3 شهداء في القدس والخليل إثر محاولتي طعن

3 شهداء في القدس والخليل إثر محاولتي طعن

رام الله
محمود السعدي
القدس المحتلة
محمد عبدربه
17 أكتوبر 2015
+ الخط -
استشهد 3 شبّان فلسطينيون، صباح اليوم السبت، الأول في القدس المحتلة بنيران حرس الحدود، والثاني في الخليل على يد مستوطن، والثالثة فتاة في الخليل أيضاً بنيران إحدى مجندات الإسرائيليات.

واستشهدت فتاة فلسطينية اسمها بيان أيمن العسيلي 16 عاما، برصاص إحدى المجندات الإسرائيليات، بزعم "طعنها شرطية إسرائيلية وإصابتها بجروح طفيفة"، حسبما أفاد الإعلام الإسرائيلي.

فيما قال ضابط إسعاف الهلال الأحمر عيد أبو منشار، لـ"العربي الجديد"، لقد منعتنا قوات الاحتلال من الوصول إلى المرأة التي كان من الواضح أنها تنزف على الأرض".

وفي القدس المحتلة، أعلنت شرطة الاحتلال في بيان لها أنها قتلت الفتى معتز أحمد عويسات (16 عاماً)، بدعوى أنه حاول طعن أحد أفراد الشرطة، والذين طلبوا منه إبراز بطاقته الشخصية، لكنه أخرج سكيناً وحاول طعن أحد عناصر الشرطة، فأطلقوا النار باتجاهه.

وادعت الشرطة أن مستوطناً لاحظ الفتى بالقرب من متنزه في المستوطنة وهو يحمل حقيبة بيده ويثير الشكوك بتحركاته، وقد أخبر الشرطة عنه، والتي طلبت منه إبراز بطاقته الشخصية، لكنه أخرج سكيناً وحاول طعن أحد أفراد الشرطة، عندها أطلق عناصر الشرطة النار تجاهه وقتلوه".

إلى ذلك، أطلق مستوطن إسرائيلي، صباح اليوم السبت، النار باتجاه شاب فلسطيني، وذلك أثناء وجوده في شارع الشهداء وسط مدينة الخليل إلى الجنوب من الضفة الغربية، ما أدى إلى إصابته بجروح.

وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن الشهيد يدعى فضل محمد عبدالله القواسمة (18 عاماً).

وقالت غرفة عمليات الهلال الأحمر الفلسطيني لـ"العربي الجديد" إنه "لم تحدد إصابة الشاب بعد ودرجة خطورتها، إذ لم تتعامل طواقم الهلال إلى الآن مع الإصابة، بسبب احتجاز قوات الاحتلال للشاب".

لكن وكالة "فرانس برس" نقلت عن مصادر لها استشهاد الشاب الفلسطيني.



اقرأ أيضاً: مندوب فلسطين بالأمم المتحدة يطالب بسحب السلاح من المستوطنين 

دلالات

ذات صلة

الصورة
الجلوة 1

تحقيقات

بعد انتهاء ما يعرف بـ"فورة الدم" المتعارف عليها عشائريا في فلسطين، يأتي دور الجلوة أي الترحيل القسري لأقارب المتهم بالقتل، بمن فيهم شيوخ ونساء وأطفال وحتى ذوو إعاقة، والأخطر أنها قد تطبق في مناطق مثل القدس
الصورة
صلاة الفجر في الحرم الإبراهيمي- فلسطين (العربي الجديد)

مجتمع

أدّى الفلسطينيون، اليوم الجمعة، صلاة الفجر في الحرم الإبراهيمي الشريف بمدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، إحياءً للذكرى الـ28 لمجزرة الحرم الإبراهيمي التي نفّذها مستوطن متطرّف وراح ضحيتها عشرات الشهداء.
الصورة
تعرض مقام إبراهيم الخليل إلى الإهمال والهجر (عبد الحكيم أبو ريّاش/ العربي الجديد)

منوعات

يتجسد عبق التاريخ في الجدران العتيقة لمقام إبراهيم الخليل، في بلدة عبسان الكبيرة، الواقعة في المنطقة الشرقية إلى الجنوب الشرقي من مدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة، والذي تميز بدِقة معماره التراثي الإسلامي القديم
الصورة
إحياء انقطلاقة حماس في الخليل (فيسبوك)

سياسة

أحيت حركة "حماس" في الخليل، يوم الجمعة، ذكرى انطلاقتها الرابعة والثلاثين، بمسيرة شعبية جابت شوارع بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل، إلى الجنوب من الضفة الغربية، رغم قيام السلطة الفلسطينية بحملة اعتقالات وقائية شنتها يوم أمس الخميس، على أنصار الحركة.

المساهمون