ارتفاع عدد شهداء غزة إلى 27... ونتنياهو: المعركة لم تنته بعد

القدس المحتلة
نضال محمد وتد
غزة
العربي الجديد
06 مايو 2019
انتشلت الطواقم الطبية الفلسطينية، اليوم الاثنين، جثماني شهيدين قضيا في قصف إسرائيلي استهدف شقة سكنية في مدينة الشيخ زايد شمالي قطاع غزة، وباستشهادهما يرتفع عدد شهداء العدوان على قطاع غزة في اليومين الماضين إلى 27 شهيداً إلى جانب أكثر من مائتي جريح.

وقالت وزارة الصحة إنّ الشهيدين هما طلال عطية محمد أبو الجديان وزوجته رغدة النجار، وكان طفلهما عبد الرحمن قضى شهيداً في ذات الحادثة إلى جانب ثلاثة فلسطينيين آخرين.
من جانبه، اضطر رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو إلى الخروج عن صمته للدفاع عن نفسه وإدارته بخصوص العدوان، الذي انتهى باتفاق لوقف إطلاق النار، وصفه خصوم نتنياهو بأنه يزيد من تآكل قوة الدرع الإسرائيلية ولا يعطي حلا للأوضاع في مواجهة غزة، بانتظار جولة قادمة.
وقال نتنياهو في رده على الانتقادات التي وجهت له: "لقد ضربنا في اليومين الأخيرين بقوة كبيرة كلا من حماس والجهاد الإسلامي، واستهدفنا أكثر من 350 هدفا، وقادة ونشطاء إرهابيين وهدمنا برجا للإرهاب".
ورد نتنياهو على الاتهامات التي وجهت له بالفشل في إخضاع "حماس" وفصائل المقاومة الأخرى ولا سيما "الجهاد الإسلامي" بالقول: "المعركة لم تنته وهي تتطلب نفسا طويلا وتحكيم العقل. نحن نستعد لما هو آت، لقد كان الهدف ولا يزال تأمين الهدوء والأمن لسكان الجنوب".


في المقابل نقل موقع "يديعوت أحرونوت" عن مصدر أمني إسرائيلي رفيع المستوى ادعاء الأخير أن الفصائل الفلسطينية فوجئت من القوة التي استخدمتها إسرائيل، ولم تقدر جيدا الرد الإسرائيلي. وادعى أن "حماس والجهاد الإسلامي أدركتا جيدا أن قواعد اللعبة تغيرت، ولذلك أوقفتا إطلاق النار بمبادرة منهما، بعد طلبات متكررة منهما للتوصل لوقف إطلاق نار".

ذات صلة

الصورة
المعلمة الفلسطينية إكرام الأسطل تساعد عددا من طلبة غزة (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

تحاول الثمانينية الفلسطينية إكرام الأسطل، مساعدة عدد من الطلبة للتغلب على صعوبات التعلم عن بعد الذي فرضته جائحة كورونا على المسيرة التعليمية في قطاع غزة، منذ فرض الإغلاق الشامل قبل أكثر من شهر، وتقدم المعلمة خدماتها في مادتي الرياضيات والعلوم.
الصورة
فتح معبر رفح (عبد الحكيم أبو رياش/العربي الجديد)

مجتمع

فتحت السلطات المصرية معبر رفح البري مع قطاع غزة، اليوم الأحد، في كلا الاتجاهين لسفر مئات الحالات الإنسانية من المرضى وحملة الإقامة والجوازات المصرية، وأصحاب الإقامات الخارجية، وعودة العالقين في الخارج إلى القطاع.
الصورة
جبريل الرجوب

سياسة

أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" جبريل الرجوب، في حديث لـ"العربي الجديد"، على استقلالية القرار الفلسطيني، برسم التوافق المعلن بين "فتح" و"حماس" في المدينة التركية إسطنبول، قائلًا إن مصر لم تبدِ تحفظاً عليه.
الصورة
مشروع ياقوت الرئيسية (محمد الحجار)

مجتمع

نجحت ثماني شابات في قطاع غزة بإطلاق مشروع نسائي في مجتمع يعدّ محافظاً. الشابات يعتبرن أنفسهن مبتكرات، يصنعن منتجات للزينة بشكل أساسي، وقد تقبلّهن الناس، بل قدموا الدعم لهنّ