63% من الأردنيين: الأمور بالأردن لا تسير بالاتجاه الصحيح

63% من الأردنيين: الأمور بالأردن لا تسير بالاتجاه الصحيح

07 يناير 2020
+ الخط -
قال 63 في المائة من الأردنيين إن الأمور في المملكة الأردنية لا تسير بالاتجاه الصحيح، وفق استطلاع للرأي العام أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية (حكومية)، بعد مرور عام ونصف على تشكيل حكومة عمر الرزاز.

ويعتقد المواطنون، وفق نتائج الاستطلاع التي أُعلنت اليوم الثلاثاء، أن الأمور تسير بالاتجاه الخاطئ، وذلك لسوء الأوضاع الاقتصادية، وانتشار الفقر والبطالة والفساد والمحسوبية، فضلا عن ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة.
ويرى 75 في المائة من العينة الوطنية، و63 في المائة من عينة قادة الرأي العام، أن الاقتصاد الوطني يسير في الاتجاه الخاطئ، ويرى 80 في المائة من المواطنين أن على الحكومة معالجة الأوضاع الاقتصادية، وأهمها الفقر والبطالة.
ويعزو أفراد العينة الوطنية سير الأمور في الاتجاه الخاطئ، إلى الوضع الاقتصادي بصفة عامة بنسبة 22 قي المائة، وانتشار الفقر والبطالة، ووجود الفساد المالي والإداري والواسطة والمحسوبية 21 في المائة لكل منهما، وارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة 16 في المائة، فيما يعزو 10 في المائة ذلك إلى سوء الإدارة والتخطيط الحكومي في القرارات.
ويعتقد أفراد العينة الوطنية أن مشكلة البطالة هي أهم المشاكل التي تواجه الأردن في الوقت الراهن بنسبة 33 في المائة، يليها الفقر بنسبة 17 في المائة، ومن ثم الوضع الاقتصادي السيئ بشكل عام، وارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة بنسبة 16 في المائة لكل منهما، والفساد بصفة عامة (الواسطة والمحسوبية) بنسبة 10 في المائة.