وائل قنديل
وائل قنديل

صحافي وكاتب مصري، من أسرة "العربي الجديد".

يعرّف بنفسه:
مسافر زاده حلم ثورة 25 يناير، بحثاً عن مصر المخطوفة من التاريخ والجغرافيا

 

مقالات أخرى

الثورة لا تطلب الانتقام الثأري، بل تنشد العدل والحق، ولا تعرف العنصرية والتنمّر. ولا تستهدف حرق سيارات القمع والبطش، وليس إعلامًا، ولا ثوريًا، ذلك الذي يحتفل بمشاهد من هذا النوع، أو يعتبرها إبداعًا ثوريًا، أو حتى يبرّرها.

23 سبتمبر 2020

وجد المصريون أنهم في مواجهة لوثة نظام يفرض عليهم إما هدم بيوتهم أو فرض غرامات إزالة باهظة. ومع أول بادرة رفض واحتجاج، ارتعش عبد الفتاح السيسي وتراجع، وراح يستعطف الجماهير، عارضًا التصالح مع تنزيلاتٍ هائلة في الغرامات.

21 سبتمبر 2020

حين نقول إن رهاننا على ضمير  الشعوب ووعيها هو الفائز، لا نحلق في فراغ الأحلام والأوهام الساذجة، بل نقرّ الواقع، ونحاول حمايته، من أولئك الذين يخدعون أنفسهم والجماهير بأن أنور السادات، في التطبيع مع إسرائيل، كان سابق عصره، ومتسقًا مع مقتضيات الواقع.

18 سبتمبر 2020

عاشت مصر ما يشبه أجواء السيكودراما، ذلك النوع من العلاج الذي تمتزج فيه الدراما بعلم النفس، ويعتمد على التفاعل بين الجمهور وصناع الرواية، إلى الحد الذي يحدث فيه تبادلٌ للأدوار، فيصير الجمهور هو بطل القصة والمتحكّم في مساراتها.

16 سبتمبر 2020

انتهى زمن الهرولة وصار الذهاب لفراش التطبيع زحفًا على البطون والوجوه، وصرنا بصدد"معاهرات" لا معاهدات سلام، بعد أن دخلنا مرحلة التطبيع على الطريقة الحديثة، ومن لم يرفض يتم تصنيفه غريبًا ومتخلفًا عن العصر، ومفرداته وقيمه.

14 سبتمبر 2020

ما يدور في مصر الآن غضب احتجاجي، محوره الموضوع الواحد والمطلب الواحد: النضال من أجل الاحتفاظ بالمسكن والمأوى، بمواجهة سلطةٍ تعتلي الجرّافة، وتعربد هدمًا وتدميرًا وتشريدًا، بزعم إزالة المخالفات وتصحيح الأوضاع

11 سبتمبر 2020

لا يزال النظام المصري بقيادة عبد الفتاح السيسي على عدائه العنصري البغيض ضد القطاعات المطحونة في الشعب المصري، ويرى فيها أوراماً سرطانيةً تهدّد "التنمية الكاذبة"، ويجب استئصالها، الأمر الذي يفرز مناخاً معبئًا بكل عوامل الانفجار.

09 سبتمبر 2020

أتقدّم ببلاغ لمن يهمه أمن مصر وتطورها، ضد شخص نفذ اعتداء على كامل مساحة الكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية والحرية والديمقراطية، مرتكبًا جريمةً ضد الإنسانية بحق كل من حاول الدفاع عن رقعة مصر المزروعة بقيم الثورة والتغيير الديمقراطية.

07 سبتمبر 2020

ربما، لن يمرّ وقت طويل، لتفاجئنا أبو ظبي بنشر قوائم سوداء للمطبعيّن مع فلسطين، ممن يردّدون أن فلسطين عربية، وأن الوجود الصهيوني فيها هو احتلال بالقوة الغاشمة، أن من حق أي شعب محتل في العالم أن يقاوم الاحتلال ويسعى إلى التحرّر.

02 سبتمبر 2020

طوال الأعوام الخمسة الماضية، كان عبد الفتاح السيسي يقدّم وجهًا خريفيًا غاضبًا، على غرار "خريف الغضب" الأخير لأنور السادات، والذي من خلاله وضع نفسه في حالة عداءٍ مع مختلف مكونات المجتمع المصري، أجهزت عليه وأنهت فترة حكمه، بشكل تراجيدي مثير.

31 اغسطس 2020