45 قتيلاً بقصف للنظام السوري على سوق بريف دمشق

45 قتيلاً بقصف للنظام السوري على سوق بريف دمشق

أمين محمد
30 أكتوبر 2015
+ الخط -

 

قتل 45 مدنياً وأصيب العشرات، في مدينة دوما بالغوطة الشرقية لدمشق، صباح اليوم الجمعة جراء استهداف النظام السوري للمدينة بالصواريخ الموجهة.

وأوضحت "تنسيقية دوما" على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي أن "45 مدنياً قتلوا، وأصيب أكثر من 100 بينهم حالات حرجة جراء استهداف قوات نظام الأسد للسوق الشعبي في المدينة بصواريخ موجهة، مشيرة إلى أن "أشلاء المدنيين تملأ المكان".

كذلك، أكد "اتحاد تنسيقيات الثورة السورية"، سقوط هذا العدد من المدنيين قتلى "جراء قصف قوات النظام بصواريخ أرض – أرض للسوق الشعبي للمدينة".

وكان طيران النظام الحربي، قد ارتكب مجزرة أمس في المدينة بقصفه المستشفى الميداني المركزي، ما أدى إلى مقتل نحو 15 مدنياً وإصابة العشرات، وخروج المستشفى عن الخدمة نهائياً.

وتعد مدينة دوما من أكثر المدن السورية التي تتعرض لغارات جوية بشكل شبه يومي من الطيران الحربي، ما تسبب بمقتل وإصابة المئات من سكانها خلال العام الجاري وحده.

وتحاصر قوات النظام المدينة منذ أكثر من عامين، ما أدى إلى كوارث إنسانية، ووفاة عدد من سكانها وسكان الغوطة الشرقية بسبب الجوع، وانعدام الرعاية الطبية.

اقرأ أيضاً: قتلى وجرحى بغارات روسية على مدينة دوما

 

ذات صلة

الصورة
السوريون الكرد يحتفلون بيوم اللغة الكردية

مجتمع

احتفل السوريون الكرد، أمس الأحد، بيوم اللغة الكردية، الذي يصادف 15 من مايو/أيار من كل عام، في مدينة القامشلي بريف الحسكة، أقصى شمال شرقي سورية، حيث أقيمت العديد من الفعاليات والنشاطات الثقافية والترفيهية بهذه المناسبة، كما أقيم أول معرض للكتاب الكردي
الصورة
إدلب عائلة (العربي الجديد)

مجتمع

نكأت مجزرة حيّ التضامن وخروج بعض المعتقلين من سجون النظام السوري جروح ذوي المفقودين والمعتقلين الذين لم تكن أسماؤهم بين ضحاياها ولا مشمولين بالإفراج الذي جاء عبر "العفو الرئاسي" الأخير.
الصورة
نازحون سوريون في مخيم في الشمال السوري 1 (عامر السيد علي)

مجتمع

تفتقر خيام النازحين السوريين في مخيّم مكتب الزيتون، شرقي بلدة كفريحمول في ريف إدلب الشمالي، إلى عوازل حرارية مهمة للتخفيف من حدّة الحرارة في فصل الصيف، علماً أنّها بالأهمية ذاتها في فصل الشتاء.
الصورة
أم محمود (العربي الجديد)

مجتمع

لا تزال أم محمود تقلّب صفحات مواقع التواصل الاجتماعي علها تقرأ اسم ابنيها أو تشاهد صورهما بين الناجين من معتقلات النظام الذين خرجوا خلال عملية الإفراج الأخير عن المعتقلين في سجون النظام السوري، تحت ما سمي "العفو الرئاسي" عن المعتقلين بقضايا إرهاب.

المساهمون