80 قتيلاً في مجزرتين للطيران الروسي بسورية

80 قتيلاً في مجزرتين للطيران الروسي بسورية

09 يناير 2016
الصورة
التدخل الروسي عمق مآساة السوريين (Getty)
+ الخط -
سقط نحو 70 قتيلاً، وأصيب أكثر من مئة آخرين، ظهر اليوم السبت، في قصف جويّ روسيّ استهدف مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبيّ، في وقت خلّف فيه قصف مشابه نحو عشرة قتلى في مدينة حلب.


وأكد الناشط الإعلاميّ "مصطفى قنطار" للعربي الجديد، أنّ "طائرات حربية روسية قصفت بصواريخ شديدة الإنفجار، سوقاً شعبياً ومحيط المحكمة الشرعية في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، ما أسفر عن مقتل نحو 70 شخصاً، غالبهم من المدنيين، وإصابة أكثر من مئة آخرين بجروح".

وقال الناشط الإعلامي علاء الإدلبي في حديث مع "العربي الجديد" إن طائرتين يرجح أنهما من طراز سيخوي شنتا في الساعة العاشرة والنصف صباح اليوم غارتين بأربعة صواريخ على دار القضاء الذي يقع في خان أثري ضخم أمام متحف معرة النعمان، وعلى سوق النعرة الشعبي الواقع قرب دار القضاء، وأدى انفجار الصواريخ إلى دمار معظم مبنى دار القضاء؛ ما أدى لمقتل عشرات من الموجودين فيه من الحراس والموظفين والمعتقلين بالإضافة إلى إصابة آخرين، أما الغارة الجوية التي استهدفت السوق فقد تسببت بحرائق التهمت محلات تجارية وسيارات كانت مركونة في المنطقة.

وهرعت فرق الدفاع المدني والإسعاف إلى المنطقة المستهدفة، وبدأت بنقل الجرحى وجثث القتلى إلى مشافي المدينة.

ورجحت مصادر طبية تواصل ارتفاع حصيلة الضحايا بعد تجاوزها السبعين، مع استمرار عمليات إنقاذ المصابين من تحت الأنقاض ووجود أكثر من عشرين جريحا في حالة خطرة على الأقل.

وفي حلب، قالت مصادر ميدانية للعربي الجديد، إنّ "قصفاً جويّاً روسياً استهدف حيّ العامرية جنوب غرب المدينة، ما أدى إلى مقتل عشرة أشخاص وإصابة آخرين بجروح".



اقرأ أيضا: وفاة ثلاثة مدنيين جدد جوعاً في مضايا السورية

المساهمون