37 قتيلاً وجريحاً بانفجار سيارة في رأس العين السورية

أحمد الإبراهيم
26 نوفمبر 2019
+ الخط -
قتل وجرح 37 شخصاً، اليوم الثلاثاء، جراء انفجار سيارة مفخخة في قرية قرب مدينة رأس العين، بريف الحسكة، شمال شرقي سورية.

وقالت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، إنّ "السيارة انفجرت وسط سوق بلدة تل حلف، غربي مدينة رأس العين، وأسفرت عن مقتل 17 وإصابة 20 على الأقل".

ولفتت إلى أن "من بين القتلى والجرحى عناصر من الجيش الوطني السوري"، موضحةَ أن الانفجار وقع لدى مرور رتل عسكري في البلدة. 

ورجّحت المصادر ذاتها، ارتفاع عدد القتلى بسبب خطورة بعض الإصابات، وكثرة المصابين ووجود عالقين تحت الأنقاض.

وفي وقت سابق، اليوم، جرح نحو 10 أشخاص بانفجار سيارة مفخخة في مدينة عفرين، الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، بريف حلب (شمالاً).

وقالت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، إنّ "عبوة ناسفة انفجرت بسيارة تاكسي من نوع سابا بجانب مطعم الشلال في شارع السياسية، وسط مدينة عفرين".

وأضافت أن "الانفجار وقع بالقرب من أحد مراكز الدفاع المدني في عفرين، وأسفر عن جرح عدد من الأشخاص، كما أدى إلى وقوع أضرار مادية في المحال التجارية وعدد من السيارات".

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة شمالي سورية انفجارات متكررة، كان أعنفها في مدينة تل أبيض ورأس العين.

وتتهم المعارضة الوحدات "الكردية" التابعة لـ"قوات سورية الديمقراطية" (قسد) بالوقوف خلفها، بينما تتهم الأخيرة "الجيش الوطني" بافتعالها لاتهام "قسد" بارتكابها.

ذات صلة

الصورة
بحيرة جنوبي الحسكة

مجتمع

فوجئ السكان والصيادون والمهتمون بالبيئة، بكارثة بيئية قضت على معظم الأسماك وقتلتها في بحيرة سد الحسكة الجنوبي، نتيجة تسميم بعض الصيادين البحيرة خلال اليومين الماضيين بغية صيد كميات كبيرة من الأسماك، بحسب الأهالي.
الصورة
بهجت سليمان

سياسة

أعلنت وكالة أنباء النظام السوري "سانا"، اليوم الخميس، وفاة اللواء بهجت سليمان سفير النظام السوري السابق في الأردن، وأحد أبرز قياداته الأمنية السابقة.
الصورة
أسامة جحا وديما الداهوك في كندا 2 (مصطفى عاصي)

مجتمع

في كندا، استعادت عائلة أسامة جحا وديما الداهوك حياتها بعدما تركت الوطن السوري. على الرغم من أزمة كورونا التي تطاول الجميع، يتعايش الثنائي مع إعاقتَيهما وإعاقة أحد ولدَيهما ويمضيان إلى الأمام
الصورة
سينما/فيسبوك

منوعات وميديا

أبعدتهم ظروف الحرب السورية الدائرة عن بلادهم، وجمعهم المسرح. هم شبان وشابات، يتقاسمون الشغف بالمسرح والتمثيل، منهم من درس هذا الفن في الأكاديميات المختصة، ومنهم من قادته الهواية إلى الاحتراف