5 انتهاكات بحق الصحافيين المصريين خلال سبتمبر

05 أكتوبر 2019
الصورة
النقابة: "لا يمكن تجاهل حق المجتمع في التنوع"(محمد مصطفى/نورفوتو/Getty)

أعلنت مؤسسة "المرصد المصري لحرية الإعلام" أنها سجلت 5 انتهاكات بحق صحافيين وإعلاميين، في سبتمبر/أيلول الماضي، جميعها عن طريق التوثيق المباشر مع ضحايا الانتهاكات.

وحسب البيان الصادر عن المرصد، فإن "الصحافيين والإعلاميين في المجتمع المصري يتعرضون إلى أنماط عدة من الانتهاكات التي تبدأ بالمنع من التغطية وإيقاف البرامج ومنْع المقالات، مرورًا بالفصل التعسفي، وصولًا إلى التهديدات بالحبس، وتنتهي في بعض الأحيان بالتعذيب أو القتل".

وانقسم التقرير إلى قسمين؛ تناول القسم الأول العرض البياني للانتهاكات التي يتعرض لها الصحافيون والإعلاميون خلال الشهر الماضي، ويتم هذا العرض والتصنيف عبر 7 متغيرات هي نوع التوثيق الذي قام به المرصد (توثيق مباشر، توثيق غير مباشر)، والنوع الاجتماعي للصحافي الواقع بحقه الانتهاك، وكذلك جهة عمله وتخصصه، ثم نوع الانتهاك، والجهة التي قامت بهذا الانتهاك، وأخيرًا التوزيع الجغرافي لهذه الانتهاكات على كل محافظات الجمهورية.

وتناول القسم الثاني من التقرير عرضًا سرديًا تفصيليًا لهذه الانتهاكات.

"الصحافيين" تطرح رؤيتها حول حرية الصحافة

في هذه الأثناء، أصدرت نقابة الصحافيين المصرية بيانًا، اليوم السبت، طرحت من خلاله رؤيتها للحوار الدائر حول حرية الصحافة.

ونصَّ البيان على أن "مجلس نقابة الصحافيين يتابع عن كثب كل ما يتواتر أخيراً عن ضرورة توسيع هامش الحرية المتاح للصحافة، وينظر بإيجابية وتقدير لكل الأصوات في المجتمع والدولة التي تنادي بالحرية الكاملة للصحافة ضمن المهنية والمسؤولية القانونية الضروريتين لممارستها، في هذا التوقيت الحساس الذي تمر به مصر".

وحسب البيان، فإن مجلس نقابة الصحافيين أكد مجموعة من الحقائق والملاحظات وسط الجدل الدائر عن الصحافة وحريتها التي تشكل جزءاً من رؤية النقابة للصحافة وحريتها ومستقبلها.

ورأى أن "الصحافة الحرة والمهنية والمسؤولة قانونًا هي جزء من أدوات التقدم، وهي طرف أصيل في معركة مكافحة الإرهاب والتطرف، وقد كانت الصحافة ولا تزال جزءاً من قوى مصر الناعمة التي تنشر التنوير وتدافع عن الحقيقة، وتكشف كل صور الفساد والانحراف، وكلها أدوار مهمة في مسيرة بناء الأوطان وتقدمها ومستقبلها".