4500 شكوى هتك عرض في الأردن خلال خمس سنوات

09 ديسمبر 2019
الصورة
تتعرض النساء لجرائم عدة في الأردن (Getty)
+ الخط -
كشفت إدارة المعلومات الجنائية في الأردن، أن شكاوى جرائم هتك العرض المسجلة خلال 2018، بلغ 1023 شكوى، بارتفاع طفيف عن عدد الشكاوى المسجلة خلال عام 2017 والبالغة 1001 شكوى.
وأوضح التقرير الإحصائي الحكومي الصادر اليوم الاثنين، أن عدد الشكاوى المتعلقة بجرائم هتك العرض خلال السنوات الخمس الأخيرة في الأردن، بلغ 4524 شكوى.
وقالت جمعية معهد تضامن النساء الأردنية "تضامن"، في بيان، إن "هذه الشكاوى قد تتغير أوصافها القانونية عند إحالتها إلى القضاء وصدور أحكام نهائية فيها. إلا أنها تؤكد أيضاً على أن جرائم هتك العرض في ارتفاع مستمر منذ عام 2014، والذي شهد 766 شكوى، فضلا عن 752 شكوى عام 2015، و982 شكوى عام 2016، و1001 شكوى عام 2017".
ولفتت "تضامن" إلى أن البيانات المتعلقة بشكاوى جرائم هتك العرض المرتكبة بحق النساء والفتيات والأطفال، تكشف عن اختلالات اجتماعية متزايدة، وأن حمايتهم من هذه الجرائم تقع على عاتق الجهات ذات العلاقة، حكومية كانت أم غير حكومية، باعتبارها تشكل انتهاكات صارخة لحقوقهم، وتؤثر سلباً على مستقبلهم وحياتهم، كما يعانون من آثارها النفسية والاجتماعية لسنوات طويلة.
ودعت "تضامن" جميع الجهات ذات العلاقة إلى اعتبار التقارير والأرقام التي تصدر عن الجهات الرسمية، مؤشرات قوية وذات دلالات يجب أخذها في الاعتبار عند وضع السياسات والبرامج والاستراتيجيات لمعالجة المشاكل الاجتماعية والقانونية، وحتى الثقافة المجتمعية المسيئة للنساء.
وارتكب الأحداث (أقل من 18 سنة) خلال عام 2018، ما مجموعه 2464 جريمة، منها 940 جريمة جنائية، و1524 جنحة، بارتفاع طفيف عن العام السابق، وشكلت جرائم الأحداث 10 في المائة من المجموع الكلي للجرائم المسجلة في الأردن عام 2018، والبالغ عددها 24654 جريمة.
وأوضحت "تضامن" أنه بين الجرائم المرتكبة من قبل الأحداث عام 2018، فإن "170 جريمة وقعت على الإنسان، و1718 جريمة وقعت على الأموال، و198 جريمة وقعت على الإدارة العامة، و94 جريمة شكلت خطراً على السلامة العامة، و258 جريمة مخلة بالأخلاق والآداب العامة، و21 جريمة أخرى، وأن أكثر الجرائم الجنسية التي ارتكبها أحداث هي جرائم الإغتصاب".

دلالات

المساهمون