7.1 ملايين شخص بحاجة للمساعدات الإنسانية في جنوب السودان

06 يونيو 2018
الصورة
معاناة السكان في جنوب السودان (تويتر)
+ الخط -

أعلنت الأمم المتحدة أن 7.1 ملايين شخص في جنوب السودان، أي أكثر من نصف عدد السكان، بحاجة للمساعدات الإنسانية، بسبب الحرب الأهلية الدائرة هناك.

وأوضح وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة، مارك لوكوك، خلال مؤتمر صحافي عقده أمس الثلاثاء في جنيف، أن الحرب الأهلية في جنوب السودان جعلت 7.1 ملايين شخص، أي أكثر من نصف سكان البلاد، بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

وأشار لوكوك إلى زيارته الأخيرة لجنوب السودان، قائلاً: "على الرغم من انعدام الأمن، تمكّن عمال الإغاثة من الوصول إلى ملايين الأشخاص المحتاجين".

ويعتبر جنوب السودان، الذي يدخل عامه الخامس من النزاع، أخطر مكان للعاملين في المجال الإنساني، حيث فقد أكثر من مائة عامل في المجال الإنساني أرواحهم منذ بدء القتال في عام 2013.

وأوضح لوكوك أن مشاكل فظيعة أخرى تواجهها الوكالات الإنسانية إلى جانب القتال، "تتمثل في المضايقة، والابتزاز، والنهب، والخطف، والقتل، والرسوم الجشعة والضرائب، وجميع أنواع المعوقات الأخرى".

وناشد، المجتمع الدولي، تقديم المساعدة والدعم في البلدان المضيفة للنازحين من جنوب السودان، لافتاً إلى هرب اللاجئين من جنوب كردفان، ومن معسكر كاكوما في شمال غرب كينيا.



وأكد أن خطة الاستجابة الإنسانية لجنوب السودان، والبالغة 1.7 مليار دولار، لم يتخط تمويلها ربع ذلك المبلغ.

وبيّن أنه مع دخول الصراع في جنوب السودان عامه الخامس، أصبح الناس العاديون يعانون حقا معاناة لا يمكن تخيّلها. كما أن عملية السلام لم تسفر حتى الآن عن شيء.

وتابع "كانت هناك جولة أخرى من المحادثات الفاشلة في أديس أبابا، عندما كنت في جنوب السودان. وهناك تصريحات عن وقف الأعمال العدائية، لكنها كانت وهماً، لأن القتال ما زال مستمرا".