60 % من الأردنيين يؤيدون الزيادة في رواتب المعلمين

إضراب المعلمين مستمر... و60% من الأردنيين يؤيدون الزيادة في رواتبهم

26 سبتمبر 2019
الصورة
إضراب حتى تحقيق المطالب (Getty)
+ الخط -
ما زال إضراب المعلمين الأردنيين العاملين في المدارس الحكومية مستمراً، وتطالب نقابة المعلمين، التي أعلنت إضراباً مفتوحاً عن العمل منذ 8 سبتمبر/أيلول الجاري، بزيادة 50 في المائة على رواتب المعلمين الأساسية.

وأظهرت دراسة استطلاعية أجراها مركز "نماء" لاستطلاع الرأي والاستشارات الاستراتيجية حول إضراب المعلمين، أنّ 60 في المائة من الأردنيين يعتقدون أن المعلمين يستحقون الزيادة على رواتبهم. وعارض 56 في المائة الإضراب مقابل 41 في المائة أيدوه.

وكشف الاستطلاع أن 90 في المائة من الأردنيين يؤيدون حلاً تفاوضياً بين الحكومة ونقابة المعلمين لهذه الأزمة، فيما ذهب 23 في المائة من المستطلعة آراؤهم للحلّ من خلال زيادة المعلمين بمقدار50 في المائة من الراتب الأساسي، واختار 49 في المائة الحل من خلال الموافقة على زيادة رواتب المعلمين حسب إمكانات الدولة المالية المتاحة وربطها بأداء المعلمين، وذهب 17 في المائة بحسب نتائج الاستطلاع، إلى اعتماد المعايير ذاتها سواء بالزيادة أو عدمها على المعلمين وجميع موظفي الدولة، مقابل 10 في المائة رأوا عدم الموافقة على أي زيادة لحين توفر القدرة المالية للدولة.

وبيّن الاستطلاع أن فيسبوك شكّل المصدر الأول للمعلومات حول الإضراب بنسبة 35 في المائة، تبعه التلفزيون بنسبة 29 في المائة، ثم الأصدقاء والمعارف بنسبة 21 في المائة.

وحول مسألة تسييس الإضراب، رأى 68 في المائة من المستطلعة آراؤهم، أنّ نقابة المعلمين أعلنت الإضراب لتحصيل زيادة 50 في المائة، مقابل 19 في المائة رأوا أن النقابة صعّدت من المطالبة بالزيادة إلى اعتصام ثم إضراب عن العمل لتحقيق أهداف سياسية غير مصلحة المعلمين.

وقالت نقابة المعلمين الأردنيين، بعد لقاء مجلسها بوفد من وزارة التربية والتعليم ترأسه أمين عام الوزارة للشؤون الفنية والتعليمية بالوكالة نواف العجارمة، إنّ الوزارة قررت إلغاء قرار النقل الذي وقع على سبع معلمات من مدرستي الكرامة في لواء ماركا والصويفية في لواء وادي السير.

ولم يسفر الاجتماع الذي سادته أجواء إيجابية عن أي جديد يذكر، رغم الحديث عن حمل الوفد الحكومي مبادرة جديدة تتضمن طرح أرقام جديدة على نسب العلاوات في نظام الرتب.

من جهة أخرى، شارك أعضاء من مجلس نقابة المعلمين الأربعاء في الوقفة الاحتجاجية التي أقيمت أمام مديرية تربية ماركا، التابعة لمحافظة العاصمة عمان، وذلك بسبب قرار مديرة التربية نقل معلمات من مدرسة الكرامة تعسفيا لرفضهن كسر الإضراب.

وتحدث الناطق الإعلامي باسم نقابة المعلمين، الدكتور نورالدين نديم، أمام جموع المعلمين، وأعلن أن الأسبوع القادم والرابع من إضراب المعلمين سيكون تحت عنوان "أسبوع النشميات"، وذلك تضامنا مع معلمات نقابة المعلمين بشكل عام ومعلمات مدرستي منشية الكرك والكرامة.

وأفرجت محكمة بداية الكرك عن معلمات مدرسة المنشية الأساسية بمحافظة الكرك، وذلك بعد توقيفهن لساعات إثر شكوى قُدّمت بحقهنّ من قبل متطوعات جئن لكسر الإضراب في مخالفة للأنظمة والقوانين التي تنظم شؤون الوزارة والعملية التربوية.


واحتشد المئات من المعلمين والمواطنين من جميع أنحاء محافظة الكرك أمام مدرسة المنشية الأساسية، وذلك للتضامن مع المعلمات اللواتي تعرضن للتوقيف.

وأجّلت محكمة بداية غرب عمّان، ثاني جلساتها للنظر في قضية رفعها مواطن ضد نقابة المعلمين في محاولة لحلها، إلى الأربعاء المقبل. وقدم محامي نقابة المعلمين دفوعاً للمحكمة، منها أن "ولي أمر الطالبين ليس صاحب مصلحة في حل مجلس النقابة، مطالبا برد الدعوى، ونزع صفة الاستعجال عن القضية".​