20701650-8F41-46F8-AFBB-19C8302BA23B
أحمد وديع العبسي

<div></div>
<div style="color: #000000;">
<div></div>
<div style="color: #000000;">
<div></div>
<div style="color: #000000;">
<div>كاتب وصحفي سوري. مدير عام صحيفة حبر السورية.</div>
<div style="color: #000000;">
<div style="color: #000000;">
<div>أكتب لأجل الحرية فقط وأؤمن بالثورة كأداة للتغيير.<br /><br />يقول:&nbsp;<b>الانحياز هو الحرية المطلقة، عندما أؤمن بما أريد وأعبّر عنه بشجاعة.&nbsp;</b></div>
</div>
</div>
</div>
</div>
</div>

مقالات أخرى

بدا الفجر شاحباً، قطعنا الجسر وصولاً للمربع الأخير، كانت الوجوه مملوءة بالرعب والفجيعة، وكنا نحن المهزومين في آخر معركة لنا نبتسم للقدر الذي لم يترك لنا ما نخسره بعد اليوم، لقد صار القتال هو الذاكرة، وصارت الأرض كلها مقبرة فحسب..

11 نوفمبر 2018
1k

لست ثائراً حتى الرمق الأخير، ولا يعنيني كثيراً أن توضع صورتي يوماً على جداريات الثوار أو في كتب ذكريات الثورة اللاحقة كثائر، لست أرى في الثورة انتماء أو بوصلة حق، ولست أرى فيها انحيازاً أقدر على مجاراته..

17 سبتمبر 2018
956

هل حريتنا مخيفةٌ إلى هذا الحدّ الذي يتكالب فيه العالم كلُّه ضد وصولنا إليها؟! هل كنَّا عبيداً لهذه الدرجة التي لا تسمح لنا بسلخ رداء عبوديتنا؟! هل كان كلُّ مجرمي العالم يلعبون دور سادتنا الذين يتاجرون بنا في سوق نخاستهم؟!

28 ديسمبر 2017
1.3k

كان أسهل ما يمكن أن يحدث، هو إعلان القدس عاصمة للصهاينة، وهدم الأقصى، وسلب حقنا في الأرض المباركة، كان ذلك سهلاً، يومها انتفض الرعاع كمثلي الآن.. ودونوا رفضهم، وانتهت المعركة بانتصار العدو، وإطلاق هاشتاغ من لا يجيدون إلا الصراخ #القدس_لنا.

06 ديسمبر 2017
1.1k

إننا نحن.. الناس.. البشر.. أبناء هذه البلاد.. من يعطي للحياة قيمتها وللأوطان قيمتها وللثورات قيمتها، وبنا يتشكل كلّ شيء وتنتظم المفاهيم، ونحن فقط من يقرر القضايا ويلغيها.. نحن فقط من يقرر الإيمان من عدمه..

16 نوفمبر 2017
969