9 مليارات دولار منح وقروض لتونس في مؤتمر الاستثمار

تونس
وليد التليلي
تونس
فرح سليم
29 نوفمبر 2016
+ الخط -
حصدت تونس حتى الآن، من المؤتمر الدولي للاستثمار الذي انطلق اليوم في تونس حوالى 9 مليارات دولار منحاً وقروضاً من قطر والكويت والسعودية وتركيا وفرنسا وعدد من الصناديق العربية والأوروبية. وأكد مسؤول تونسي أنه سيتم توقيع اتفاقيات إضافية بـ4 مليارات دولار.
وانطلقت أعمال المؤتمر الدولي لدعم الاستثمار في تونس اليوم بحضور قادة دول عربية وأجنبية، وبرعاية وحضور الرئيس الباجي قائد السبسي حيث تم عرض أكثر من 140 مشروعاً استثمارياً تبلغ قيمتها حوالى 30 مليار يورو، وذلك في محاولة للنهوض باقتصاد البلاد المنهك بعد ست سنوات على الثورة.

وقال السبسي، إن المشاركة الدولية في هذا الحدث الاقتصادي تمثّل رسالة قوية لجميع الأطراف باتجاه فتح آفاق واعدة للاستثمار وخلق فرص شراكة حقيقية. وأضاف أن الانتقال الديمقراطي يظل مرتبطاً بتوفر شروط الإقلاع الاقتصادي والرخاء الاجتماعي. 

وأعلن أمير قطر تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني خلال المؤتمر تخصيص مليار و250 مليون دولار لدعم الاقتصاد التونسي. وقال في خطاب ألقاه في افتتاح مؤتمر "تونس 2020" الاستثماري الدولي: "يسرني الإعلان عن قيام دولة قطر بتوجيه مبلغ مليار و250 مليون دولار إسهاماً منها في دعم اقتصاد تونس وتعزيز مسيرتها التنموية".

وأضاف "أمامنا في تونس شعب قرر أن يبني بلده انطلاقاً من التعددية وكرامة الإنسان وحريته، وعلى أساس القاسم المشترك الأعظم بين القوى السياسية وهو مصلحة تونس بعيداً عن الاستبداد". وتابع متسائلاً: "فهل سوف نساعده لكي تنجح التجربة أم سنراقبه يواجه الصعوبات وحده لنبحث لاحقاً عن أسباب اليأس والإحباط ونتائجهما المدمرة؟". 

وتابع أن المؤتمر ينعقد بهدف دعم تونس في ظل مواجهتها للعديد من التحديات، وأن المشاركة الدولية تعكس مكانة تونس واحترامها في العالم ومدى الاهتمام بتجربتها الواعدة، مؤكداً أن نجاح برامج التنمية في تونس هو هدف في حد ذاته لمساندة الشعب التونسي وإنجاح تجربته، لأن التنمية تؤدي إلى خلق فرص عمل للشباب للحد من البطالة.

وأعلن نائب رئيس الصندوق السعودي للتنمية يوسف بن ابراهيم البسام أن بلاده ستقدم دعماً جديداً لتونس بقيمة 800 مليون دولار موزعة بين 500 مليون دولار بعنوان استثمارات جديدة للصندوق و200 مليون دولار لدعم برنامج الصادرات التونسية فضلاً عن 100 مليون دولار لترميم المدينة العتيقة بمحافظة القيروان.
بدوره، قال نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش إن‭‭ ‬‬تركيا ستمنح تونس وديعة في البنك المركزي قيمتها 100 مليون دولار. وأضاف في كلمة أمام مؤتمر الاستثمار إن تركيا ستواصل دعمها للانتقال الديمقراطي في تونس.

وأكد نائب رئيس البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حافظ غانم، عن منح تونس تمويلات بقيمة مليار دولار سنوياً على امتداد 5 سنوات. كما أعلن غانم خلال كلمته في افتتاح فعاليات الندوة الدولية للاستثمار تونس 2020 أن الشركة المالية العالمية ستوفر 300 مليون دولار لدعم القطاع الخاص في البلاد.





كما أعلن رئيس الكنفدرالية السويسرية سابقاً سامويل شميدت أن سويسرا ستواصل الوقوف بجانب تونس من خلال رصد اعتمادات مالية لتونس بقيمة 250 مليون دينار (108 ملايين دولار) خلال الخمس سنوات المقبلة لدعم تشغيل الشباب وتطوير التدريب في العديد من المجالات. وترصد الكنفدارلية السويسرية وفق سامويل شميدت سنويا 50 مليون دينار لدعم برامج اقتصادية منذ سنة 2011.

من جانبها، أعلنت وزيرة التعاون الدولي والفرنكفونية الكندية ماري كلود بيبو في كلمتها أمام المنتدى عن تقديم دعم نقدي لتونس بمبلغ قدره 24 مليون دولار على امتداد أربع سنوات وذلك من أجل دعم التنمية.

كذا، أعلن البنك الأوروبي للاستثمار عن إقراض تونس 2.5 مليار يورو في الفترة الممتدة حتى 2020. وكانت الحكومة التونسية قد أعلنت أمس الإثنين أن البنك الأوروبي للاستثمار سيقرض تونس 400 مليون يورو لتمويل مشاريع تهم الشبان والبنية التحتية. وأضافت الحكومة في بيان أن الاتفاقيات ستوقع الأربعاء ضمن فعاليات المؤتمر الدولي للاستثمار. 

في حين قال وزير المالية الكويتي أنس الصالح إن الكويت ستمنح تونس قروضاً ميسرة بقيمة 500 مليون دولار خلال السنوات الخمس المقبلة. وأضاف أن القروض تهدف لإنعاش الاقتصاد التونسي. 

وأعلن عبداللطيف الحمد المدير العام ورئيس مجلس إدارة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي دعم تونس بمبلغ 1.5 مليار دولار لتمويل مشروعات التنمية. وقال إن تونس تقبل على ثورة اقتصادية، ونحن على إيمان بأنها ستنجح كما نجحت ثورتها الديمقراطية، حتى تستكمل تجربتها الفريدة في العالم.

ووقعت تونس وفرنسا ست اتفاقيات تعاون بقيمة ثلاثة مليارات دينار (1.3 مليار دولار) في مجالات الطاقة والفوسفات والبيئة والبنية التحتية، قبل ساعات من افتتاح مؤتمر الاستثمار.

وقال مصدر تونسي كبير لوكالة "رويترز" اليوم الثلاثاء إن بلاده ستوقع صفقات تمويل مشروعات بنحو عشرة مليارات دينار تونسي (4.3 مليارات دولار) في مؤتمر الاستثمار.

ويشارك إضافة إلى قادة الدول، ممثلون عن كبرى المؤسسات المالية الدولية مثل البنك الدولي وبنك الاستثمارات الأوروبي والبنك الإفريقي للتنمية. كما أن العديد من الاتفاقيات الثنائية ستوقع على هامش هذا المنتدى الاقتصادي.

ومن بين المشاريع الـ142 المعروضة في المؤتمر، هناك 64 مشروعاً استثمارياً حكومياً و34 للاستثمار المشترك بين القطاعين العام والخاص و44 للقطاع الخاص حصراً.

وتتوزع هذه المشاريع، بعضها متوقف منذ الإطاحة بنظام زين العابدين بن علي في 2011، على قطاعات متنوعة من النقل إلى الاقتصاد الرقمي مروراً بالزراعة والطاقة والسياحة.

ذات صلة

الصورة
تونسية تعمل في الفلاحة

مجتمع

وجدت الشابة التونسية نورة القاطري، من مدينة السرس في محافظة الكاف، شمال غربيّ تونس، نفسها في مهنة قادتها إليها الظروف، وحاولت من خلالها كسر حاجز البطالة. فبعد وفاة والدها، وهو فلاح لديه عديد الهكتارات، تسلّمت نورة المشعل والعمل الفلاحي.
الصورة
French Open Tennis. Roland-Garros 2020.

رياضة

أكدت نجمة التنس التونسية أنس جابر، أنها تنتظر بشغف تنظيم قطر بطولة كأس العالم لكرة القدم في 2022، التي تنطلق في مثل هذا اليوم بعد سنتين من الآن.

الصورة
موقع الاتحاد الدولي

رياضة

أشاد مصطفى الحداوي، نجم المنتخب المغربي الأول سابقا، باستعدادات دولة قطر، لاحتضان نهائيات كأس العالم 2022، كأول بلد عربي يستضيف المنافسة الكروية الأبرز في العالم.

الصورة

سياسة

تشهد محادثات اللجنة العسكرية المشتركة، في مقرها الرئيسي بمدينة سرت شرق طرابلس، تقدماً في طريق تنفيذ الاتفاق العسكري، في الوقت الذي لا تزال فيه المحادثات بين أعضاء ملتقى الحوار السياسي في تونس تسير ببطء نحو توافق على اختصاصات السلطة التنفيذية الجديدة.

المساهمون