76 ألف طفل يعملون في الأردن

17 اغسطس 2016
الصورة
رئيس الوزراء الأردني، هاني الملقي (فرانس برس)
+ الخط -
أفادت أرقام نشرت في صحف أردنية، اليوم الأربعاء، بأن عدد الأطفال العاملين في الأردن يناهز 76 ألفاً، يزاول أكثر من نصفهم مهناً خطرة، ويشكل السوريون 14.6% منهم.

وخلص مسح أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، بالتعاون مع وزارة العمل ودائرة الإحصاءات العامة، إلى أن "عدد الأطفال العاملين في الأردن ضمن الفئة العمرية من 5 إلى 17 عاماً بلغ 98 ألفاً و275 طفلاً"، بحسب صحيفة "جوردان تايمز".

وأضافت أن "نحو 14.6% من الأطفال العاملين سوريون، و80% أردنيون".

وأوضحت الصحيفة، الصادرة باللغة الإنكليزية، أن "عدد الأطفال العاملين في الأردن تضاعف في أقل من عشرة أعوام، حيث يعمل أكثر من نصفهم في أعمال خطرة".

وكانت أرقام رسمية قد أفادت في 2007 بأن عدد الأطفال العاملين في الأردن بلغ نحو 33 ألفاً.

ويعمل الأطفال في الأردن، بالأساس، في تجارة الجملة والتجزئة، فضلاً عن الزراعة وصيد السمك، ويشتغلون 33 ساعة أسبوعياً، بحسب المسح الذي شمل عشرين ألف أسرة.

ويشكل الذكور 88% من إجمالي الأطفال العاملين.

وتتسع ظاهرة عمالة الأطفال في الأردن، خصوصاً مع استمرار ارتفاع الأسعار وتكاليف المعيشة.

ويعاني الأردن ظروفاً اقتصادية صعبة تسببت في تجاوز إجمالي الدين العام 35 مليار دولار عام 2015 مقابل 26.7 مليار دولار في 2011، وعجزاً سنوياً في الموازنة، فضلاً عن وجود نحو 1.3 مليون لاجئ سوري وسط شح في الموارد الطبيعية.

وانخفض معدل نمو الاقتصاد الأردني من 3.1% عام 2014 إلى نحو 2.4% عام 2015، حسب البنك الدولي.

ويشكل الشباب دون الثلاثين عاماً نحو 70% من إجمالي عدد سكان الأردن، البالغ عددهم نحو 9.5 ملايين نسمة منهم نحو ثلاثة ملايين أجنبي.

وتقدر نسبة البطالة في الأردن، وفق بيانات رسمية، بنحو 14.7%، بينما تتجاوز، بحسب مصادر مستقلة، 30%، أما نسبة الفقر فتقارب 35%، بحسب مصادر مستقلة، فيما تقدر رسمياً بنحو 15%.

المساهمون