700 من صناع الموسيقى ضد العنصرية: الصمت ليس خياراً

02 اغسطس 2020
الصورة
تقول الرسالة إن للعنصرية نفس الجذور: الجهل ونقص التعليم وكباش الفداء (Getty)
+ الخط -

وجه أكثر من 700 شخص من صناع الموسيقى في المملكة المتحدة، بمن في ذلك فنانون ومديرون ومنتجون وشركات رسالة مفتوحة تحث الناس على "الوقوف معاً" و "القضاء على العنصرية الآن".

وذكرت شبكة "بي بي سي" أن من بين الموقعين على الرسالة فرقة ليتل ميكس، والمغني الأميركي نايل رودجرز، والمغني الاسكتلندي لويس كابالدي والمغنية البريطانية ريتا أورا.

وشارك المئات من ممثلي صناعة الموسيقى في التوقيع على الرسالة، قائلين "نحن  متحدون بفخر لرفع أصواتنا، وتحمل المسؤولية. الصمت ليس خياراً".

وتقول الرسالة إن ممثلي صناعة الموسيق يريدون إظهار "أن الحب والوحدة والصداقة، وليس الانقسام والكراهية، يجب أن تكون قضيتنا المشتركة وستظل دائماً".

وتضيف "نحن في أسوأ حالاتنا عندما نهاجم بعضنا البعض. لقد كافحت الأقليات من جميع الخلفيات والمعتقدات. إن لجميع أشكال العنصرية نفس الجذور: الجهل، ونقص التعليم، وكباش الفداء.

ووفقاً للرسالة فإن الموسيقى "تجلب الفرح والأمل وتربطنا جميعاً... من خلال الموسيقى والتعليم والتعاطف يمكننا أن نجد الوحدة".

وكان مغني الراب البريطاني ويلي تصدر عناوين الأخبار مؤخراً، بعد نشره سلسلة من "التغريدات المعادية للسامية"، وحظر حسابه على تويتر. وفي مقابلة تلفزيونية الأسبوع الماضي اعتذر عن "التعميم" حول الشعب اليهودي وقال: "أنا لست عنصرياً".

وقال موجهو الرسالة إن أي شخص يريد إضافة اسمه يمكنه ذلك خلال الأسبوع المقبل.