700 أسير فلسطيني يبدأون الإضراب عن الطعام

16 ابريل 2017
الصورة
خمسة آلاف أسير فلسطيني يضربون عن الطعام غداً (Getty)
+ الخط -
دخل 700 أسير فلسطيني، مساء اليوم الأحد، في معركة الإضراب عن الطعام، بعدد من معتقلات وسجون الاحتلال الإسرائيلي، فيما لوّحت إدارة مصلحة السجون بإجراءات عقابية.

وأقرّ بيان صدر عن وزارة الأمن الداخلي للاحتلال بأن 700 أسير فلسطيني بدأوا إضراباً عن الطعام، مضيفاً أن مصلحة السجون ووزارة الأمن الداخلي لن تتهاونا في مواجهة الإضراب المفتوح عن الطعام، إذ سبق لأجهزة الأمن، في الأسابيع الأخيرة، أن اتخذت استعدادات لمواجهة الإضراب المفتوح.

وتابعت وزارة الأمن، في بيانها، أن حكومة الاحتلال، وبموجب سياسة وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، لن تخوض في مفاوضات مع الأسرى، وستنزل عقوبات على الأسرى الذين يشاركون في الإضراب، وأن الأسرى الذين سيشاركون في هذا الإضراب سيتحملون نتائج ذلك.


وأشارت إلى أن أجهزة الاحتلال، ومن خلال تعاون بين الشرطة ومصلحة السجون والجيش وجهاز المخابرات العامة، أخذت استعداداتها مع الإعلان عن عزم نحو خمسة آلاف أسير فلسطيني إعلان الإضراب المفتوح عن الطعام، ابتداء من يوم غد الإثنين، بالتزامن مع يوم الأسير الفلسطيني.

في المقابل، ذكرت تقارير إسرائيلية مختلفة أن السلطات تتوجّس من أن يؤدي الإضراب العام للأسرى عن الطعام إلى تضامن شعبي، ما قد يسفر عن إشعال مواجهات مع الاحتلال في قرى ومدن الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وقدم الأسرى الفلسطينيون قبل نحو أسبوع على الأقل، قائمة مطالب لإدارة مصلحة السجون الإسرائيلية تضمنت 13 بنداً لتحسين ظروفهم في الاعتقال، منها زيادة الزيارات والسماح لهم بإجراء اتصالات هاتفية مع أبناء أسرهم، فضلاً عن السماح لهم بتقديم امتحانات التوجيهي، ومواصلة التعليم العالي في الجامعة المفتوحة.

كذلك طالب الأسرى بتحسين الظروف والشروط الصحية، وعرض المرضى منهم على أطقم طبية وتكثيف الفحوصات الطبية، وتحسين العلاج الطبي المقدم لهم.


المساهمون