9 وفيات بفيروس كورونا في الجزائر... وتوجه نحو تشديد الإجراءات الوقائية

19 مارس 2020
الصورة
90 مصاباً بكورونا في الجزائر حتى الآن (العربي الجديد)
+ الخط -
أعلن مدير الوقاية في وزارة الصحة الجزائرية، جمال فورار، أنّه تمّ تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، ظهر اليوم الخميس، ما يرفع مجموع الوفيات بسبب "كوفيد-19" في الجزائر إلى تسع حالات.

في السياق، أعلن فورار أنّ عدد المصابين بالفيروس ارتفع إلى 90 حالة، بعد الكشف عن ثماني حالات جديدة الخميس. وتتوزع الإصابات بين 49 إصابة عند الرجال و41 إصابة عند النساء. وأضاف أنّ هناك 400 حالة مشتبه بإصابتها بالفيروس، يجري فحصها للتأكّد، مشيراً إلى أنّ مسألة عزل مدينة البليدة، التي تأوي أكبر عدد من المصابين، غير واردة في الوقت الحالي، نظراً إلى أنّ عدد المصابين صغير جداً مقارنة مع عدد السكان في المدينة.

وتتابع السلطات الجزائرية وضع تطوّر الفيروس في البلاد، حيث ترأس الرئيس عبد المجيد تبون، صباح الخميس، اجتماعاً مصغّراً، ضمّ رئيس الحكومة عبد العزيز جراد وعددًا من الوزراء ورؤساء المصالح الأمنية، الذين هم على صلة بموضوع تفشي وباء "كوفيد-19" العالمي.

ولم تكشف الرئاسة في بيانها عن نتائج هذا الاجتماع، لكنها لمّحت إلى إمكانية اتخاذ قرارات إضافية عاجلة، قد يكون بينها فرض حظر التجوال، كتدبير استباقي لمواجهة تزايد انتشار الفيروس، خاصة بعدما خرج من بؤرته في منطقة البليدة وانتشر في الوقت الحالي في 13 ولاية.

وكان تبون قد أعلن أول من أمس عن قرارات متعلّقة بإغلاق الحدود البرية وتعليق الملاحة الجوية والبحرية وتعطيل الدراسة في المدارس والجامعات وإغلاق الملاهي والمتنزهات.

وأطلقت السلطات حملة تعقيم للشوارع ومحطات المترو والترامواي في العاصمة كما في عدّة ولايات أخرى، وبادر حكام المدن والمقاطعات إلى بدء حملة تنظيف وتعقيم للأماكن والفضاءات العامة ومحطات النقل والقطارات وحافلات النقل العمومي، لمنع انتشار الفيروس.

(العربي الجديد) 

المساهمون