5 أمور عليك أن تعرفها عن أشرف حكيمي

07 نوفمبر 2019
الصورة
تألق حكيمي مع بوروسيا دورتموند بالأبطال (Getty)

خطف النجم المغربي، أشرف حكيمي الأضواء في مواجهات اليوم الأول من الجولة الرابعة لدوري أبطال أوروبا، بعدما تمكن من تسجيل هدفين ليقود فريقه بوروسيا دورتموند لصنع "ريمونتادا" على حساب إنتر ميلان، ويحقق بذلك الفريق الألماني فوزاً مثيراً على نظيره الإيطالي بنتيجة 3/2.

وبعد هذا التألق والإبهار، أصبح أشرف حكيمي (21 عاماً) حديث الإعلام الأوروبي، خاصة في ما يتعلق بإمكانية عودته إلى فريقه الأصلي ريال مدريد الذي أعاره لناديه الحالي بوروسيا دورتموند الألماني لموسمين، لذلك هناك خمسة أمور وضعتها إذاعة "مونتي كارلو" الفرنسية، يجب أن يعرفها عاشق هذا النجم المتألق.

مُتعدد المناصب

أول الأشياء التي يتمتع بها أشرف حكيمي، هو تعدد مناصب اللاعب الشاب، حيث قام مدربه لوسيان فافر بتوظيفه في منصب الظهير الأيمن تارة والأيسر تارة أخرى، كما كان قد اعتمد عليه كذلك في منصب لاعب وسط، إضافة إلى لعبه في مركز الجناح الأيمن خلال مباراة سلافيا براغ التشيكي، التي فيها تمكن حكيمي من تسجيل ثنائية أيضاً خلال لقاء الجولة الثانية من دوري الأبطال.

مُعار من ريال مدريد

كما أشار التقرير، إلى تواجد اللاعب أشرف حكيمي مع نادي بوروسيا دورتموند الألماني على شكل إعارة من ريال مدريد، ولهذا فالنجم الشاب ليس غريباً عن الكرة الأوروبية، إذ إنه انضم للفريق "الملكي" في سن السابعة، ليكون حاضراً مع الفريق الأول موسم 2017-2018، لكن إدارة الملكي قررت إعارته من أجل صقل مهارته الفنية والتطور بشكل أكبر، ليختار الانضمام إلى "أسود الفيستيفال" على شكل إعارة مقابل 5 ملايين يورو لمدة موسمين، بحيث هو الآن يقضي موسمه الثاني والأخير في تلك الصفقة.

مرسيليا

أما ثالث الأمور المتعلقة بمشوار نجم منتخب "أسود الأطلس"، عن اقترابه خلال بحث ريال مدريد عن مخرج له لإعارته، من نادي أولمبيك مرسيليا الفرنسي، وهذا باعتراف مديره الرياضي، الإسباني أندوني زوبيزاريتا، الذي قال في تصريحات سابقة: "لقد تحدثنا مع أشرف، لكن كنا قد اعتقدنا أنه مازال صغيراً وغير قادر على التأقلم مع دوري يتطلب لياقة بدنية عالية مثل الدوري الفرنسي، وكان بحاجة إلى وقت أطول للتأقلم".

إسباني المولد ودولي مغربي

ولد أشرف حكيمي في مدريد لوالدين مغاربة عام 1998، وسرعان ما قرر اختيار منتخب المغرب بعد اتصال جمعه بالمدرب السابق لمنتخب بلاده، هيرفي رينار، عام 2016  وحينها كان يبلغ من العمر 17 عاماً و11 شهراً، يملك حالياً 18 مباراة دولية، وفي هذا الخصوص صرح والده بقوله:" أنا فخور به للغاية، أن يكون مهاجراً ويلعب لريال مدريد ليس بالأمر السهل، يجب أن تكون لديك الكثير من الموهبة لتحقق ذلك، هو ليس ابني فقط بل هو ابن المغرب كذلك".

ابن زيدان

كان المدير الفني الحالي لنادي ريال مدريد، زين الدين زيدان، يرغب في قطع إعارة اللاعب أشرف حكيمي الصيف الماضي وإعادته "للملكي"، لكن في الأخير تراجع عن ذلك، وهذا كونه قرر تركه في ألمانيا لكي يتطور أكثر، بحكم أنه يحظى بثقته العالية وتقديره، إضافة إلى ذلك كان زيدان أول من أعطى الفرصة لأشرف من أجل تلك اللحظات التاريخية واللعب مع الفريق الأول للريال، وصلت إلى 17 مباراة من بينها مباراتان في دوري الأبطال، مُسجلاً هدفين في الدوري الإسباني.

ويقول أشرف حكيمي في تصريح سابق عن علاقته بزيدان: "إنه مدرب يقدم لي الكثير من النصائح، ويبقى دائماً يُريد الأفضل لي كما لو كنت ابنه، منذ أن غادرته تحدث عني كثيراً وأنا ممتن له لإعطائي الفرصة لألعب مع ريال مدريد وأفضل نادٍ في العالم، على أي حال ستظل علاقتي رائعة معه دائماً".

تعليق: