5 تحديات أمام زيدان في الموسم الجديد

5 تحديات أمام زيدان في الموسم الجديد

10 سبتمبر 2020
الصورة
هل يفرض زيدان سيطرته محلياً؟ (Getty)
+ الخط -

يستعد فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لفرض هيمنته في الدوري الإسباني، بعد تتويجه بـ"الليغا" والسوبر الإسباني في الموسم الماضي، وستكون أمام المدير الفني لنادي ريال مدريد الكثير من التحديات التي ينتظرها في موسم 2020/ 2021.

تجنب تعثر البدايات

يريد زيدان أن يتحلّى فريقه بالتركيز الكامل منذ بداية الموسم، وتجنب ما حدث في بداية موسم 2017-2018 حين فشل في الفوز في أول 3 جولات في "الليغا"، بعد التعادل مع فالنسيا وليفانتي والخسارة من ريال بيتيس. ويريد زيدان البناء على ما تركه في الموسم الماضي، حين حقق 10 انتصارات متتالية في "الليغا" ليظفر باللقب.

استعادة دور إدين هازارد 

اعترف إيدن هازارد بأنه خاض موسماً سيئاً في بداية مشواره في مدريد، بعدما حرمته الإصابات من لعب معظم المباريات، وسيتعين على زيدان إخراج أفضل ما بجعبة النجم البلجيكي، واستعادة الدور القيادي الذي كان يؤديه في تشلسي الإنكليزي.

ولن يبرم فريق ريال مدريد صفقات كبيرة هذا الصيف، لذلك سيتعامل مع هازارد كصفقة جديدة مع نسيان موسمه الماضي الذي سجل خلاله هدفاً واحداً، وينطبق الأمر نفسه على زميله الإسباني ماركو أسينسيو.

حلم الثنائية 

حقق زيدان 11 لقباً مع الريال منذ تولى تدريبه، مقابل 8 ألقاب لبرشلونة في الفترة نفسها، لكن المدرب الفرنسي يحلم بالثنائية المحلية، بالجمع بين الدوري والكأس. ولم يحقق "زيزو" لقب كأس الملك حتى الآن، لكن مع التوقعات بتراجع قوة الغريم برشلونة، سيطمح "الملكي" للهيمنة على الألقاب المحلية.

كرة عالمية
التحديثات الحية

رقم قياسي

يحتاج زيدان إلى 3 ألقاب ليصبح المدرب الأكثر نجاحاً في تاريخ الكرة الإسبانية، حيث لا يتفوق عليه حالياً سوى الإسباني الراحل ميغيل مونيوز، والإسباني بيب غوارديولا، المدرب الحالي لمانشستر سيتي الإنكليزي والسابق لبرشلونة، برصيد 14 لقباً.

تجديد الدماء

واجه فريق ريال مدريد انتقادات بسبب الأداء رغم التتويج بلقب "الليغا"، خصوصاً بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي، وظهرت مطالبات بتجديد الدماء.

وبدأ زيدان بتجديد الدماء باستعادة النرويجي مارتن أوديغارد بعد إعارته إلى ريال سوسيداد، والذي قد يشارك أساسياً على حساب الكرواتي لوكا مودريتش، وبمنح فرص أكبر للبرازيليين فينيسيوس جونيور، ورودريغو غوس، وإيدر ميليتاو، فضلاً عن الصربي لوكا يوفيتش.

المساهمون