وائل قنديل
وائل قنديل

صحافي وكاتب مصري، من أسرة "العربي الجديد".

يعرّف بنفسه:
مسافر زاده حلم ثورة 25 يناير، بحثاً عن مصر المخطوفة من التاريخ والجغرافيا

 

مقالات أخرى

أضاف مارادونا إلى رصيده في قلوبنا مساحاتٍ أكبر وأجمل، وهو يضع الحطة الفلسطينية على كتفيه، ويعلنها صريحة مدوية: قلبي فلسطيني .. يقولها مغموسة في صدق مصفّى، لمحمود عباس وكأنه كان يحاول أن يعلمه كيف يكون فلسطينيًا بحق.

27 نوفمبر 2020

ظهور محمد البرادعي، مبتسمًا بعرض البحر الميت، مع مجرم الحرب إيهود باراك في منتدى "ريشموند" بالولايات المتحدة، قبل ثلاث سنوات، أخطر وأفدح بعشرات المرات من ظهور محمد رمضان مع مطرب صهيوني في سهرة في أبو ظبي في إطار مشروعها لخدمة المشروع الصهيوني.

25 نوفمبر 2020

يستعمل نظام السيسي الممثل محمد رمضان لإحداث صدمة تطبيعية، تصنع من مفهوم الخيانة الوطنية والقومية مجرد موضوع للمبارزة بوجهات النظر، ويستعمل أيضا الناقد الأدبي صلاح فضل لإحداث صدمة استبدادية هائلة، تجعل الاستهانة بمبدأ الانتخابات أمرا اعتياديا.

22 نوفمبر 2020

موجز الحكاية: عقد مجمع اللغة العربية في القاهرة جلسة انتخاب رئيسه، قبل بضعة أشهر، فأسفر الاقتراع عن فوز رئيسه الحالي الدكتور حسن الشافعي، أستاذ الفلسفة الإسلامية.

21 نوفمبر 2020

على مسرح التطبيع مع إسرائيل، تحوّلت الرواية الميلودرامية إلى كوميديا تجارية فجّة وفاقعة، إذ قرّر كل أبطال العرض أن يخلعوا ملابسهم فجأة، أمام الجمهور، ويتنافسون على من يتعرّى أكثر ويثير أكثر، ويستفزّ المشاهدين أكثر وأكثر.

20 نوفمبر 2020

عدد الدقائق المخصصو في تلفزاتٍ مصرية للإعلان عن عبد الفتاح السيسي يفوق المدة المخصصة لترويج أي سلعة أخرى، مع فارق جوهري أن دقائق الإعلان عن السلع تعود بالربح على القنوات التلفزيونية، أما فترة الإعلان عن الزعيم فدقائق مهدرة في الفراغ، لا تحقق عائدًا.

18 نوفمبر 2020

الوجه الذي يطل به دونالد ترامب مزيج من وجوه ارتبطت في مصر بجريمة تلويث مبدأ الانتخاب، وإضرام النار في شرعية الصندوق الانتخابي، من رموز الثورة المضادة التقليدية، وهي الرموز التي تحوّلت، من مادة للسخرية السياسية، إلى نموذج يحتذى ومثلًا أعلى لها.

16 نوفمبر 2020

سبق لمصطفى الفقي أن كتب مقالا يؤكد فيه أحقية الإخوان المسلمين بالعمل السياسي، واليوم يناقض كلامه، لنكون أمام سؤال: هل لدى مصطفى الفقي مرآة في منزله؟ وهل ينظر إلى وجهه في هذه المرآة؟ وإن نظر، ترى ماذا يقول للشخص الماثل أمامه في المرآة؟

13 نوفمبر 2020

لا يمكن القبول بأن تكون الفرحة بذهاب الوغد دونالد ترامب شهادة صلاحية وكفاءة لبديله جو بايدن، أو مبررًا للرقص والتهليل والتطبيل للفائز. والأمر نفسه فيما يخص رحيل مرتضى منصور في مصر مع الأخذ بعين الاعتبار الفارق الشاشع بين الديمقراطية والاستبداد.

11 نوفمبر 2020

تضاءلت مصر مع عبد الفتاح السيسي وتصاغر حجمها ودورها، إلى الحد الذي الذي لم تعد معه تستحق زيارة واحدة من  تاجرٍ صفيق، بدرجة رئيس أميركي، يعربد في الشرق الأوسط، يبيع خرائط جديدة، ويطرح صفقاتٍ للقرن، وللقرون المقبلة.

09 نوفمبر 2020