العربي الجديد

Maraya homepage block

الصورة
فتح مطار صنعاء
حكايا العربي

فيديو

الصورة
متمسكون بحق العودة.. الذكرى الـ74 لنكبة فلسطين
الشريط الإخباري

فيديو

بودكاست

مبادرون - صحة سيدي الهواري
بخطى واعدة ترتكز على إرث عريق، وفي درب ينبثق من ماض بعيد، من جذور الحضارة والذاكرة، في مدينة وهران الجزائرية، انطلقت مسيرة جمعية صحة سيدي الهواري عام ألف وتسعمائة وواحد وتسعين، في مجال إحياء التراث وحماية المعالم الأثرية. ومن بداية تُعنى بترميم الآثار، راحتِ الجمعية تستقطب جميع فئات المجتمع الجزائري، وخاصة الشباب، تدربهم وتؤهلهم، لتمد أفرعها عميقًا، نحو بناء الإنسان. ومع السيدة آسيا إبراهيمي رئيسة الجمعية، كان لنا هذا اللقاء. إعداد : فاتن الحداد وإيمان العلي تقديم: فاتن الحداد إخراج: عبد...
وجهة نظر
16 مايو 2022
نقرأ لكم - الفساد في السودان
يكشف تحقيق "العربي الجديد" الاستقصائي عن تلاعب مالي في الحساب المخصص لمواجهة جائحة كورونا في السودان، والمموّل من منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي وتبرعات المواطنين، ما يدفع بوجود "تهمة الاعتداء على المال العام".
كل الحكاية
16 مايو 2022
رواق - لمن نكتب؟
ما حيلة كاتب يُفني حياته في الكتابة عن قضايا أمّته، وينتصر في أعماله، لطبقة لا تقرأ أصلاً؟! إذا كان الأمر بهذا المنطق، فلمن يكتب فعلياً؟ تساؤلٌ، قد يَتْبعُه تساؤل آخر من الجنس نفسه، حول جدوى الكتابة عن فئاتٍ قد لا تقرأُ ما كُتب عنها. ربما القضية ليست جديدة، لكنّها لا تزال تشكّل نوعاً من الضمير الخفيّ المعذَّب لكثير من الكتّاب. فكيف ناقش الكُتّاب على مرّ السنوات هذا التساؤل؟ عمَّن يكتب الأديب؟ ومَن الذي يقرأ؟ الروائي السوداني الدكتور أمير تاج السر، صاحب رواية "إيبولا 76"، ضيفنا في "رُواق".
رواق
15 مايو 2022
شيرين أبو عاقلة
تحتَ شجرةٍ في جنين سقطتْ شيرين أبو عاقلة، في المدينة التي ناورت فيها الموتَ حتى أنهكته فاستسلمَ لإرادتها جولةً، قبل أن يعودَ بعدَ عقدٍ كاملٍ ممتطياً ظهرَ رصاصةٍ غادرةٍ، أطلقها قناصٌ متعطّشٌ للدماءِ في آلة القتل الإسرائيلية، فعجِزت السترةُ الواقيةُ، والخوذةُ المضادةُ للرصاص، ومواثيقُ القانونِ الدوليةُ عن حمايتها، لتستقرَ الرصاصةُ في رأسها. ولدت شيرين عامَ واحدٍ وسبعينَ في القدسِ في عائلة تتحدّرُ من مدينةِ بيت لحم، درست الهندسةَ المعماريةَ قبل أن تنتقل إلى دراسة الصحافة. عملت في وسائلَ إعلاميةٍ...
وجدان
13 مايو 2022