6 سلوكيات لتكسب ثقة صاحب العمل

07 يونيو 2016
الصورة
نيل ثقة المدير تساعد في نجاح المؤسسة (Getty)
+ الخط -
يواجه العديد من الموظفين مشاكل أثناء القيام بمهامهم، وخاصة أن هناك العديد من الوظائف تتسم بالتحدي. إلا أن بعض الموظفين يستطيعون مواجهة التحديات، وتخطيها بطرق فعالة. ومن أبرز التحديات التي تواجه الموظف، بالإضافة إلى إتمام مهامه بنجاح وبالوقت المحدد، هي العلاقة التي تربطه بمديره المباشر أو أصحاب العمل. فهذه العلاقة من شأنها أن تساعد على زيادة الإنتاجية في العمل في حال اتسمت بالإيجابية، أو من شأنها أن تؤدي إلى فشل العمل، وزيادة حدة المشاكل في حال اتسامها بالسلبية.
لذا تضع "العربي الجديد" أمامك أيها الموظف بعض الخطوات البسيطة التي من شأنها أن تقربك إلى مديرك، وفي الوقت نفسه تساعدك على الارتقاء بعملك.

1- الاحترام والصدق: لا شك أن الاحترام وتقدير مكانة من هو أعلى شأناً من الأمور المهمة في العمل، خاصة إذ كان مديرك طاعناً في السن، ولديه خبرة واسعة في مجال العمل. كما أن الاحترام من شأنه أن يساعدك على كسب مودة أصحاب العمل، وبالتالي إنجاز المهام بشكل سريع، وهنا يجب الانتباه إلى ضرورة التفريق بين الاحترام المتبادل والتملّق من أجل الحصول على مكاسب شخصية، لأن التملق يفقدك ثقة المدير، فالأخير يعي جيداً الفرق بين احترامه بسبب شخصه، ومركزه، ودوره الوظيفي، وبين التملق للحصول على مكاسب شخصية. وهنا تبرز أهمية الصدق في العلاقات، بالإضافة إلى ذلك، ينصح خبراء التنمية البشرية بأن يسعى الموظف للاقتراب من المدير عن طريق قبول دعوة لاحتساء كوب من الشاي، أو تناول وجبة خفيفة في فترات الاستراحة، فهذه الأمور تكسر قليلاً من الجدار البارد بين الموظف والمدير.

2- إنجاز المهام: أكثر ما يجعل المدير معجباً بشخصك، قدرتك على إنجاز المهام دون تلكؤ، وإن واجهتك بعض العراقيل، وتسببت بحدوث الأخطاء، ولكن انتبه، فالخطأ المتكرر في العمل، يجعل المدير يتخذ مسافة بعيدة عنك، ولذا ينصح خبراء التنمية البشرية بضرورة الالتزام بإنجاز المهام المطلوبة في الوقت المحدد، الأمر الذي يكسبك ثقة المحيطين، ويقربك من مديرك المباشر، ويعتبرك أهل للثقة.

3- الإبداع والابتكار: أكثر الأشياء التي تكسبك ثقة المدراء، قدرتك على الابتكار والإبداع في العمل. فاليوم لم يعد العمل مجرد أرقام أو ملفات، بل بات عبارة عن أفكار جديدة مبتكرة، ولذا كلما زادت الأفكار الإبداعية في العمل كلما تقربت أكثر من مديرك، وأصبحت محط إعجاب الجميع، لأن الإبداع في العمل يميّز الشركات عن بعضها، ويعطي قيمة مضافة، تساعد في زيادة الإنتاجية.


4- دعم الروح الجماعية للفريق: لا تستغرب أيها الموظف في أن أبسط طريق لكسب ثقة المحيطين، خاصة مديرك، هي تلك التي تنطلق من خلال دعم الروح الجماعية للفريق. فالفريق الناجح يعطي انطباعاً لدى مدراء الشركة والقيمين عليها بأن قائد الفريق يتمتع بروح عالية تمكّنه من قيادة فريقه بشكل ناجح، ولا شك أن هذه النظرة الإيجابية تجاه قائد الفريق، تنعكس على جميع أعضاء الفريق، ولذا ينصح دائماً بضرورة أن يتحلى الموظف بروح الدعم للفريق، كونها تنعكس على الجميع، كما أن مدير الفريق يعي تماماً مجهودك الفردي، وإن لم يظهر ذلك، وبالتالي تكتسب ثقته.

5- تطبيق المعايير المهنية بعيداً عن المصلحة الشخصية: تضع جميع المؤسسات لوائح تنظيمية خاصة بها، من أجل تسيير العمل، وعلى الموظفين الالتزام بهذه اللوائح. ولا شك أن الالتزام بتطبيق المعايير المهنية، من الأمور التي تثبت العلاقة بين الموظف والمدير، خاصة إذا تمكن الموظف من إثبات قدرته على احترام هذه اللوائح وتنفيذها بالشكل المطلوب، بعيداً عن المصلحة الشخصية. فهذا الالتزام من شأنه أن يوطد العلاقة مع المدراء، ويجعلك تكسب ثقتهم بشكل سريع وفعال.

6- حفظ أسرار العمل: لكل عمل أسرار معينة، وفي حال خرجت هذه الأسرار إلى العلن، فإن النتيجة الحتمية هي الخسارة الكبيرة لرأس مال الشركة، وسمعتها بين المؤسسات. يحتاج المدراء إلى موظفين يتمتعون بقدرة هائلة على حفظ أسرار العمل، ولذا إن أردت أيها الموظف أن تكسب ثقة أصحاب العمل، عليك بكتمان أي شيء يتعلق بالوظيفة، وعدم تسريبه تحت أي ظرف، وهذه الميزة تجعلك دوماً محل ثقة المدراء وأصحاب العمل.



دلالات

المساهمون