5 حقائق عن انتكاسة برشلونة في 2017

5 حقائق عن انتكاسة برشلونة في 2017

11 يناير 2017
الصورة
برشلونة يواصل معاناته (Getty)
+ الخط -
سقط برشلونة في فخ التعادل 1-1 في ملعب فياريال في الليغا الإسبانية، لتستمر معاناته في العام الجديد 2017 بعد خسارته 2-1 أمام أتلتيك بلباو في كأس الملك.

ويمكن استنتاج خمس حقائق بعد البداية المحبطة للفريق الكتالوني تتعلق بميسي وتير شتيغن ولويس إنريكي وفرص الفريق في الاحتفاظ بلقب الليغا.

1- اعتماد تام على ميسي
اعتمد برشلونة لسنوات طويلة على ميسي كلاعب حاسم، ورغم انضمام سواريز ونيمار، ظل ميسي يقوم بالدور نفسه بمفرده عندما تراجع مستوى باقي النجوم بالفريق، ما يثير تساؤلات مجددا حول وضع البرسا بعد رحيله أو اعتزاله.

2- غياب دور البدلاء
في آخر 17 مباراة سجل بدلاء البرسا 4 أهداف فقط، منها ثلاثية لأردا توران في مباراة واحدة أمام مونشنغلادباخ بدوري الأبطال وهدف آخر لرافينيا، وهي نسبة ضئيلة. وفي الغالب يعتمد لويس إنريكي على توران وأندريه غوميز ودينيس سواريز كبدلاء لكن إسهاماتهم تظل ضعيفة بعد النزول للملعب.

3- ابتعاد لقب الليغا
من المبكر الحديث عن ضياع اللقب، لكنه ابتعد بشكل كبير عن برشلونة في ظل الأخطاء الدفاعية المتكررة وانخفاض لياقة العديد من اللاعبين منذ الشوط الأول. وأضاع برشلونة بالفعل الكثير من النقاط في المباريات الكبرى، حيث خسر من سيلتا فيغو وتعادل مع ريال مدريد وأتلتيكو وريال سوسيداد وفياريال وفاز فقط على إشبيلية وبلباو.

4- إنريكي مترنح
لم يستقر لويس إنريكي بشأن مستقبله مع النادي، إذ ينتهي عقده بنهاية الموسم الجاري ولم تتضح الرؤية بعد، وانعكس ذلك على تصريحاته غير المنطقية، حيث يرى أن فريقه لعب بشكل جيد للغاية في آخر مباراتين رغم عجزه عن الفوز.

5- سيليسن يحتاج فرصة
لم يعط الحارس تير شتيغن الأمان للبرسا وجماهيره تحت المرمى وارتكب العديد من الأخطاء الساذجة بينما لم تكن تصدياته مؤثرة، لذا وجب على إنريكي إعطاء فرصة للبديل سيليسن حارس هولندا الغائب عن الصورة هذا الموسم.


(العربي الجديد)

المساهمون