6 قطاعات رابحة من انتشار فيروس كورونا... تعرف إليها

لميس عاصي
08 مارس 2020
+ الخط -
صحيح أن التداعيات السلبية لفيروس كورونا المنتشر حول العالم طغت على كافة المجالات والقطاعات، وشلت، إن صح التعبير، بيئة الأعمال، وحركة التجارة. لكن لهذا الفيروس تأثيرات إيجابية على بعض القطاعات، أو بعبارة أدق، هناك رابحون من انتشار الفيروس حول العالم.

وكان تقرير صادر عن "سيتي بنك" قد حدّد الرابحين من انتشار فيروس كورونا، وجاء قطاع التجارة الإلكترونية، والمدفوعات الرقمية، والطبابة وقطاع الأدوية، في أعلى قائمة القطاعات الاكثر ربحاً، يليها قطاع الترفيه، وهذه هي أبرز القطاعات:

التجارة الإلكترونية

صحيح أن حركة التجارة العالمية منيت بخسائر كبيرة، جراء توقف النشاطات في العديد من الدول، إذ يشير تقرير نشر في مركز ستاتفورد للدراسات إلى أن الحركة التجارية في إيطاليا، خاصة شمال البلاد، قد توقفت نهائياً، ولذلك، اتجه السكان لشراء احتياجاتهم اليومية من خلال المتاجر الإلكترونية.

ونتيجة الخوف من انتشار فيروس كورونا، والتحذيرات التي أطلقتها العديد من الدول، إضافة إلى إجراءات العزل لبعض المدن التي كانت مركزاً لانتشار كورونا، مثل مدينة ووهان في الصين، البندقية في إيطاليا، وغيرها من المدن في أوروبا، تهافت الناس على شراء المنتجات الغذائية، وتجنبوا المتاجر التقليدية خوفاً من انتقال العدوى، وبالتالي اتجهوا نحو متاجر التجزئة عبر الإنترنت.


قطاع الأدوية والرعاية الصحية

المستفيد الأبرز والأهم في القائمة بالتأكيد قطاع الأدوية والرعاية الصحية، حيث ساهم انتشار الفيروس في زيادة الإقبال على الأدوية المضادة للالتهابات، والمسكنات، وبحسب تقرير نشر في مجلة "سنشري فاينانشال"، فإن انتشار فيروس كورونا انعكس إيجاباً على بعض القطاعات مثل المستحضرات الصيدلانية والرعاية الصحية.

وقد أدى ذلك إلى ارتفاع أسهم الشركات بشكل لافت، وعلى سبيل المثال ارتفعت أسهم شركة "ألفا برو تك" الكندية التي تصنع الأقنعة والملابس الواقية، وشركة "نوفافاكس" ومقرها جايثرزبرج في ولاية ماريلاند الأميركية التي أطلقت برنامج لقاح ووهان-التاجي و"أيثلون ميديكال" المتخصصة في صناعة الأجهزة الطبية بسبب الخوف من الفيروس.

المنتجات الوقائية

بعد الإرشادات التي طالبت المواطنين في جميع أنحاء العالم بضرورة الاهتمام بالوقاية، زاد الإقبال على المنتجات الوقائية، ومنها الأقنعة والقفازات.

وفي الدول العربية، شهدت هذه المنتجات قفزة نوعية في أسعارها، وعلى سبيل المثال، بعدما تم الإعلان عن اكتشاف حالات كورونا في لبنان، زاد سعر الأقنعة من 66 سنتاً إلى 3.31 دولارات.

كما زاد سعر الأقنعة في العراق بسعر جنوني، إذ بات سعر القناع أكثر من دولارين، أما بالنسبة إلى الأدوية المعقمة، والمطهرات، فقد ارتفع سعرها من 3 دولارات في لبنان إلى أكثر من 10 دولارات.

التكنولوجيا المالية

وفق تقرير سيتي بنك، فإنه من المتوقع أن تشهد التكنولوجيا المالية زيادة في الحجم، نظراً إلى أن المزيد من المدفوعات سيتم إجراؤها إلكترونياً، في ظل عدم تمكن المواطنين من الانتقال من مكان إلى آخر.

أضف إلى ذلك أنّه من المتوقع أن يزداد عمل وأرباح البطاقات الإلكترونية، في ظل تهافت الناس على شراء السلع من المتاجر الإلكترونية.

الترفيه

قطاع الترفيه كان من القطاعات الرابحة بسبب انتشار كورونا، وقد قفز سهم نتفليكس، وهي شركة لإنتاج الأفلام والمسلسلات، بنسبة 0.8%، بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد. ويرجع ارتفاع الأسهم إلى أن الناس يجبرون على البقاء في منازلهم، إما من خلال الحجر الصحي الرسمي أو الحذر الشخصي، إذ يلجأ كثير منهم إلى بث الأفلام والبرامج التلفزيونية الشهيرة لقضاء بعض الوقت.


ووفق الخبير الاقتصادي دان سالمون من "Capital Market" فإن "نتفليكس من المستفيدين في حال بقي المستهلكون في منازلهم بسبب الخوف من كورونا، وهذا ينعكس في أسعار الأسهم".

ويقول تقرير سيتي بنك إن الإقبال على ألعاب الإنترنت، والألعاب الإلكترونية، وتطبيقات ألعاب الهواتف الذكية زادت بنسبة كبيرة خلال الفترة الماضية، كما زاد الإقبال على تصفح الإنترنت، ومتابعة الأخبار، ما زاد من نسب الإعلانات الإلكترونية.

شركات الاتصالات

من القطاعات الرابحة بسبب فيروس كورونا شركات الاتصالات، إذ يزداد الاقبال على الاتصال، نتيجة العزل، ويزداد الإقبال أيضاً على التطبيقات الخاصة بالتواصل، حيث يسعى الأفراد إلى تجنب اللقاءات المباشرة والاستعاضة عنها بالاتصالات.

ذات صلة

الصورة
أسترازينيكا- Getty

مجتمع

قالت وكالة الأدوية الأوروبية، الأربعاء، إنها وجدت صلة محتملة بين لقاح "كوفيد-19" الذي تنتجه شركة "أسترازينيكا" وحالات تجلط دموي نادرة لدى أناس تلقوا اللقاح، مشيرة إلى أنها أخذت في الاعتبار جميع الأدلة المتاحة.
الصورة
بدء حملة التلقيح ضد كورونا في فلسطين (العربي الجديد)

مجتمع

أطلقت الحكومة الفلسطينية، الأحد، حملة التطعيم ضد فيروس كورونا من مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله، والتي تشمل في مرحلتها الأولى طواقم المشافي الحكومية والأهلية والخاصة، والأشخاص فوق 75 سنة، ومرضى الكلى والسرطان.
الصورة
تونس تبدأ عمليات التلقيح ضد كورونا.. الطاقم الطبّي أولا

مجتمع

انطلقت عملية تطعيم الطواقم الطبية ضد فيروس كورونا في تونس، السبت، بعد أيام من وصول 30 ألف جرعة من اللقاح الروسي "سبوتنيك في" من مجموع 4 ملايين جرعة طلبت السلطات الصحية التونسية الحصول عليها من مخابر عديدة.
الصورة
إعلان نتائج دراسة تونسية حول تأثيرات فيروس كورونا (العربي الجديد)

مجتمع

كشفت دراسة أجرتها وزارة البيئة في تونس، وأعلنت نتائجها الثلاثاء، الانعكاسات الإيجابية لانتشار فيروس كورونا على البيئة، والتأثيرات الاقتصادية والاجتماعية السلبية للجائحة، مقدمة عدداً من التوصيات للتعامل مع تلك التأثيرات خلال الفترة المقبلة.

المساهمون