45750613-7DF1-447E-83A0-AC7671891A58
يوسف حاج علي

مقالات أخرى

كان عاماً طويلاً. لعلّه كان من أطول الأعوام التي مرّت علينا. وقد حمل الكثير من الأسباب التي أدّت إلى هذا "الاتهام"، يأتي انتشار الوباء في رأس قائمتها.

26 ديسمبر 2020

لبنان أحلى بلد في العالم. لا أعرف من أطلق هذه العبارة وصدّقها، ولا في أية مناسبة جاءت. لا أعرف على ماذا استند قائلها ومن كرّرها من بعده، ولا ماذا يعرفون عن البلدان الأخرى وعن العالم خارج حدود البلد الصغير. على من تعرفوا من أمم، ولا بمن احتكوا من شعوب

07 أكتوبر 2020

لا بد من اعتراف في البداية. ما زلتُ أشاهد بين الحين والآخر فيديوهات السحابة العملاقة التي انفجرت في قلب المدينة. أكثر من شهر ولم أستوعب حتى اللحظة هول الانفجار الذي عصف بمرفأ بيروت.

08 سبتمبر 2020

لا تنتهي قصص انفجار مرفأ بيروت الموجعة. قصص تصفع وجوهنا في كل لحظة. تعصر قلوبنا. تنقلنا من حزنٍ إلى حزن. تسرق نومنا المحدود. تقطع أنفاسنا فنعود في كل مرة إلى التقاط الهاتف للاتصال مجدداً والسؤال عمن نحب والتأكد من أنهم بخير فعلاً.

11 اغسطس 2020

يسألني جاري العجوز، كلما التقيت به صدفة في المصعد، عن موعد "الانهيار الكبير" في لبنان، فأكتفي بالابتسام طالما أنني لا أملك إجابة واضحة لهذا السؤال الذي يؤرق معظم اللبنانيين.

23 يوليو 2020

علا صوت الصبية كأنها انتفضت بسبب حدث كبير، ونزلت فجأة عن الدراجة النارية التي كانت تركبها خلف الشاب صاحب ملامح الوجه القاسية، ببنيته الضخمة وعضلاته المفتولة مثل أبطال أفلام الأكشن الأميركية

30 يونيو 2020

نشر صديق قبل أيام صورة قديمة، بالأبيض والأسود، على صفحة فيسبوك الخاصة به، لسيدة جميلة تبتسم لآلة التصوير أمام بستان من الأشجار وكتب فوقها: "عشتُ حتى الآن 36 عاماً بلا أم".

08 يونيو 2020

لا أعرف صاحب الصورة ولا أين التقطها. ولا أعرف الأشخاص الموجودين فيها. لا أعرف المكان بذاته. وربما لم أكن لأعرف المناسبة لو كنا في يومٍ آخر. لكني أعرف أنني رأيتُ نفسي واقفاً مع الواقفين في الصورة.

30 مارس 2020

العالم اليوم في معركة حقيقية. انتشر وباء كورونا في أربع أصقاع الأرض. المصابون بمئات الآلاف والضحايا بالآلاف. الفيروس ليس مزحة سمجة كما تمنينا أن يكون.

23 مارس 2020

وكأنّ كوكب الأرض كلّه ضاق بنا بسبب فيروس كورونا. أسقط الخوف من الفيروس نظرتنا للعديد من المنظومات التي ظننّا أنه يمكن الاعتماد عليها، وكشف هشاشتها.

16 مارس 2020