alaraby-search
الأربعاء 24/08/2016 م (آخر تحديث) الساعة 04:18 بتوقيت القدس 01:18 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
محمد علاوة حاجي
محمد علاوة حاجي

كاتب من الجزائر

مقالات الكاتب
ككلّ الاكتشافات العظيمة
  29 أغسطس 2016 | هأنذا أسمع صوتاً يهمس باسمي من النافذة المفتوحة. لستُ متأكّداً من أنني سمعتُه، لكن، ماذا سأخسر إن ألقيتُ نظرة؟ احتمالُ أن يكون أحدهم استعاض عن هاتفه بهذه الطريقة الكلاسيكية يبقى وارداً. أحياناً (بالنسبة إليّ كثيراً ما) نجد أنفسنا بلا زوانت.
تدوير الكتابة
  21 أغسطس 2016 | هنا، على الخشبة، تجري الأمور كما هي عليه قبل عشر سنوات: القصّة هي نفسها، الحركات أيضاً، والحوار كذلك. وحدها ملامح الممثّل تبدّلت قليلاً. أصبح شيخاً. وأنت، الجالس منزوياً في نهاية القاعة، كنتَ طفلاً حين شاهدت المسرحية في عرضها الأوّل.
انسحاب
  13 أغسطس 2016 | تواجه جمعية "الكلمة" تهماً عدّة؛ من بينها توزيع كتاب "يحرّض على النظام". لكن اللافت هو غياب صاحب العمل عن قائمةٍ ضمّت أسماء لمئات من المثقّفين الجزائريين الذين تضامنوا مع الجمعية، إذ فضّلَ الصمت والانسحاب إلى الصفوف الخلفية.
الدّا المولود مرّ من هنا
  31 يوليو 2016 | لم يخضع لأهواء السياسة. لكن السياسة ظلّت تُطارده: كان اشتغاله خارج صندوق الثقافة الواحدة واللغة الواحدة كافياً لوصمه بمعاداة العربية، وبأنه من دعاة الفكر الانفصالي. لعلّها لعنة الاختصاص الأنثروبولوجي الذي ظلّ "مشبوهاً"، لارتباطه في المخيّلة الجماعية بمراكز البحوث الاستعمارية.
جدل الثقافة لم يبدأ من وهران
  27 يوليو 2016 | في أية مناسبة ثقافية في الجزائر، ينسحب النقاش الجوهري إلى الخلف، تاركاً الواجهة لجدل موسمي يتّجهُ، في كلّ مرّة، صوب "قضية" آنية تُثير اهتمام الرأي العام، فتتناولها بكثير من السطحية، ثمّ تنصرف عنها إلى قضية أخرى أكثر آنية وإثارةً.
لن تسمع وقع خطواتهم
  23 يونيو 2016 | تعتذر عن الخروج معه؛ فمن هناك، في الرواق، يأتيك وقعُ أقدامهم. تستطيعُ أن تتعرّف عليهم واحداً واحداً من خلال وقع خطواتهم. المرضُ والمستشفى تجربتان مريعتان. لكن، إن صحَّ أن نقول إن فيهما ميزةً رائعة فهي كلّ هؤلاء.
تذكرة عودة
  8 مايو 2016 | قبل سنوات، اطّلعتُ على كرّاسة تتضمّن نُصوصاً كتبها تلاميذ ابتدائيةٍ في "حيّ بلوزداد" الشعبي في الجزائر العاصمة. كانت عبارةً عن "رسائل إلى الوطن". كتب كلٌّ منهم رسالةً يُخاطبُ فيها الوطن. وبالطبع، كان في كلماتها كثيرٌ من الحب والتفاؤل والبراءة.
أقرب من بنما
  7 أبريل 2016 | عن الفساد في الثقافة نتحدّث؛ ذلك الذي يتّخذ أشكالاً متعدّدة؛ بدءاً بالمؤسسات وطريقة منح المشاريع الثقافية وتجسيدها، وصولاً إلى الفعل الثقافي ذاته؛ إذ بات إنتاج الأفلام والمسرحيات وإقامة التظاهرات والمهرجانات ومنح الجوائز ونشر الكتب أيضاً في مهبّ المفسدين.
غصّة وطنية
  26 مارس 2016 | "مسرح مستغانم الجهوي" هو أوّل مسرح يُشيَّد في زمن الاستقلال. فهل يُعقل أن الجزائر، التي ورثت عن فرنسا الاستعمارية كثيراً من المسارح في كبريات مدنها، والتي ما زالت قائمةً إلى اليوم، كان عليها انتظار 54 عاماً لبناء مسرح؟
كمال داود.. استقطاب الغريب
  11 مارس 2016 | يبدو كمال داود وقد تحوّل من منطقة السجالات الفكرية إلى دائرة الاستقطاب الرسمي بين بلدين. ولئن غلّف فالس موقفه بصيغة التعاطف، فإن كلام سلّال يضمر نوعاً من الوصاية، فكأنّما قال: "لا تدعهم يستغلّونك. تعال نستغلّك نحن".
كأنها انتعاشة
  25 فبراير 2016 | ثمّة أسباب موضوعية لتحقيق انتعاشة سينمائية؛ أهمّها اتساع هوامش الحرية مقارنةً بالسابق. ففي تونس، تستفيد السينما من أجواء ما بعد الثورة؛ وفي المغرب، تبدو السينما وقد تبنّت خطّاً نقدياً لاذعاً على مستويين: خلخلة الاجتماعي، ونقد السياسي بالحفر في "سنوات الرصاص".
ماذا تفعل هنا؟
  4 فبراير 2016 | يُخاطبك فيسبوك أحياناً: "عبّر عن نفسك"، ويسألك أحياناً أخرى: "كيف حالك؟". إنه يحرّضك على النشر ليس إلا، غير أنه لا يسألك: "ولكن، ما الذي تفعله هنا؟". وحدهُ السؤال يعود ليطرح نفسه بين الفينة والأخرى، فتُردّد: "فعلاً، ما الذي أفعله هنا؟".
  • مشاركة
  • 0

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

جميع حقوق النشر محفوظة 2020 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية