alaraby-search
الثلاثاء 21/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:44 بتوقيت القدس 10:44 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
فوّاز حداد
فوّاز حداد

روائي سوري، ولد في دمشق، أصدر أول رواياته "موزاييك" عام 1991. لديه إحدى عشرة رواية ومجموعة قصص قصيرة.

مقالات الكاتب
الفن قضية كبرى
  17 أكتوبر 2017 | قد يقال، للطغيان سلطان، وما الفنانون سوى أفراد عزّل، وسواء تعرضوا للتهديد، او جرى التطاول عليهم، فليس بمقدورهم الدفاع عن أنفسهم، إنهم أناس عاديون، فلا نحملهم فوق طاقتهم، إنهم بحاجة إلى الشعور بالأمان. لكن مأزق الفنانين هو استحالة تحييد الفن.
الثقافة كفعل سياسي
  10 أكتوبر 2017 | يتهم مثقفو السلطة المثقفين المنحازين إلى الثورة بأنهم لا يلامسون الواقع. بينما يتساوى مثقف السلطة مع دعاة الإرهاب، كلاهما لا يتكلّمان بلغة العقل. فمثقف السلطة يتكلّم باسم القائد الأوحد والزعيم الخالد، ومنطق البسطار العسكري، أما الإرهاب فيتكلم بمنطق قطع الرؤوس.
تمثيليات النصر
  3 أكتوبر 2017 | في حال انتهت الحرب، ولم تؤجل لموعد آخر، واستقرت الأمور للأنظمة، حسب وعود "الدول الكبرى" التي تصنع الانتصارات والهزائم، ستشهد مواسم الدراما التلفزيونية للأعوام القادمة موجات من تمثيليات النصر التي لن يشكو متابعوها من الملل، وستحفل بقدر كبير من الإثارة.
الكاتب وزمانه
  26 سبتمبر 2017 | لا يوجد كاتب سبق زمانه، بل يوجد كاتب استوعب ما اختلج واضطرم في الذات والواقع، ورأى ما أخفق غيره في رؤيته، واستشفّ ما يحتاجه للتعبير عنه، فلم تسعفه الأدوات المتعارف عليها. من هنا تنبعث الرغبة الجامحة في التجربة.
عالم الرواية وعدد صفحاتها
  19 سبتمبر 2017 | لا أهمية لعدد الصفحات، ما دامت الرواية محاولة ترتكب مخاطرة الولوج إلى عصر والإحساس به، مهما جهدت في اقتناصه، تشكو من النقصان. رحلة في عالم نعرفه، أو عالم لا نعرفه. وفي حقيقتها الكبرى، اختراق عالم مجهول هو عالمنا بالذات.
مآلات الشِلل الأدبية
  12 سبتمبر 2017 | أثبتت الشللية وزنها، ورسخت مكانتها بإسهامها الكثيف في حضور المهرجانات والندوات والمؤتمرات بالواسطة. أما في المجال الإبداعي، فإنتاجهم المتواضع لم ينقصه التهويل ولا المديح المأجور مطمئنين إلى أن أسماءهم مع الزمن وتكاثر المريدين والمطبلين والمزمرين ستضعهم فوق النقد.
تدمير الذات
  5 سبتمبر 2017 | في شيوع الكتابة لحساب الآخر هوس مرضي، بإغفال شرق حقيقي يناضل في سبيل الحرية والكرامة، وتغاض عن غرب يتنكر لأبسط المبادئ الإنسانية والأخلاقية، كان له دور مريب في وأد الربيع، ومسارعته إلى تبني الدكتاتورية، كحل أوحد إنقاذي لأوطان تعيسة.
يوتيوب والحقيقة
  29 أغسطس 2017 | تتجه الجهود إلى سحب الربيع العربي من دورة الفصول، بل ومن الوجود، ومعه ملايين الضحايا، إضافة إلى الخراب غير المسبوق، بغرض التستر على مرتكبي أبشع الجرائم وحشية في عصرنا، من المجازر الجماعية والإبادة إلى الحصار والتجويع، واستعمال الأسلحة المحرمة دولياً.
وداعاً للعقل والتاريخ
  22 أغسطس 2017 | "الهجمة الكبرى"، ستكون من حظ الدراما التلفزيونية، التي برعت في نقل الواقع والخيال إلى الشاشة، والأقدر على تجسيد صراع دام سبع سنوات حتى الآن، حفل بالقتل والنهب والجثث، ما يشكل نبعاً لا ينضب من التراجيديات الدامية.
اليوتوبيا افتراضياً
  15 أغسطس 2017 | الفكرة الأجدى، تنظيم الفوضى، بإجراء قدر من النظام والتنظيم يحدّ من التصادم العشوائي، كي لا تتحطم المادة الهشّة للتواصل الاجتماعي، ويستعاض عنها بالتواصل اللااجتماعي. وربما، كاقتراح، فرض شكل من تبادل الآراء والنقاش مع توفر الاحترام.
الدكتاتورية طريق المستقبل
  8 أغسطس 2017 | سمعة الدكتاتورية السيئة، تحتاج إلى تنقيح، إن لم يكن إلى ترميم بعد عاصفة الربيع. من حسن الحظ، توافر شركات عالمية لديها الخبرة على تحسين صورة أي نظام سافل، وتصديره إلى العالم بحلّة قشيبة. الجرائم مهما كانت مروّعة، النسيان كفيل بها.
سلطة الرواية
  1 أغسطس 2017 | منذ نشأتها، واجهت الرواية كما المسرح الاتهامات بتهديد سلامة المجتمع. شن المتزمّتون من دعاة الأخلاق، والمتدينون المتشدّدون حملات كانت في تجدّد دائم، ما أدى إلى ابتداع أجهزة الرقابة، التي كادت ألا تخلو منها دولة في العالم، لتمارس المنع حتى اليوم.
  • مشاركة
  • 0

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية