33 قتيلاً في انهيارين ثلجيين شرقي تركيا

أنقرة
العربي الجديد
05 فبراير 2020
+ الخط -
أعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية "أفاد"، عن ارتفاع عدد ضحايا الانهيار الثلجي في ولاية "وان"، جنوب شرقي البلاد، إلى 33 شخصا، بعد حدوث انهيار جليدي ثان في شرق البلاد.
ووقع الانهيار بينما كان هؤلاء الأشخاص يبحثون عن مزيد من ضحايا الانهيار الأول الذي وقع أمس. وجرى إنقاذ ثمانية من هذا الانهيار قبل وقوع الانهيار الثاني. وأضافت الإدارة أن 53 شخصا أصيبوا بجروح. وتحدثت حصيلة سابقة عن مقتل 26 شخصاً.

وأضافت في بيان صادر عنها، أن فرق البحث والإنقاذ التابعة لها توجّهت، أمس، إلى المنطقة التي شهدت انهياراً ثلجياً أتى على حافلة صغيرة، وخلال مواصلتها عمليات الإنقاذ، انهارت كتلة ثلجية عليها هي الأخرى، ظهر الأربعاء.

وأوضح البيان، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول"، أن مديريات "أفاد" في مختلف الولايات التركية أرسلت 59 خبيراً و11 مركبة إلى المنطقة للمشاركة في أعمال البحث والإنقاذ. وأفاد بأن من بين فرق البحث والإنقاذ 75 عنصراً من قوات الدرك التركية "جندرما". وقال حاكم إقليم فان بشرق البلاد محمد أمين بيلمز، إن نحو 30 شخصا تم انتشالهم من تحت الجليد. وذكر وزير الداخلية سليمان صويلو في وقت سابق أن مزيدا من الأشخاص يُعتقد أنهم ما زالوا محاصرين، دون أن يحدد عددهم.

وأظهرت لقطات تلفزيونية من منطقة بهتشه سراي في فان عشرات الأشخاص يستخدمون المجارف والعصي وسط ثلوج منهمرة ورياح قوية لإخراج سيارات مدفونة وأخرى انقلبت جراء الانهيار. وقال صويلو إن الظروف في المنطقة جعلت من العسير على مركبات الإنقاذ العمل هناك، مضيفا أنه تم سحب عربة من تحت جليد يراوح ارتفاعه بين أربعة وخمسة أمتار.


دلالات

ذات صلة

الصورة

سياسة

عدما ولد ضعيفاً، بات اتفاق إدلب الذي تمّ التوصل إليه بين موسكو وأنقرة قبل 8 أشهر، عرضة للانهيار. وفيما تسود تكهنات حول بحث الطرفين تفاهمات جديدة، يكثف النظام القصف، وسط برودة تركية وغطاء روسي.
الصورة

مجتمع

ضرب زلزال بلغت قوته 6.6 درجات على مقياس ريختر ولاية إزمير، غربي تركيا. وشعر سكّان جزيرة كريت والعاصمة اليونانية أثينا بالزلزال، ومركزه بحر إيجه. وتبعه زلزال ثانٍ في البحر ذاته بقوة 5.1 درجات قبالة سواحل آيدن.
الصورة

سياسة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، أن تركيا ستعطي اليونان "الردّ الذي تستحقه" في شرق المتوسط، حيث يثير إرسال أنقرة لسفينة بحث عن الغاز في مياه تطالب بها أثينا، توتراً.
الصورة

سياسة

أعلن متحدث باسم الحكومة اليونانية، اليوم الثلاثاء، أن بلاده لن تشارك في محادثات استكشافية مع تركيا، طالما بقيت سفينة التنقيب التركية "الريس عروج" في مياه الجرف القاري لليونان.