78% من الشعب الروسي يؤكدون استمرار الأزمة الاقتصادية

78% من الشعب الروسي يؤكدون استمرار الأزمة الاقتصادية

01 فبراير 2017
الصورة
تراجع الإنتاج النفطي أضر بالاقتصاد الروسي
+ الخط -
كشف استبيان أجراه مركز للأبحاث في روسيا، أن شريحة واسعة من المجتمع الروسي تعتقد أن الأزمة الاقتصادية في البلاد ستستمر.

وبحسب الاستبيان الذي نشره مركز "ليفادا" للأبحاث، اليوم الأربعاء وأجراه مؤخراً، فإن 78% من الشعب الروسي، يعتقدون أن البلاد لا تزال تعاني من الأزمة الاقتصادية.

ولفت الاستبيان إلى أن نحو 62% من الشعب يرجّحون استمرار هذه الأزمة عامين إضافيين، في حين أن 17% منهم يرون انتهاء الأزمة الاقتصادية.

وذكر مركز ليفادا للأبحاث، أن الاستبيان جرى يومي 20 و23 يناير/ كانون الثاني الماضي، وشارك فيه 1600 شخص في مجموع 48 منطقة.

وبحسب معطيات وزارة الاقتصاد والتنمية الروسية، فإن إجمالي الناتج المحلي للبلاد سجل انخفاضاً بمعدل 0.5%، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، و0.6% في عام 2016.

وبسبب تراجع أسعار النفط، انخفض معدل الإنتاج الروسي منه إلى حد كبير في الأعوام الـ 12 الأخيرة.

(وكالة الأناضول)

المساهمون