7 أفلام دعمتها مؤسسة الدوحة في مهرجان البندقية

22 اغسطس 2019
الصورة
من "بيك نعيش" لمهدي برصاوي (فيسبوك)
تشارك سبعة أفلام حصلت على دعم "مؤسسة الدوحة للأفلام"، في الدورة المقبلة من "مهرجان البندقية (فينيسيا) السينمائي" المقرر انطلاقها في 28 أغسطس/ آب الحالي، وتستمر إلى 7 سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأوضحت "مؤسسة الدوحة للأفلام"، في بيان صحافي أمس الأربعاء، أن الأفلام روائية طويلة ورسوم متحركة، وتعود لصانعي أفلام صاعدين وناشئين، بينها خمسة من العالم العربي وواحد من الهند وواحد من المكسيك.

واختير فيلم "بيك نعيش" للمخرج التونسي مهدي برصاوي، للمشاركة في قسم "آفاق" الرسمي في المهرجان. ويتابع قصة عائلة تونسية ثرية عقب تعرض سيارتها لكمين مسلح، إذ تعود ذكريات الماضي لتطفو على السطح من جديد.

وسيفتتح فيلم "وردة بومباي" للمخرجة غيتانغالي راو (الهند وفرنسا والمملكة المتحدة وقطر) قسم "أسبوع النقّاد الدولي" الموازي للمهرجان، ويختتمه فيلم "رحلة لا تُنسى" للمخرج جوشوا غيل (المكسيك والدومنيكان وقطر).

ويروي فيلم الرسوم المتحركة "وردة بومباي"، الذي رسم لوحة بلوحة قصة حب وقعت في شوارع بومباي. أما فيلم "رحلة لا تُنسى" فيعرض مهمة سحرية وروحية يعيشها طفل صغير على أمل استعادة أمه المفقودة، في بلدة صغيرة تعيش معركة صعبة بين قوات الجيش ومهرّبي المخدرات.

كما يعرض في قسم "أسبوع النقّاد" فيلم "حراشف" لشهد أمين (السعودية والإمارات والعراق وقطر) ويسرد قصة حياة فتاة شابّة تعيش واقعاً مريراً، إذ تواجه تقاليد قريتها التي تقضي التضحية بفتاة من الجزيرة لمخلوقات غامضة تعيش قرب البحر.

أما فيلم "جدار الصوت" (لبنان وفرنسا وقطر) من إخراج أحمد غصين، فيدور حول خمسة أشخاص يحاولون الهرب من القصف في قرية صغيرة جنوب لبنان، خلال الأيام الأخيرة من حرب يوليو/ تموز عام 2006.

ويشهد قسم "أيام البندقية" العرض الأول لفيلم "ستموت في العشرين" لأمجد أبو العلاء (السودان وفرنسا وألمانيا والنرويج ومصر وقطر)، كذلك يشهد قسم "جسر الإنتاج" العرض الأول لفيلم "العلم" للمخرج فراس خوري (فلسطين وفرنسا وقطر).


يذكر أن الممثلة التونسية التي تعمل في مصر هند صبري، اختيرت للمشاركة في لجنة تحكيم "أفضل أول فيلم"، في الدورة الـ76 لـ"مهرجان البندقية السينمائي"

تعليق: