alaraby-search
الثلاثاء 21/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:44 بتوقيت القدس 10:44 (غرينتش)
الطقس
errors
    • مشاركة
فوّاز حداد
فوّاز حداد

روائي سوري، ولد في دمشق، أصدر أول رواياته "موزاييك" عام 1991. لديه إحدى عشرة رواية ومجموعة قصص قصيرة.

مقالات الكاتب
اختراع الحياة الخاصة
  7 أبريل 2020 | تحوّلت الحياة الخاصة إلى أيقونة التحضّر في العالم، ومن شدّة التحفّظ عليها جرت حمايتها بالدستور، واعتُبر العبث بها جريمة يُعاقِب عليها القانون، ومنح صاحبها الحقّ في الدفاع عنها بالسلاح، لمجرّد اقتحام أحدهم ممتلكاته، ما يشكّل تعدياً على خصوصيته.
ملامح فانتازيا مرعبة
  31 مارس 2020 | نحن لا نتكلم عن فانتازيا مرعبة قد لا تحدث، لو صدقت أخبار كوريا الشمالية في الإجهاز على أي مصاب بكورونا، على أنها مؤامرة من نظام رأسمالي معاد، فلا نستبعد تعميم هذه الوقاية في الدول الشمولية.
التحرُّر من الأخلاق
  24 مارس 2020 | ثمّة خطر يتهدّد الأخلاق، ما دام أنه يمكن التلاعب عبرها بالدعوات المبالَغ في التحرّر منها، وكأن الحرية تبيح القتل والتسلُّط، على أن يساندها القانون ولو كان زائفاً، بينما في الواقع تتحرّك في مهب رياح سياسات الدول ومطامع سياسييها.
القاتل الصامت
  17 مارس 2020 | لا يُمكن حجب سوء النية عن الأنظمة الشمولية، خاصة عندما تكون في حالة حرب كالنظام السوري، بحيث لا يمكن تفهُّم تكتّمه على الاعتراف بالفيروس، وتعمُّد عدم التصريح عنه، ما يحيلنا إلى أن الأمور الصحية هي من اختصاص أجهزة المخابرات أيضاً.
تثبيت الانقلابي الأخير
  10 مارس 2020 | يُغني قانون التوريث عن أي شكل من أشكال الديمقراطية، مع أن صناديق الانتخابات مضمونة نتائجها، لكنها لا تقدّم للحاكم أكثر من مظاهر عفا عليها الزمن، كانت امتثالاً لاشتراطات عالم جديد لا يقبل بالالتحاق بمنظوماته الراسخة، إلا من خلالها.
مبرّرات لا تحيط بها معرفة!
  3 مارس 2020 | في التحيُّز، قد يعتور الغموض تواري الإرادة العاقلة المسؤولة لتُخلي مكانها للإرادة المتطرّفة، وإذا كنّا نعجز عن تفسيرها، فلأنها في أحيان كثيرة، لا تعقل الصواب من فرط عماها، ويصح القول؛ إن للحقد مبرّراته الشائنة التي لا تحيط بها المعرفة الإنسانية.
المثقّف في الدولة الشمولية
  25 فبراير 2020 | لم يشهد البشر مثل هذا الإقبال على الثقافة، مع النقمة على تقصير المثقّفين في عصرنا هذا المتمتّع بالعقلانية، والزاخر بالمعرفة، ترفدهما سهولة الوصول إلى المعلومات، لكن ليس من السهل الوثوق بها تحت سيل وسائل الإعلام التي تُمطرنا بالأكاذيب وتقصفنا بالخزعبلات.
الشك ليس حميداً دائماً
  18 فبراير 2020 | تضيع الحقيقة بين أكوام الأكاذيب، ما دام الشك الذي يصنع الحقائق، يصنع أيضاً نقيضها. لكنّنا نُخطئ إذا اعتقدنا أنّ الحقيقة ماتت. إنّ ما حصل لها أشد من الموت، لقد بات يصعب تصديقها أو نفيها، وما يحدث هو اليأس منها.
المنطق المراوغ للحروب
  11 فبراير 2020 | ركّز الكثير من المحلّلين على فكرة أساسية تتمثّل في افتقاد المنطق في الحروب، وهو أمر صحيح من الناحية النظرية البحتة، فالحرب أصلاً ضدّ المنطق الإنساني والاجتماع البشري؛ إذْ ما الجدوى في قتل البشر بعضهم بعضاً؟
صناعة الكتابة
  4 فبراير 2020 | يجلس الروائي وراء طاولته ساعات كي يكتب صفحة، وربما صفحتين، مع أنه يمكن كتابتها بأقلّ من نصف ساعة، أما الجهد الذي يصرفه على هذه الصفحة، ففي قدح الذهن تارة، والتأمّل تارة أخرى، خلالها تتشارك عدّة عوامل يصعب إحصاؤها.
في الغرب الأخلاقي
  28 يناير 2020 | الزعم بتوافر الحسّ الأخلاقي في الغرب، أكثر منه في بلادنا، حقيقة لا شكّ فيها، ليس لأن الغرب أخلاقي، ونحن نفتقد للأخلاق، بالعكس نشهد وفرة في الأخلاق في مجتمعاتنا، بسبب حضور الدين والعائلة، وأعراف لا تقلّ عنهما.
الرقابة الذاتية
  21 يناير 2020 | ليس الوشاة صنفاً واحداً، فهم مثلنا أشخاص عاديون، وفي الوقت نفسه ليسوا مثلنا، فهم مكلفون بمهام قذرة. هناك الواشي القومجي الذي يقوم بواجبه عن غباء وطني، ويسعده القيام به. هناك الواشي الحاقد، الذي يعتقد أنه الكاتب الأوحد.
  • مشاركة
  • 0

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

جميع حقوق النشر محفوظة 2020 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية