70 ألف بريطاني: امنعوا زيارة ترامب لبلادنا

70 ألف بريطاني: امنعوا زيارة ترامب لبلادنا

09 ديسمبر 2015
الصورة
التماس منع ترامب من دخول بريطانيا (العربي الجديد)
+ الخط -


وقّع أكثر من 70 ألف بريطاني التماسا على الانترنت لمنع دونالد ترامب، المرشح الجمهوري المحتمل في انتخابات الرئاسة الأميركية، من دخول بريطانيا بعد دعوته لحظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

وردا على حادث إطلاق زوجين مسلمين النار، الأسبوع الماضي، على حفل بولاية كاليفورنيا في حادث قال مكتب التحقيقات الاتحادي إن له داوفع متطرفة، طالب الملياردير وقطب العقارات الذي غالبا ما يستخدم لغة عرقية، بالمنع الكامل للمسلمين من دخول الولايات المتحدة إلى أن يتخذ الكونغرس إجراءً بشأن هذه المسألة.

وقال ترامب، يوم الاثنين: "إلى أن نتمكن من تحديد وفهم هذه المشكلة والتهديد الخطير الذي تفرضه، فإن بلادنا لا يمكن أن تكون ضحية هجمات مرعبة من أشخاص يؤمنون بالجهاد فقط، وليس لديهم أي قدر من العقل أو الاحترام للحياة البشرية".

ودافع ترامب، أمس الثلاثاء، عن دعوته إلى فرض حظر على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، قائلا إنه "إجراء مؤقت وقت الحرب".

وقال إن اقتراحه يشبه الإجراءات التي طبّقها الرئيس الأميركي الأسبق، فرانكلين روزفلت، بحق أشخاص يتحدّرون من أصول يابانية وألمانية وإيطالية خلال الحرب العالمية الثانية، حين أشرف على اعتقال ما يربو على 110 آلاف شخص في معسكرات للحكومة الأميركية بعد أن قصفت القوات اليابانية بيرل هاربر في السابع من ديسمبر/ كانون الأول 1941.

وجاء في نص الالتماس الذي وقّعه آلاف البريطانيين "حظرت المملكة المتحدة دخول العديد من الأفراد لتبنيهم خطابا يحض على الكراهية. إذا كان للمملكة المتحدة أن تستمر في تطبيق معيار (السلوك غير المقبول) على من يرغبون دخول حدودها، فيجب أن يطبّق بنزاهة على الغني والفقير وأيضا على الضعيف والقوي".

ويحق لوزارة الداخلية البريطانية منع أشخاص من دخول البلاد إذا انخرطوا في ما تعتبره الحكومة سلوكا غير مقبول. وسبق أن منعت بريطانيا دخول أفراد لإذكائهم الكراهية التي يمكن أن تؤجج العنف بين المجتمعات.

وبحلول ظهر اليوم، الأربعاء، وقّع على الالتماس 70411 شخصا، والأعداد آخذة في الزيادة بسرعة. وترد الحكومة البريطانية على كل الالتماسات التي يوقعها عشرة آلاف شخص، أما إذا وصل العدد إلى مائة ألف، يحال الأمر إلى البرلمان.

وقالت متحدثة باسم رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، أمس الثلاثاء، إنه يرى أن تصريحات ترامب باعثة على "الانقسامات وغير مفيدة وغير صحيحة ببساطة".

ويعيش في بريطانيا 2.7 مليون مسلم.


اقرأ أيضا:مسلمو أميركا: على ترامب وقف اتهاماته لأنها تشجع العنف