5 أسباب تدعو برشلونة إلى التفاؤل رغم عقوبة الفيفا

5 أسباب تدعو برشلونة إلى التفاؤل رغم عقوبة الفيفا

21 اغسطس 2014
الصورة
برشلونة قد لا يتأثر بالعقوبة (getty)
+ الخط -

تلقى نادي برشلونة الإسباني صدمة، بسبب رفض الفيفا استئنافه العقوبة الصادرة بحقه، والتي تحرمه من إجراء تعاقدات جديدة لفترتي انتقالات متتاليتين، وذلك بسبب مخالفات ارتكبها في تعاقداته مع اللاعبين الناشئين.

ووفقاً للعقوبة، فإن النادي الكتالوني لن يتمكن من شراء أي لاعب، سواء كان محلياً أو أجنبياً، حتى يناير 2016، وقدم البرسا طعناً امام محكمة التحكيم الرياضي، على أمل إلغاء أو تخفيف العقوبة.

لكن ومن خلال إمعان النظر في الصفقات التي أبرمها البرسا مؤخراً، لا يمكن القول بأن النادي سيتضرر كثيراً من عدم إضافة عناصر جديدة خلال العام المقبل، وتلك بعض الأسباب التي تدعو جماهير البرسا إلى عدم التشاؤم من العقوبة وهي:

1-سد العجز
تعاقد برشلونة هذا الصيف مع ثنائي في الدفاع لأول مرة منذ وقت طويل: الفرنسي جيريمي ماثيو والبلجيكي توماس فيرمايلين، بجانب امتلاكه للصاعد مارك بارترا، وجيرارد بيكيه، ليسد العجز في خطه الخلفي، مثلما عوض رحيل فالديس وبينتو بثنائي جديد في حراسة المرمى: التشيلي كلاوديو برافو، والألماني تير شتيجن.

2-تعزيز الوسط
بجانب المخضرمين تشافي وإنييستا وبوسكيتس، عزز البرسا خط وسطه بالنجم الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، الذي سيعود إلى مكانه الطبيعي الذي تألق به في المونديال الأخير، كما تعاقد النادي مع لاعب الوسط الكرواتي المتميز إيفان راكيتيتش، واستعاد رافينيا ألكانتارا.

3 -هجوم ناري
أصبح هجوم البرسا مرعباً بانضمام رأس الحربة الأوروجواني، لويس سواريز، ليجاور ميسي ونيمار، وعلى مقاعد البدلاء يوجد بيدرو رودريجز، كورقة إضافية رابحة.

4-الميركاتو مفتوح
لا يزال بإمكان برشلونة شراء لاعبين جدد حتى إغلاق موعد موسم الانتقالات الصيفية الجاري، والذي ينتهي في الـ 31 من الشهر الحالي، ورغم أن النادي لم يظهر نية لاستقدام لاعب "سوبر" خلال الأسبوعين المقبلين، إلا أنه أصبح مرغماً على فتح خزائنه على مصراعيها.

وبات البلاوجرانا مطالباً بتكثيف محاولاته للتعاقد مع النجم الألماني، ماركو رويس، أيقونة بروسيا دورتموند الحالي، والذي أثير مؤخراً بأن سعره يقدر بـ 25 مليون يورو فقط، بجانب الظهير والجناح الكولومبي خوان كوادرادو، والتفاهم مع ناديه فيورنتينا الإيطالي الذي يطالب بـ 50 مليون يورو.

كما أصبح فرضاً البحث عن عرض مربح مادياً، لبيع الكاميروني أليكس سونج، الذي لم يستفد منه الفريق، وشراء البرازيلي دوجلاس، الإسم المطروح إعلاميا لتعزيز مركز الظهير الأيمن، مع مواطنه داني ألفيس ومارك بارترا.

5-الناشئين
ينبغي على المدرب الجديد، لويس إنريكي، أن يمنح دوراً في الفريق الأول، بشكل تصاعدي، للاعبين الناشئين الذين أثبتوا أنفسهم خلال فترة الإعداد، وعلى رأسهم منير الحدادي والكرواني هاليلوفيتش ورافينيا وغيرهم، مع استعادة جيرارد ديولوفيو من إشبيلية في الموسم المقبل.

المساهمون