث عاد أخيرا ليؤكد أن القلب يتأثر بالحزن والفرح، وفي حالات الحزن الشديد
حادثة تحرّش
  8 يناير 2020 | المجتمع الذي يتجاور فيه الفقير مع الغني مع عشوائية توزيع الثروات يبقى استفزاز المشاعر فيه واردا، وانتهاز المناسبات للتعبير عن السُّخط سوف يزداد يوما بعد يوم؛ فلا غرابة ولا استهجان لحادثة تحرّش جماعي في مكان عام.
من هي شخصية العام؟
  1 يناير 2020 | نهلِّل ونفرح على خيباتنا وفشلنا، بسبب تبعيتنا لآخرين ربما بنوا أنفسهم فوق أنقاضنا، بل ونستفتي لنختار أفضل شخصية، أو شخصية العام، على الرغم من أن الشخصية لن تشبع جوعنا، ولن تسدِّد ديوننا، ولن تحمل عنّا أقساطنا، ولا تزيح ثقل فواتيرنا.
البنت يجب أن تتزوّج
  25 ديسمبر 2019 | قال أحد الطاعنين: البنت يا سترة في بيت زوجها يا وظيفة تلمّها. ويقصد أن تُكمل تعليمها الجامعي، وتخرج للعمل معلمة مثلا، وبالتالي فهي تشغل وقتها ولا يجد الشيطان منفذا لها، لتجلب العار لعائلتها بمكوثها في البيت بلا فائدة.
معلمي في المحكمة
  18 ديسمبر 2019 | استهجنت أن أرى معلمي في المحكمة، وقد منعني الحياء أن أسلم عليه، ولكني نظرت له نظرة امتنان، وتمنّيت أن يعود بي الزمان إلى الوراء، لكي أستمع منه لشرح قصيدة، ولكن هيهات أن يعود الزمان.
في وداع مناضلة
  11 ديسمبر 2019 | عطاف يوسف، امرأة مناضلة، حاولت زرع قنبلة قابلة للانفجار عن بعد في أحد مواقف الحافلات، وكلها أمل في أن تنفجر في أكبر عدد من العسكريين الإسرائيليين. وبدلا من ذلك حدث خطأ ما، ووقعت في الأسر، فأمضت زهرة شبابها وراء القضبان.
هيا بنا نلوّن أيامنا
  4 ديسمبر 2019 | علينا أن نبقى أقوياء. نلوّن أيامنا بالرضا والأمل، لكي نمضي نحو النهاية بنفسٍ راضية، وقناعة تامة أننا عشنا كما ينبغي، وأننا قاومنا من دون تخاذل، فلا شيء يقتل الروح، ويسرع بها نحو النهاية، مثل الشعور بالضعف وعدم القدرة على المواجهة.
فيروز الصوت والأنثى
  27 نوفمبر 2019 | الإجماع على أن صوت فيروز هو مفتاح الصباحات والنهارات هو الذي كتب له أن يستمر مهما اختلفت ذائقة الأجيال وتغيرت. وهذا ما يجعلنا نجد الشاب الذي يرتدي بنطال الجينز الممزّق الأطراف على سبيل مجاراة الموضة، يستمع إلى فيروز!
لا موت.. لا حياة.. في غزة
  20 نوفمبر 2019 | عندما تتوقف الحرب تنزاح الغمّة عن عينيك، تكتشف أن الأطفال قد كبروا قبل الأوان، والنساء ترملن مبكرا، والرجال بكوا من هول ما رأوا وفقدوا، وكل مظاهر الحياة والفرح التي كانت قبل ذلك ما هي إلا محاولات خرقاء للنسيان.
أن تموت وحيدًا
  13 نوفمبر 2019 | ماذا علينا أن نفعل لكي لا نموت وحيدين، لكي لا يكسر أفرادُ الشرطة، أو الجيران، باب البيت، ويجدونا جثثًا باردة، جاحظة الأعين في السقف المشقَّق؟ ماذا علينا أن نتخذ من احتياطاتٍ لكي لا تتناقل الأخبار، خبر هذه المِيتة المؤلمة؟
أمجد ناصر.. الفتى المراوغ
  6 نوفمبر 2019 | يغادرنا الشاعر والأديب، وهو الذي علمنا الشجاعة، وأن نبقى جنودا محاربين حتى النهاية، والذي علمنا لكي نعلم أولادنا، خصوصا مع موسم الهجرة من غزّة، أن البلاد مهما قست على أولادها فهم يطيرون بجناح واحد، ولا بد من عودةٍ إلى أحضانها.
  • مشاركة
  • 0
جميع حقوق النشر محفوظة 2020 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية