الخميس 10/04/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:08 بتوقيت القدس 08:08 (غرينتش)
الطقس
errors
    • 0
    • مشاركة
ميشيل كيلو
ميشيل كيلو

كاتب سوري، مواليد 1940، ترأس مركز حريات للدفاع عن حرية الرأي والتعبير في سورية، تعرض للاعتقال مرات، ترجم كتباً في الفكر السياسي، عضو بارز في الائتلاف الوطني السوري المعارض.

مقالات الكاتب
حصّة لمن لا حصّة لهم
  23 يوليو 2017 | انتهى الصراع الدولي في سورية إلى نمطٍ من تقسيم عمل روسي/ أميركي، يترجم نفسه، هذه الفترة، من خلال علاقةٍ تكاد تكون اندماجية بين موسكو والنظام، تضمن بقاء الأسد، وتمرّر حلا، يعيد إنتاجه شخصا لا بديل له، ولا بديل سواه.
تخبّط أم خداع؟
  17 يوليو 2017 | كيف نخرج، نحن السوريون، من محرقةٍ نجد أنفسنا فيها، لن نتخطّاها إطلاقا إذا ما واصلنا التجاهل بعد الصراع، الكوني ومتعدّد المستويات والجوانب، الدائر في بلادنا، ولا دور لنا فيه غير فشلنا في تخطّي متاهات غيابنا عن وعيه.
لحظة سورية فارقة
  14 يوليو 2017 | يمثل الاتفاق الأميركي الروسي بشأن سورية أخيرا خطوة مهمة، سيقضي الوقوف ضدها على "الائتلاف" ممثلاً معترفاً به للسوريين. ولو كان صاحبا الاتفاق عازميْن علي تقسيم سورية، لما كان باستطاعة أحد إرغامهما على إقامة مجالس ديمقراطية منتخبة.
إلى حضن أي وطن؟
  14 يوليو 2017 | بضمهم إلى شبيحته، أقر الأسد بأنه استهدف المواطن الأعزل بعمليات القتل التي تعرّض لها قبل "عودته إلى حضن الوطن"، وبالتعذيب والاذلال الممنهج بعدها. لذلك، لم يرفع عنه العقوبات وكثف ملاحقته واعتقالاته وقتله تحت التعذيب، وعامله كأنه عدو مهزوم.
شعب بلا غطاء
  7 يوليو 2017 | يجب توجيه سؤال إلى حكومة الرئيس المقدّر سعد الحريري: عن أي نأيٍ بالنفس يمكن أن نتحدث منذ الآن، إذا كان حزب الله يقتل السوريين داخل بلادهم، وجيشكم الرسمي يقتلهم خارجها: في مخيمات البؤس والموت التي طردهم الحزب إليها؟
لنخرج من الفصائلية
  1 يوليو 2017 | أثبتت الفصائلية العسكرية السورية فشلها، وقادت في الأعوام الأخيرة إلى تراجع ميداني على أكثر من جبهة، وانخرطت أطرافٌ عديدةٌ من تنظيماتها في اقتتالٍ سفكت خلاله دماء الشعب، وحقنت دماء النظام وحلفائه ومرتزقته، كما عقدت صفقاتٍ خرجت على الوطنية السورية.
أسابيع حمّالة مفاجآت؟
  24 يونيو 2017 | تبني أميركا قاعدة استراتيجية، سيكون إنجازها لحظة فارقة في الصراع على سورية وفيها، ستأخذنا إما إلى حلٍّ بتراضٍ أميركي/ روسي، شامل أو متدرج، أو إلى خوض صراعٍ مباشر بقواهما العسكرية، سيبدل جذرياً طابع الصراع الذي عشناه حتى الآن.
تخبطٌ ثمنه الدم
  16 يونيو 2017 | يهدر الروس دماء السوريين برعونة، ويتلاعبون بقضيتهم، تنفيذاً لقرارٍ مسبق، لم يحيدوا عنه، هو إنقاذ الأسد الذي يبدون صبر أيوب في كل ما يتعلق بتمكينه من إحراز مكاسب ميدانية، يعني تراكمها إحداث تحول لصالح نظامٍ عجز عن حسم الصراع لصالحه.
قوات سلام إيرانية
  15 يونيو 2017 | لا تستطيع إيران إرسال "قوات سلام" إلى الخارج، لسبب بسيط، هو أنها تفتقر إليها، ولأن المرشد يحتاج إلى قتلةٍ يحولون دون انفجار برميل البارود اليوم، ويضمنون وصول الملالي إلى سلم الطائرة غدا، للنجاة بجلودهم، تيمنا بالشاه.
إصلاح بدعم السوريين
  9 يونيو 2017 | القول إن "الائتلاف" جسم ميت، فهو مبالغ فيه ويطرح مسألة البديل، وهل يمكن تأسيسه في ظل ما وصل إليه المجتمع السوري من تدمير المجتمع وتمزيقه، وتعانيه تنظيماته من تشتت وتناقض، وتعيشه نخبه من ضمور وتدنٍّ في وعيها، وتهافتٍ في واقعها.
سياسات بدل الإدانات
  5 يونيو 2017 | تتحوّل المسألة الكردية إلى عقدة تشابكاتٍ داخليةٍ وإقليميةٍ ودولية، لا بد أن نبادر إلى تسويتها سوريّاً، وإلا حملت مخاطر إقليمية ودولية، لن تبقى بلادنا معها ما نريد أن تكون عليه حرّة وموحّدة. هل نبادر أم ننتظر وصول الفأس إلى الرأس؟
هذا النظام في خمسين عاماً
  3 يونيو 2017 | إذا كانت النظم تحافظ على أرض وطنها وسلامة شعبها، بأي معيار وطني أو إنساني يراد لنا أن نسمي الأسدية نظاما، وهي التي فرّطت بالأولى وتقضي على الثاني؟ من غير إسرائيل أفاد من "نظام" خدمها نيفاً ونصف قرن؟
  • مشاركة
  • 0
  • اختيارات القرّاء

    مشاهدة تعليقاً إرسالاً
جميع حقوق النشر محفوظة 2017 | اتفاقية استخدام الموقع