500 حاج يغادرون الضفّة بمكرمة ملكيّة لأسر الشهداء

الأناضول
20 سبتمبر 2015
+ الخط -
غادر 500 حاج، من عائلات "الشهداء الفلسطينيين"، اليوم الأحد، الضفة الغربية لأداء فريضة الحج لهذا العام، ضمن "مكرمة ملكية سعودية" مخصصة لـ1000 فلسطيني من ذوي وأهالي "الشهداء"، توزّع مناصفة بين الضفة الغربية وقطاع غزة.


وقال خالد جبارين، مدير مؤسسة "رعاية أسر الشهداء والجرحى الفلسطينيين"، إن "500 حاج من أسر الشهداء الفلسطينيين غادروا الضفة الغربية، اليوم، عبر جسر الملك حسين، الفاصل بين الضفة الغربية والأردن، لأداء فريضة الحج".

وأضاف أن "حافلات خاصة تنتظر الحجاج على الجانب الأردني، لتنقلهم لمطار الملكة علياء الدولي، حيث سيحطون في الأراضي السعودية مساء اليوم".

وقالت وزارة الأوقاف الفلسطينية، في وقت سابق، إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، قدّم "مكرمة ملكية" مخصصة لـ1000 فلسطيني من ذوي وأهالي "الشهداء" الذين قُتلوا على أيدي الجيش الإسرائيلي، توزّع مناصفة بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

ووصل، يوم الجمعة الماضي، 500 حاج من أسر "الشهداء"، من قطاع غزة، إلى الأراضي السعودية لأداء مناسك الحج.

اقرأ أيضا: وصول أكثر من نصف مليون حاج للسعودية

ذات صلة

الصورة
فلسطينيون يشيعون جثمان الشهيد أسامة منصور

مجتمع

بعد ساعات من قتله برصاص الاحتلال الإسرائيلي، شيع الفلسطينيون، عصر الثلاثاء، جثمان الشهيد أسامة محمد منصور (42 سنة) من قرية بدّو شمال غرب القدس، في ظل غضب كبير من جريمة قتله برصاص قوات الاحتلال قرب قرية الجيب، بينما كان برفقة زوجته متجها لعيادة طبية.
الصورة

سياسة

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية أن المجموع الكلي لطلبات الترشح المستلمة حتى انتهاء فترة الترشح منتصف ليل أمس الأربعاء، بلغ 36 قائمة، قبلت اللجنة منها حتى الإعلان 13، وسلمتها إشعارات بالقبول، بينما تستمر في دراسة الباقي.
الصورة
سياسة/تشييع عمر البرغوثي/(العربي الجديد)

سياسة

من أمام منزله الذي هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي جزءًا منه عام 2019، وكان يقطن فيه ابنه الشهيد صالح، مرت جنازة المناضل الفلسطيني القيادي بحركة "حماس" والأسير المحرر عمر البرغوثي، المعروف بـ"أبو عاصف"، الذي توفي أمس الخميس، متأثرًا بإصابته بكورونا.
الصورة
مسن فلسطيني يواجه جنود الاحتلال- فرانس برس

مجتمع

على بعد 500 متر، لا أكثر، من قريتهم التي هُجّروا منها عام 1985، يعيش أهالي سوسيا، في الضفة الغربية المحتلة، آلام النكبة التي حلّت بهم، فيما يشاهدون المستوطنين يمحون تاريخهم الفلسطيني منها