5 لاعبين عرب يقصّون شريط "الليغا" بمعنويات مرتفعة

16 اغسطس 2019
الصورة
نجوم عرب سيحاولون تقديم الأفضل في الدوري الإسباني (Getty)
تقلص الحضور العربي في منافسات بطولة الدوري الإسباني، بعد مغادرة الجزائري رياض بودبوز والمغربي سفيان بوفال لفريقي ريال بيتيس وسيلتا فيغو على الترتيب، لكن عاد المغربي فيصل فجر إلى صفوف خيتافي ليبدأ فترة ثانية.

ويقصّ خمسة لاعبين عرب شريط الموسم الجديد من الليغا بمعنويات مرتفعة لظروف مختلفة، على أمل قطع خطوة أكبر للأمام بمسيراتهم في النسخة الجديدة 2019-2020.


عيسى ماندي
كان مدافع الجزائر اللاعب العربي الأبرز في الليغا الإسبانية، خلال الموسم الماضي بتألقه مع ريال بيتيس، واختير في بعض الاستفتاءات ضمن التشكيلة المثالية للبطولة وخاصة في النصف الأول منها، عندما كان فريقه قاب قوسين من التأهل لبطولة أوروبية.

وكلل ماندي تألقه بقيادة الجزائر للقب كأس الأمم الأفريقية، لذا سيدخل الموسم الجديد بمعنويات مرتفعة تحت قيادة المدرب الجديد روبي، بعد تدعيم الفريق بصفقات قوية أبرزها بطل العالم مع فرنسا نبيل فقير، وسيكون هدفه الأساسي التأهل لدوري أبطال أوروبا.

يوسف النصيري
لفت مهاجم المغرب الأنظار في الموسم الماضي بتألقه مع ليغانيس، وكان هداف فريقه وسجل "هاتريك" تاريخياً للنادي، ويسعى لمواصلة لفت الأنظار بعد خيبة أمل مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأفريقية، منعته من الانتقال إلى فريق كبير.

وكان النصيري، الذي اختير ضمن أبرز المواهب الواعدة في الليغا الموسم الماضي تحت مجهر أرسنال، ثم دخل وولفرهامبتون في مفاوضات جادّة معه، وهدد بالتمرد في ليغانيس قبل أن يقنعه النادي الإسباني بالبقاء بعد ترضيته مالياً.

فيصل فجر
كان المغربي فجر من نجوم خيتافي، قبل أن تجبره ظروف أسرية على الانتقال إلى فرنسا، لكنه عاد للفريق المدريدي هذا الصيف، وسط ترحيب كبير ليدعم صفوفه قبل مشاركة مرتقبة في الدوري الأوروبي.

ويملك فجر مسيرة طويلة في "الليغا"، من خلال اللعب لأندية إلتشي وديبورتيفو لاكورونيا وخيتافي، ويسعى للظهور بثوب جديد بعد تجاوز هبوط فريقه السابق "كان" للدرجة الثانية في فرنسا، وبعد صدمة أسود الأطلسي وخلافه الشهير مع زميله عبد الرزاق حمد الله.

أنور محمد
لفت لاعب الوسط المغربي، المعروف أيضاً باسم أنور التهامي، الأنظار مع فريق بلد الوليد في أول موسم بعد عودته للأضواء، وسجل هدفاً في شباك ريال مدريد ونال إشادة من مالك فريقه الأسطورة البرازيلي رونالدو.

وغاب أنور عن المرحلة الأخيرة من الموسم الماضي للإصابة، لكنه قام بفترة إعداد جيدة ومن المنتظر أن يكون ركيزة مهمة في الفريق الذي نال دعماً من ريال مدريد بفضل علاقة رونالدو الجيدة بـ"الملكي"، وضم الحارس الواعد لونين وقد يستعير أيضاً الموهوب الياباني كوبو.


زهير فضال
يطمح المدافع المغربي في التعاون مع ماندي في الخط الخلفي لريال بيتيس بعد تجاوز إصاباته الأخيرة، ويبدو متحمساً للدخول في المنافسة مع بارترا وسيدني وإقناع المدرب الجديد روبي بالاعتماد عليه. وتشير التقارير الصحافية إلى أن فضال سيبدأ أساسياً في الجولة الافتتاحية أمام بلد الوليد، ليشارك على حساب ماندي الذي لم يستعد لياقته البدنية بالكامل بعد أمم أفريقيا.

تعليق: